المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طفلك هو أهم وأغلى مالديك فى الحياة 13 ( الطفل الخاص )



سمر
16-11-2010, 03:28 PM
توحد الطفل

* تعريف التوحد:
اضطراب عصبي تطوري ينتج عن خلل في وظائف الدماغ يظهر كاعاقة تطورية أو نمائية عند الطفل خلال السنوات الثلاث الاولى من العمر.
* تظهر علاماته الرئيسية في :
•تأخر في تطور المهارات اللفظية والغير لفظية
•العجز في التحصيل اللغوي والغير لغوي عند الطفل التوحدي
•يعتبرالعجز اللغوي احد المظاهر المرضية الرئيسية عند الطفل التوحدي ،والعجز اللغوي مظهر لاعاقات اخرى عند الطفل .
•تعتبر اللغة اداة رئيسية في تواصل الطفل مع المجتمع المحيط به سواء كانت لفظية ، حركات جسدية ، تعبيرات الوجه , مكتوبة أو منطوقة.
•ويظهر على الطفل التوحدي عجز في التعبير اللغوي سواء كانت لفظية أو غير لفظية وعدم القدرة على تطويرها
•أو استخدامها للتعبيرعن رغباته أو الافصاح عما يريده سواء بالكلام
•أو الايماءات والحركات الجسدية.
* يظهر العجز غالبا كما يلي:
1 - لا تتطور لديه القدرة على الكلام وخاصة عند النمط الاول الذي يظهر منذ الولادة
2 - تتطور لديه محصلة لغوية لكن غير طبيعية في الاستعمال أو بالوظيفة بأن يردد
بعض الجمل التي سمعها سابقا ولكنها لا تنسجم مع الموقف الجديد أو الموضوع
الجديد
3 -عدم القدرة على استعمال التلميحات كأداة لغوية ( الاشارة الى شيء للفت انتباه شخص الى ذالك)
4 - عجز في القدرة على الحوار ، مثل المشاركة في الحوار الجماعي والتعبير
والتوضيح ( رأيه ، افكاره ومشاعره) ، اذا بدء الحوار لا يعرف كيف ينهيه أو لا يكمله .
5- صعوبة في استعمال الضمائر ( المتحدث و المخاطب والغائب ..)
6 - البعض تتطور لديهم مهارات لغوية طبيعية ولكن لديهم مشاكل في استعمالها في التعبير والحوار وعدم القدرة على توظيفها في التواصل في المواقف الاجتماعية
7- عدم القدرة على سرد قصة قصيرة وبسيطة
8 - الميول الى ترديد جمل معينة معها سابقا
9 - لا يستعمل الايحاءات مثل تعابير الوجه والحركات الجسمية كأدوات تعبيريةلذالك يفشل الطفل التوحدي في محاكات أو تقليد الاصوات الملفوظة والتعامل مع الادوات اللغوية بشكل مناسب، فقدراته اللغوية قد تكون معدومة أو متدنية.
10 - عجز في استخدام اللغة التعبيرية ، وتنظيم الافكار والعبير عن العواطف
* اضطراب السلوك:
اضطراب السلوك عند الطفل التوحدي
يتصف سلوك الطفل التوحدي بسلوك صعب وشاذ ويسمى احيانا الاخرق اجتماعيا،وهذا يسبب صعوبات كثيرة للأهل في تهيئة الطفل التوحدي للمدرسة ، فيواجه صعوبات مع المربيين والمعلمين في تعليمهم وتدريبهم.
* أهم الانماط السلوكية:
1 - نمطية السلوك تظهر على شكل حركات الية وتكرارية
2 - مقاومة التغيير واعتماد روتين خاص به يثور ويغضب لمحاولة التغيير
3 - نوبات غضب وصعوبة المراس
4 - لا يعي المخاطر ولا يدرك نتائج سلوكه يحاول الطفل التوحدي التعبير عن رغباته وحاجاته بلغة وسلوك غير طبيعي وشاذ نتيجة العجز التطوريوبذالك يفشل في ايصال رسائله الى من يحيط به .
- هذا الفشل يخلق عنده الاحباط والقلق والخوف ويصبح شديد الحساسية ويزيده عزلته وانسحابه وانغلاقه على نفسه ، فيتجه لاشباع رغباته بنشاطات غيرطبيعية تكرارية أي نمطية مثل رفرة اليدين أو التصفيق او حركاتجسدية معينة يكررها لساعات طويلة واذا حاول شخص من الاسرة انيقاطعه لينهي هذا الروتين الشاذ ينزعج وقد يحدث نوبات غضب.
تختلف شدة هذا السلوك الروتيني حسب البيئة المحيطة وموقفها فيخف اذا شعر بالامان أو اذا احيط بمثيرات محببة لديه مثل الرسوم على الحائط أو انواع زينة يرغبها وتعامل سليم.
- يميل الاطفال التوحديين الى المحافظة على اثاث الغرفة وما يحيط بهم ان يبقى بترتيب معين ويرفض التغيير ويصر على ان تبقى العابه وممتلكاته ومحتويات غرفته بنفس الترتيب.
- وكذلك يصر على وجود نظام معين وترتيب لا يحب ان يتغير حيث يشعر بالأمان مثل موعد وجبات الطعام مكان مقعده اثناء تناول الطعام
- مكان تواجد العابه وكذالك يحافظ على طقوس معينة يومية اذا حدث تغيير يسبب له ازعاج وقد تحدث نوبات غضب .
* المثيرات الحسية :
- بعض المثيرات الحسية تثير لديهم ازعاج مثل اصوات معينة بحيث يغلق اذنيه بأصابعه وبعضها الاخر مع انه مزعج لا يثيرهم، بعضهم لا يحب ان يلمسه احد أويداعبه أو يعانقه فهم لا يحبون المعانقة، بعضهم يبدي انزعاجا من روائح معينة .
- وكذالك ملمس الاشياء.
- الاطفال التوحديين يتفاعلون مع المثيرات التي تزعجهم بردات فعل غير مناسبة مثل نوبات الغضب والصراخ واحيانا يظهر عليه السلوك العدواني مثل ان يتلف الاشياء أو يكسرها أو يعتدي على الاطفال الاخرين.
- بعضهم يقوم بايذاء نفسه عند الانزعاج أو الغضب بان يعض نفسه أو يشد شعره.
- الطفل التوحدي غالبا لا يعي خطورة سلوك معين ولا يعي العواقب أوتبعات تصرفه .
- بعضهم يتعلق بمثيرات حسية معينة مثل الموسيقى أو الرسم أو رياضة معينة ويبدعو في هذه المجالات.
- لذالك تختلف سبل التعامل مع الاطفال التوحديين يجب معرفة المثيرات المحببة لديهم واغتنامها لتحسين سلوكهم وشحن مهاراتهم وتجنب المثيرات التي تزعجهم لتخفيف القلق ونوبات الغضب .
* اضطراب التفاعل والتواصل الاجتماعي:
العجز في التفاعل الاجتماعي
- الطفل التوحدي غير قادر على الاستجابة للمؤثرات الاجتماعية الموجهة اليه، ويميلون الى العزلة والانسحاب وهذا يدل على وجود عجز لدي الطفل التوحدي في اقامة علاقات اجتماعية.
- قد تظهر علامات عجز التواصل الاجتماعي عند الطفل منذ الاشهر الاولى من العمر ، حيث لا يستطيع التواصل مع اسرته وخاصة امه ، فلا تظهر القدرة الطبيعية للطفل التي توهب له من الله سبحانه وتعالى في التعلق والارتباط بوالدته وابيه واسرته ،فيلاحظ الاهل ان تفاعل الطفل معهم غير طبيعي وان له عالمه
الخاص به.
- منذ الشهر الاول يألف الطفل وجه امه وويبدو على وجهه علامات السرور لدى رأية وجه امه ، ولاحقا يقبلها كما يقابل وجوه افراد اسرته الاخرين بالابتسامة والفرح، أما الطفل التوحدي لا يبدي السرور لوجه امه وافراد اسرته .
- الطفل التوحدي يتجنب النظر لعيني امه ، اثناء الرضاعة تتبادل الأموالطفل النظرات ويتابع الطفل الطبيعي وجه امه وينظر في عينيها ,اما الطفل التوحدي غالبا اثناء الرضاعة أو اعطاء وجبة الطعام
- يكون شارد النظرة وكأنه ينظر من خلال امه أو ينظر الى السقف ولا تشعر الأم ان طفلها ينظر اليها.
- يميل الطفل التوحدي لأخذ رضعته لوحده مستلقيا على ظهره حيث يتجنب الاحتكات الجسدي مع امه واحيانا لا يبدو عليه السرورعند التلامس الجسدي والمداعبة من قبل امه.
- الطفل الطبيعي يتعلق بامه ويرتبط بها وخاصة في الاشهر الاولىمن عمره ، فيبكي ان ابتعدت امه عنه في المنزل أو الذهاب للحضانةكما يحدث مع الأم العاملة وبتهج لدى عودتها ،اما الطفل التوحديلا يتأثر كثيرااذا ابتعدت امه عنه ولا بيدي السرور لدى عودتها.
- يظهر على الطفل التوحدي الانشغال بنشاطات غريبة مثل هز نفسه أوسريره لفترة طويلة أو فتح يديه امام عينيه واغلاقهما بشكل متكرر.
- الطفل الطبيعي يبتهج عندما يقابل اطفال من نفس عمره ويبدو عليه السرور ويتفاعل معهم اما الطفل التوحدي عكس ذالك.
- يميل الطفل التوحدي للعزلة والانسحاب ولا يميل الى اللعب مع اقرانه.
- الطفل الدارج يميل للمعانقة والجلوس في حضن امه أما الطفل التوحدي لا يرغب بذالك.
- الطفل ما قبل المدرسة يسر قصة قصيرة وبسيطة أما الطفل التوحدي لا يستطيع سرد قصة بسيطة.
- لا يستطيع الطفل التوحدي الحوار ، ان يبدء المحادثة ولا كيف ينهيها ، ويعتمد طريقة غير مناسبة لبدء الحوارأو طرح الاسئلة الغير مناسبة للموضوع والظرف ويكرر الاسئلة،لا يعرف متى يصغي ومتى يتحدث ،ولا يلتزم بقواعد الحوار التي يكتسبها الطفل مع الممارسة فيفشل غالبا في الحوار وفي التقرب الى الاشخاص سواء البالغين أو اقرانه فيزيد ذالك ميله للعزلة.
- في سن المراهقة تزداد احيانا مشاكل التوحديين السلوكية والتفاعل الاجتماعي ويكثر عندهم السلوك العدواني وايذاء الذات وتتراجع لديهم احيانا المهارات التفاعلية التي تم اكتسابه.
- يصعب على الاطفال التوحديين فهم التلميحات التي يرسلها له الاخرون يظهر عندهم عجز في التعبير عن المشاعر سواء بالطرق اللفظية أو بحركات الوجه والجسد .
- عندما يكون مبتهجا أو منفعلا يكرر جمل معينة أو حركات جسدية معينة بشكل متكرر.
- يصعب على الاطفال التوحديين المشاركة في اللعب التخيلي أوالتمثيلي ، حيث لا يستطيع استعمال الرموز وفهم التلميحات ولا القدرة على الخيال المطلوب للمشاركة.
- يوجد عندهم عجز في التقليد والمحاكاة ، وان استطاع تقليد صوت أو نغمة يكررها بشكل ملفت .
- قد لا تجتمع العلامات المذكورة اعلاه في معظم الحالات التوحدية،وكذالك يجب الانتباه ان ظهرت علامة وحيدة أو بعض العلامات المذكورة لا يعني بالضرورة ان الطفل يعاني من التوحد فيجب ان تكتمل الشروط المذكورة في صفحة تشخيص التوحد ، لكن ان ظهرت بعض العلامات من الضروري متابعة الطفل من قبل الطبيب المختص والكادر الطبي المختص.
- لا يرتبط بعوامل عرقية او اجتماعية
- يصيب الذكور أكثر من الاناث بنسبة ( الاصابة عند الذكور اربعة اضعاف الاناث تقريبا)
* نسبة حدوثه في المجتمعات:
تشخيص مرض التوحد بشكل عام في المجتمعات حسب الدراسات المنشورة مع مرور الوقت
- هل مرض التوحد في ازدياد؟
- هل العوامل التي تسبب ظهور مرض التوحد بازدياد؟
- هل التركيز عليه في ازدياد سواء من ناحية الاهل أو الكادر الطبي والجمعيات التي تعتني بالتوحد؟
- هل قنوات التبليغ الاحصائي وتطوير وسائلها ادت الى الارتفاع المتزايد لانتشار مرض التوحد ؟
- هل اختلاف معايير التشخيص له دور في تباين وازدياد نسبة انتشار التوحد؟
- يجب التفريق بين مرض التوحد وطيف التوحد حيث يتم تداولهم في المراجع الطبية ،
- مرض التوحد هو جزء من طيف التوحد و الطيف يشمل امراض تطورية اخرى مثل متلازمة اسبرجر.
- بعض الاحصائيات تعتمد نسبة الانتشلر الى افراد المجتمع وبعضها الى عدد الاطفال في سن معين وهذا يؤدي الى اختلاف في الارقام ،يجب الالتفات على هذه الفروقات من قبل القارئ.
- هناك ايضا تباين في نسبة الانتشار بين دول العالم وذالك يعود لعدةعوامل مثل اسس التشخيص ودقة التبليغ
- هل التلوث البيئي وزيادة المطاعيم له دور؟
* في السبعينات من القرن الماضي كانت الاحصائيات تدور حول الرقم 1 الى 2 لكل 3000 نسمة في الثمانينات اعتمد الرقم 1 الى1000 وفي بعض البلدان 2 الى 1000
بعد ذالك نسبة انتشار مرض التوحد بازدياد مع تباين في النتائج بين البلدان المختلفة :
* الصين:
دراسة في هونق كونك نشرت عام 2008 وكانت نسبة انتشار طيف التوحد 1.68 لكل 1000 من الاطفال تحت عمر 15 سنة وقريب من ذلك الرقم في استراليا.
* الدانمارك:
ذكرت دراسة نشرت في عام 2003 ان هناك ارتفاع في نسبة انتشارالتوحد من عام 1990 وواصلت النمو بالرغم من سحب مادة الثيوميرسال من المطاعيم المشتبه بها كمسبب لمرض التوحد منذ عام 1992 ،
في عام 1990 كانت النسبة 0.5 حالة لكل 10,000طفل
في عام 2000 كانت النتيجة 4.5 حالة لكل 10,000 طفل
* اليابان:
تقرير نشر عام 2005 :
دراسة على مناطق من يوكوهاما تعداد سكان 300,000 نسمة ،
الاطفال منهم تحت 7 سنوات كانت نسبة طيف التوحد:
48 حالة لكل 10,000 طفل عام 1989
96 حالة لكل 10,000 طفل عام 1990
97 حالة لكل 10,000 طفل عام 1993
161 حالة لكل 10,000 طفل عام 1994
خلاصة: نسبة انتشار التوحد ويتبعه مرض التوحد كجزء منه في ازدياد
* المملكة المتّحدة:
دراسة نشرت عام 2004 :نسبة انتشار طيف التوحد من عام 1988 وحتى عام 2001 كانت على
التوالي من 0.11 الى 2.89 الولايات المتّحدة في عام 1996 تم تشخيص 21,669 حالة مرض توحد بين الاطفال من عمر 6 الى 11 سنة
في عام 2001 تم تشخيص 64,096 حالة مرض توحد بين الاطفال من عمر 6 الى 11 سنة
في عام 2005 تم تشخيص 110,529 حالة مرض توحد بين الاطفال
من عمر 6 الى 11 سنة
الخلاصة : انتشار مرض التوحد بين الاطفال بازدياد
* هل تظهر علامات التوحد عند الطفل منذ الولادة ؟
- علامات مرض التوحد المبكرة
يظهر مرض التوحد على نمطين :
الأول : تلاحظ العلامات المرضية الأولية منذ الولادة و خلال السنة الأولى من العمر
الثاني : تظهر العلامات بعد السنة و النصف بعد فترة تطور طبيعي
النمط الأول :
- يبدو للأهل أن طفلهم لا يتواصل معهم بالنظر ، الأبتسامة و البهجة . و يبدو أنه يعيش في عالم خاص به .؟
- الطفل الطبيعي يبتسم لأمه في الشهر الثاني ، ثم يبادلها النظرات و خاصة خلال الرضاعة ، يبتهج عند رؤية وجه أمه يبكي اذا ابتعدت عنه و يفرح لظهور وجهها . أما الطفل التوحدي لا يبتسم ،لا ينظر لوجه أمه و يبدو وكأنه ينظر من خلالها أو ألى السقف ، لا ينفعل عند ذهاب أمه أو عند عودتها .
- الطفل التوحدي لا يميل الى المداعبة و ملامسة جسمه و يبدي الانزعاج عند اقتراب جسد امه من جسمه
- يلاحظ عليه انشغاله بنشاط معين كأن ينظر الى يديه فترة طويلة ، أو يهز نفسه أو رأسه.
- لا يميل الى المناغاة و الضحك العالي ، في الأشهر الأخيرة من السنة الأولى ، لا يميل بالمشاركة في اللعب ، أو التفاعل مع أفراد الأسرة .
- يتأخر في النطق ويبدو وكأنه لا يسمع .
- هذه العلامات تدفع الأهل لمراجعة الطبيب و لكن التشخيص يتم لاحقا بعد السنة الثانية من العمر ، حيث لا يستطيع الطبيب الجزم على هذه العلامات الأولية ، و يتم متابعته وأجراء بعض الفحوصات
للتأكد من سلامة التطور ، واستثناء الأمراض الأخرى .




الخصائص العامة للطفل الخاص ذهنياً

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D9%84%D 9%84%D8%B7%D9%81%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7% D8%B5%20%D8%B0%D9%87%D9%86%D9%8A%D8%A7%D9%8B_264.j pg

تتشابه صفات الأطفال المصابون بإعاقة ذهنية في صفة واحدة وهى الإعاقة ويختلفون في كافة المظاهر، ويمكن حصر الخصائص العامة الطفل الخاص ذهنياً في خمسة جوانب هي كما يلي:

الخصائص الجسمية:

تأخر في النمو الجسمي، صغر الحجم ويكونوا أقل وزناً من أقرانهم ويعانون من تشوهات جسمية وتأخر في الحركة و الاتزان.

الخصائص العقلية:

يتمتعون بذكاء أقل وتأخر في النمو اللغوي مع الضعف في: الذاكرة، الانتباه، الإدراك، التخيل، التفكير، الفهم والتركيز.

الخصائص الاجتماعية:

يعانون غالباً من ضعف في التكيف الاجتماعي، ونقص في الميول والاهتمامات، عدم تحمل المسئولية، الانعزالية، والعدوانية مع تدنى مفهوم الذات.

الخصائص السلوكية والنفسية:

يستند وصف الخصائص المتعلقة بالجوانب السلوكية والنفسية للمعاقين ذهنياً على الدراسات والبحوث المقارنة بينهم وبين نظرائهم من غير المعاقين. ويجب الأخذ بعين الاعتبار عدم تعميم الخصائص على جميع الأفراد المعاقين ذهنياً (لأن كل فرد يعتبر حالة خاصة).

الخصائص العاطفية والانفعالية:

وهي عدم الاتزان الانفعالي، عدم الاستقرار وكثرة الحركة، سرعة التأثر أحياناً وبطء التأثر أحياناً أخرى مع ردود الفعل أقرب ما تكون إلى المستوى البدائي.

المميزات الخاصة لكل فئة للأطفال المصابون بإعاقة ذهنية:



- فئة القابلين للتعلم
عند توفير البرامج والخدمات التربوية الملائمة فأن يمكن للطفل الخاص ذهنياً اكتساب جوانب من المهارات الأكاديمية (قراءة، كتابة، حساب) وتنمية المهارات الاجتماعية والاتصال والتأهيل المهني.

- فئة القابلين للتدريب
مع توافر برامج تعليمية أولية يمكن تدريب الطفل الخاص في المشاغل وإعطائهم برامج تأهيل.

- فئة الإعاقة الشديدة
يحتاج الطفل الخاص من هذه الفئة إلى رعاية دائمة من خلال مراكز الإقامة الدائمة (الداخلية).

سمر
22-11-2010, 09:30 PM
نصائح حول التعامل مع الطفل الكفيف

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20حول%20التعامل%20مع%20الطفل%20الكفيف_264.jpg

إن الطفل الخاص بصرياً (الكفيف) يتسم بالحس السريع وسرعة التأثر؛ لذا من الهام أن يتم التعامل مع الطفل الخاص المصاب بالعمى بشكل طبيعي مع مراعاة النصائح التالية:

- التعامل مع الشخص الخاص بصرياً كما يتم التعامل مع الأفراد الآخرين،فيجب أن يتم التعامل معه بشكل طبيعي.

- البعد عن استخدام الكلمات التي يعتقد أنها قد تؤثر في مشاعر الكفيف كأن يقال له: أنظر، أنت شايف مع تنمية شعور الثقة بالذات لدي الكفيف.

- الحرص على أن يشعر الكفيف بمن يدخل عليه ومن يخرج من مكان تواجده.

- التحدث مع الكفيف بلهجة بسيطة وسليمة، دون الإصرار على رفع الصوت عند التحدث معه؛ لأن الكفيف يتمتع بحاسة سمع سليمة وجيدة.

- مراعاة توجيه أي سؤال مرغوب فيه للكفيف مباشرة، دون وساطة الآخرين أو من خلالهم.

- الحرص عند مساندة الكفيف في السير بأن يتم الإمساك بذراعيه من فوق الكوع وأن يكون هو في الخلف، وأنت في الأمام، مع تجنب أي محاولة لجره من يده أو دفعه للأمام.

- إعطاء الكفيف تفسير حول ما يحدث من حوله أثناء السير معه، سواء كانت ظواهر أو أصوات.

- تهدئة السرعة عند رؤية كفيف يمسك بالعصا البيضاء ويقوم بعبور الطريق.

- لفت انتباه الكفيف عند الصعود أو الهبوط من الدرج.

سمر
22-11-2010, 09:31 PM
اثر الدين في تقبل الإعاقة الجسدية

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20الدين%20في%20تقبل%20الإعاقة%20الجسدية_264.jpg

تعد الإعاقة بمثابة ابتلاء من الله للعبد، والطفل الخاص أياً كانت إعاقته فهو إنسان مبتلى، ومفهوم الابتلاء بالنسبة للمؤمن ليس مفهوماً سيئاً بل هو مفهوم إيجابي كما ذكر رسولنا في الحديث الشريف: (إذا أحب الله عبداً ابتلاه).

- الإيمان بقضاء الله وقدره يعتبر من الأمور الأساسية التي تجعل الوالدين يسلما ويفوضا أمرهما إلى الله، موقنين بأن الإعاقة ابتلاء من الله وأنه يمثل الخير بالنسبة لهم.

- ينبغي الشعور بالنعم الأخرى التي وهبنا إياها الله والتي تجعل الشعور بالإعاقة سهلاً، من خلال الرضا بأمر إعاقة عضو لأنه هناك أعضاء أخرى لازالت سليمة فيكون لسان حالنا" يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك".

- التحلي بالصبر، فالصبر هنا في الحقيقة ليس صبراً على فقد حق، ولا امتناعاً عن المطالبة بواجب، بل هو صبر على ما اعتادته النفس ونالته من سابغ النعم ووفيرها وجزيلها، فلله الأمر من قبل ومن بعد، وكل شيء عنده بمقدار.

- التيقن من أن الله لم يكلف نفساً بأكثر مما تطيق من دون عناء ومشقة، والطفل الخاص تشمله هذه القاعدة.

- ينال الطفل الخاص تخفيفاً عن غيره، فالطفل الذي يعجز عن القعود صلى مستلقياً، وهكذا الأمور تكون، وليس من الإنصاف في شيء أن نكلف الطفل الخاص القيام بشئون غيره، وهو عاجز عن القيام بشؤون نفسه.

- إدراك مسألة إيمانية هامة وهي أن الإعاقة في الدنيا تنتهي بانتهائها وأن المؤمن يعود إلى كامل قواه وأشد ملكاته وزهرة شبابه- وكذلك - المؤمنة - في الجنة. وذلك لقوله تعالى (إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكاراً عرباً أتراباً لأصحاب اليمين).

سمر
22-11-2010, 09:32 PM
قدوم الطفل المعاق وأسرته

- قدوم, اي طفل, يعني تغيرا في الأسره. ويعني ذلك المزيد من الالتزامات الماليه والاخلاقيه والاجتماعيه .ان قدوم الطفل الأول يحدث تغيرا في حياة الزوجين .وقدوم الطفل الجديد غالبا ما يحمل الزوجين على التضحيه ببعض الأنشطة الاجتماعيه وغير الاجتماعيه في محاولة للتكيف للوضع الجديد, واذا كان الطفل العادي يخلق تغيرا داخل الأسرة ويترك آثار في الأدوار الإجتماعيه للوالدين ويزيد من مسؤولية افراد الأسرة فان الطفل المعاق لا شك سيكون أكثر تأثير ووطأة.
- تشير الدراسات الى ان ميلاد الطفل المعاق يؤدي إلى استجابات انفعاليه معيه لدى الوالدين. طبيعي ان هذه الاستجابات لن تكون متشابهه عند جميع الأسر .. كما انه ليس من الضروري ان تمر جميع الاسر بهذه السلسله من الاستجابات.
- فإستجابات الوالدين ستختلف كنتيجة طبيعيه لاختلاف نوع الاعاقه ودرجتها , وكذلك نتيجة لاختلاف شخصيات الآباء والأمهات وكذلك السن الذي اكتشفت فيه الإعاقه اضافه الى عوامل بيئيه وثقافيه اخرى.
الاستجابات الانفعاليه :
1-الصدمة:
كثيرا ما يحدث لدى الوالدين صدمة عند قدوم الطفل المعاق ، ويعتبر هذا الأمر طبيعي حتى يحدث التكييف مع الأمروذلك مع مرور الوقت وتعتمد قوة لاصدمة على درجة الإعاقة لدى الطفل.

2-الرفض او الانكار:
إحساس فطري لدى الإنسان الطبييعي أن ينكر كل ما هو غريب أو غير متوقع او مؤلم خاصه إذا كان الأمر يتعلق بأحد قريب منه والاصعب عندما يكون متعلق بأولاده فلذات أكباده.
3-الشعور بالذنب.
4-الاحساس بالمراره:
قد ينبع هذا الإحساس لدى الوالدين لأن وجود مثل هذا الطفل داخل الأسرة سيقيد الأسرة ويمنعها من اشياء كثيرة .
5- النبذ .
في بعض الأحيان عند شعور الوالدان بالأحباط وعدم الجوى من تقدم هذا الطفل وخاصة إذا كان الأمل لديهم محدود ويروا فشل الطفل في أمور كثيرة قد يصل الأمر غلى الإحساس بالنبذ تجاه طفلهم ويتركوه في مؤسسة أ, يتركوه داخل البيت ويعاملوه بإهمال من حيث اشباع الحاجات الأساسيه والثانويه داخل المنزل.
6- الغضب:
مشاعر الغضب مشاعر طبيعيه في ظل الاحباطات الكثيره والمتكرره نتيجة وجود الطفل المعاق داخل الاسره. ان مشاعر الغضب قد يتم التعبير عنها عنها بالشكوى .. وقد تظهر هذة المشاعر من خلال توجيهها الى مصادر اخرى كالطبيب او المدرس او اي شخص آخر.
7- التقبل والتكيف:
بعد مرور الوقت لابد لأسرة الطفل أن يصلوا لحالة من التكييف وتقبل وضع الطفل لان التأخرفي الوصول لحالة التكييف ينتج عنه تأخر في تقديم الرعاية النفسية والطبية والتأهيلية المتكاملة للطفل التي عادة ما تتسبب من إنكار الأهل لوجود مشكلة لدى الطفل أو بسبب نبذهم له

سمر
22-11-2010, 09:33 PM
أنواع الشلل الدماغي

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/-الشلل-الدماغي_264.jpg

يتعرض الأطفال لخطر الإصابة بالشلل الدماغي حينما يحدث عطب وخراب في مجموعة من الخلايا المخية أو الحزم العصبية التي تتحكم في مجموعة من العضلات، مكان هذا العطب.

تصنيف الشلل الدماغي عند الطفل الخاص:


يعتمد تصنيف مرض الشلل الدماغي على حالة الإعاقة التي يمر بها الطفل الخاص:


الحالات البسيطة:
في هذه الحالة من الإعاقة بمرض الشلل الدماغي يستطيع الطفل الخاص المشي واستخدام أطرافه.


الحالات المتوسطة:
يحتاج الطفل الخاص إلى أجهزة تعويضية وتدريب للمشي واستخدام اليدين، وهو ما يحتاج إلى علاج طبيعي مستمر.


الحالات الشديدة:
قد لا يستطيع الطفل الخاص المشي بسهولة ويعتمد على الكرسي المتحرك في تنقلاته، وهنا يحتاج الطفل المصاب بالشلل الدماغي إلى العلاج الطبيعي وممارسة التمارين بشكل مستمر.

أنواع الشلل الدماغي عند الطفل الخاص:



الشلل الرباعي (Quadriplegia or tetraplegia) حيث يكون الشلل في الأطراف الأربعة.


الشلل الشقي (الفالج Hemiplegia) حيث يكون الشلل في نصف الجسم.


الشلل النصفي (Paraplegia) حيث يكون الشلل الدماغي في الأطراف السفلية.


الشلل الثلاثي (Triplegia) حيث يكون الشلل في ثلاثة أطراف من الجسم.


شلل أحادي (Monoplegia) حيث يكون الشلل الدماغي في طرف واحد فقط.


الشلل النصفي الطرفي المزدوج (Diaplegia) حيث يكون الشلل في الأطراف الأربعة، ولكن يكون في الأطراف السفلى أكثر وضوحاً من الأطراف العليا.


الشلل الشقي المزدوج (Douple hemiplegia) حيث يكون هناك شلل في الأطراف الأربعة، ولكنه يكون في الأطراف العليا أكثر منه في الأطراف السفلى.

أسباب إصابة الطفل الخاص بالشلل الدماغي:


هناك عوامل كثيرة تتسبب في إصابة الطفل الخاص بمرض الشلل الدماغي، لكن أهمها نقص الأكسجين، وهذه مجموعة من الأسباب المؤدية للإصابة بمرض الشلل الدماغي:


إصابة الأم بالسكري وارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل


الولادة المبكرة أو المتعسرة


نقص وزن الطفل عند الولادة لأقل من 2 كجم، مع عدم توافق دم الأم مع الجنين.


نقص الأكسجين أثناء الولادة، الغصة، أو التسمم، أو الغرق وما ينتج عنهم من نقص الأكسجين للطفل.


العنف مع الأطفال مما قد يؤدي إلى إصابات في الرأس، وحوادث السيارات، والالتهابات الحادة، مثل (التهاب السحايا).

سمر
22-11-2010, 09:34 PM
الإعاقة السمعية والكلامية

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20السمعية%20والكلامية_264.jpg

صاحب الإعاقة السمعية والكلامية هو طفل يجد صعوبة في السمع أو الكلام ويصعب عليه التواصل مع الآخرين وتبادل المعلومات والتفاهم فيما بينهم.

ومن أسباب الإعاقة السمعية والبصرية:


- إصابة والدة الطفل بصعوبة في السمع.

- إصابة الطفل بمرض يسبب له صعوبة في السمع.

- تعرض الطفل لإصابة بالرأس أو الأذن.

- عدم قدرة الطفل على الكلام حينها لا تتوافر لديه القدرة السمعية بشكل جيد.

- إصابة الطفل بمرض معين يتسبب في عدم قدرة الطفل على الكلام أو السمع.

خطوات للتواصل الناجح مع الطفل المصاب بالإعاقة السمعية أو الكلامية:


- بذل كافة المحاولات للتواصل مع هذا الطفل الخاص وترك مساحة من الوقت كافية لكي يفهم ما يقال.

- تعليم الطفل بأنه يجب أن تفهمه ويفهمك.

- تشجيع الطفل عندما يعبر عما يريد بطريقة يفهما الآخرين وتعليمه كيف يعبر عن احتياجاته.

- تعليم الطفل أن لغة الإشارة التي يستخدمها الذين يعانون ضعف السمع هي لغة موحدة في جميع بلاد العالم.

- تعليم الطفل استخدام حركات اليدين والوجه والجسم في التواصل.

- إظهار الحب للطفل باحتضانه وتقبيله حتى يتمكن من التواصل الجيد بعاطفة من الحب والحنان.

- استخدام حركات الجسم مع الكلام لتوصيل المعلومات بشكل جيد مع الطفل.

- مساعدة الطفل لأن يكون قارئا للكلام من حركة الشفاه بواسطة البدء بتعليمه كلمتين حتى يتم التأكد من فهمه لهم ومعرفته لهم.

- تدريب الطفل بشكل عملي.

- تشجيع الطفل على إحداث الأصوات المتماثلة مع صوت الكلمة التي يحاول النطق بها.

- اختيار الكلمات الأكثر استعمالا لتعليم الطفل عليها

سمر
22-11-2010, 09:36 PM
الإعاقة الحركية عند الأطفال
http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20الحركية%20عند%20الأطفال_264.jpg

لا تقتصر الإعاقة الحركية على نوع واحد من أنواع الإعاقة، فالإعاقة الحركية تنقسم لأنواع متعددة تبعاً للأمراض المسببة لها.

ما هي الأسباب الرئيسية للإعاقة الحركية؟


- أسباب خلقية
- أسباب وراثية
- أسباب مكتسبة

وقت حدوث الإعاقة الحركية:

قد تقع الإعاقة منذ وقت لولادة أو قد يصاب بها الطفل في أي مرحلة عمرية.

نصائح للتعامل مع الإعاقة الحركية عند الأطفال:


- تشجيع الطفل الخاص حركياً على الاعتماد على نفسه، وعدم مساعدته إلا حينما يطلب المساعدة من الآخرين.

- الحرص على التخطيط المسبق عند مساعدة الطفل الخاص حركياً؛ لأن أي حركة مفاجئة قد تتسبب في مشكلة للطفل.

- الاهتمام بأجهزة الطفل الخاص حركياً، فالكرسي يعتبر من أهم أدواته فينبغي الحرص عليها.

- إتاحة الفرصة للطفل الخاص حركياً بالتصرف كيفما يشاء، خاصةً في الأماكن العامة لتجنب شعور الطفل الخاص بأي إحراج.

- تعديل البيئة المحيطة بالطفل الخاص حركياً، والعمل على تسهيل الأماكن التي ينتقل فيها الطفل بحرية.

- الحرص على التحدث مع الطفل الخاص حركياً وجهاً لوجه، وليس من خلف ظهره.

- التعامل مع الطفل الخاص حركياً بشكل طبيعي- خصوصاً- عن صعوده أو نزوله من السيارة حتى لا يشعر بالحرج.

- مراعاة إذا ما احتاج الطفل الخاص حركياً مساعدة عند ركوبه السيارة؛ لا بد من وضع يد المرافق تحت إبطه مع حضنه وهو رافع يده ومن ثم رفعه للسيارة.

سمر
22-11-2010, 09:37 PM
الإعاقة البصرية ( Difficulty seeing )
قد يكون الطفل الذي تدربه قد عانى صعوبة الإبصار منذ مولده أو فقد بصره في سن مبكرة . وأن صعوبة الإبصار تحدث بسبب مرض أو إصابة في العين، ويسببها أحيانا نقص الغذاء
• يجب دائما أن يعرض الطفل الذي يجد صعوبة في الإبصار على إخصائي صحي ، لتحديد
مساعدة الطفل وأعطائه دواء أو أستخدام نظارة أو عرضه على طبيب مختص .
ماذا يصعب على الطفل تعلمه :
• إذا كان لايستطيع الرؤية بتاتا فقد يصعب عليه أن يتعلم كيف يستخدم جسمه، لأنه لايرى كيف يتصرف الناس ،كيف يجلسون ، كيف يستخدمون أصابعهم للمس الأشياء .
• ولا يرى كيف يتحرك الناس أويحبو الأطفال أوكيف يمشي الشخص أو يجري.
• ولا يرى كيف يلعب الأطفال الآخرون.
• أو كيف يعتني الناس بأنفسهم ، كيف يأكلون ويشربون ويستخدمون المرحاض دون مساعدة.
• وهو لا يستطيع أن يرى كيف يتواصل الناس بالكلام وتعبيرات وجوههم وحركة أجسامهم.
• كما لايرى الأشياء الموجودة في العالم المحيط به ، والأشكالوالألوان وحركة الأشياء.
• لذلك فهو لايتعلم بالطريقة نفسها التي يتعلم بها الأطفال في مثل سنه، ويحتاج لمساعدتك لفهم كل الأشياء التي يدركها الأطفال الآخرون بالرؤية .
كيف تساعد الطفل على التعلم :
• يستطيع معرفة بعض الأشياء بلمسها أو بالإصغاء إلى الأصوات التي تحدثها، كما يستطيع التعرف على أشياء أخرى بالشم والتذوق، فأجعل الطفل يتعرف على الأشياء بهذه الطرق المختلفة ، ولا توقفه إلا إذا فعل شيئا يمكن أن يؤذيه أو يؤذي الآخرين .
• شجع الطفل على تعلم أشياء جديدة ، وأجعله يدرك سرورك عندما يتعلم نشاطا جديدا أو يحسن عمل شئ ما ، فبهذه الطريقة تشجع الطفل على الرغبة في مزيد من التعلم ، إذ أنه يدرك سرورك عن طريق كلماتك ونبرة صوتك أو عندما تضمه إليك، فشجع الطفل بإبداء الحب والأهتمام به.
الأنشطة التي يلزم الطفل أن يكون قادرا على القيام بها :
• يستطيع الطفل بمساعدة منك أداء نفس الأنشطة التي يؤديها الأطفال الآخرون وفي نفس السن تقريبا .
• يجب إطعام المولود الجديد بالرضاعة الطبيعية كالأطفال الآخرين .
الإنصات
• علم الطفل الإنصات إلى الأصوات التي تسمعها حولك، وعلمه أن يعرفها، وأن يتعرف على الناس من أصواتهم وعرفه بصاحب الصوت مثلا هذا والدك هذه أختك ، ثم أطلب من كل شخص أن يقترب حتى يستطيع الطفل لمس وجهه بينما أنت تصف الشخص .
• أجعله ينصت إلى صوت الحيوانات وأخبره بأسمائها ويلمسها حسب المستطاع ،وأشرح له كل الأصوات المحيطة بك مثل أصوات الماء الجاري والنار والريح والسيارات .
• صفق بيديك وبطرق مختلفة وبسرعة وبطئ ودعه يستمع إليك ، وعلمه الفرق بينهما .
التكلم
• لأن الطفل لايستطيع أن يرى كيف يحرك الناس شفاههم عند الحديث ، قد لا يتعلم الكلام في
السن كالأطفال الآخرين .
• أبدأ بوضع يدي الطفل على فمك ووجهك وأنت تتحدث، ودع الطفل يحس باللمس الطريقة التي تحك بها شفتاك، ثم أطلب من الطفل أن يضع يديه على فمه ، وأن يكرر الألفاظ التي نطقتها محركا شفتيه .
• ردد أسم الطفل عندما تتحدث إليه حتى يعرف أنك توجه إليه الحديث.
• غير صوتك حسب الحديث كالتحذير من وجود خطر ، ولا تتحدث إليه بطريقه تفزعه.
التحرك
• إذا كان الطفل صغيرا أحمله ملتصقا بك في تنقلك حتى يتعلم الإحساس بالحركة، ثم ابدأ في تعليمه كيف يحرك جسمه .
• ضع الطفل على حجرك واسنده وهو واقف في حجرك وحركه دائريا، ثم ساعده على الحركة فبهذه الطريقة يتعلم الإحساس بالحركة .
• ساعده على أن يحبو.أمسك الطفل راكعا على يديه وركبتيه كما لو كان يحبو ، وأطلب من أحد أفراد الأسرة أن ينادي الطفل أو ضوضاء تساعده على التحرك نحو هذا الشخص.
• وعندما تبدأ تعليم الطفل المشي تحدث إليه وأنتما تسيران معا، وأخبره بنوع الأرض التي تسيران عليها ، وعرة رمليه مستوية ودع الطفل يلمس الأرض بقدميه ويديه ليعلم الفرق
• وقد لايحب الطفل التحرك فيما حوله لأنه يخشى الأصطدام بالأشياء، فأطلب منه أن يمد إحدى ذراعيه أمام وجهه والذراع الأخرى أمام جسمه ليحمي نفسه أثناء المشي ، حينئذ سوف يقل خوف الطفل من التجول وحده.
• سيقع الطفل بين الحين والحين فعلمه أن يمد ذراعيه أمامه عندما يقع ، عندما يتعلم الطفل ذلك سوف يذهب خوفه من التجول.
• أعمل على حماية الطفل بإبعاده عن الأماكن الخطرة مثل النيران والآبار وضع ساترا.
اعتناء الطفل بنفسه
• من الأفضل للطفل أن يكون قادرا على الأكل والشرب و ارتداء ملابسه دون أي مساعده من أحد وحتى إذا قام الطفل بهذه الأشياء ببطئ فدعه يقوم بها بدون مساعدتك .
• يمكن للطفل أيضا من خلال اللعب أن ينمي قدراته على الكلام والتعلم والتحرك
* كيف تدرب الشخص على الإعتناء بنفسه *
الأكل :
• يجب على الشخص الذي يعاني صعوبة الإبصار أن يأكل كباقي أفراد الأسرة الآخرين فحينئذ لا يشعر بأنه مختلف عنهم بسبب عجزه، ولا تحاول أختيار طريقة أخرى يأكل بها إلا إذا تعذر ذلك .
• إذا كان الشخص قادرا على الأكل دون مساعدة قبل إصابته بالعجز فمن الأسهل عليه أن يأكل بنفس الطريقة .
• إذا كان الشخص لم يسبق له الإبصار فساعده على معرفة الأنواع المختلفة من الغذاء .
• سيكون من الأسهل على الشخص أن يجلس دائما في نفس المكان فضع دائما طبقه والأدوات الأخرى التي يستعملها للأكل في نفس المكان في كل وجبة حتى يعثر عليها بسهولة .
• ضع الطعام في نفس المكان على الطبق لسهولة معرفة مكانها بالنسبة له .
الشرب :
• إذا كان الشخص قادرا على الشرب من فنجان قبل أن يصاب بالعجز فإنه يستطيع أن يشرب بنفس الطريقة الآن .
• إذا كان الشخص طفلا فعلمه الشرب في الفنجان بأن تضع يدك فوق يده وتمسكا بالفنجان سويا وكيف يأخذ رشفة ثم يضعه مرة أخرى ، ساعده على ذلك عدة مرات مقللا المساعدة في كل مرة ، ثم دعه يحاول بمفرده .
• ضع الفنجان في نفس المكان كل مرة حتى يستطيع العثور عليه بسهولة .
الإستحمام :
• يستطيع الشخص تعلم الإستحمام بنفس الطريقة التي يتبعها أفراد الأسرة الآخرون .
• إذا كان الشخص لا يستطيع الذهاب إلى مكان الإستحمام بمفرده ، ثبت خيطا أو حبلا لكي يتبعه الشخص إلى مكان الإستحمام
غسل الملابس :
• علم الشخص أن يرتدي ملابس نظيفة بعد كل أستحمام ، ومعرفة ماإذا كانت الملابس متسخة وتحتاج إلى الغسل بشمها .
• علمه كيف يغسل الملابس ، وتقدير كمية الصابون المطلوبه لعملية غسيل واحدة وذلك بوضع كمية الصابون بيده .
• يجب عليه عد قطع الملابس قبل وبعد غسلها حتى لا يفقد ملابسه .
• إذا كان يغسلها في ماء جاري كنهر فأطلب منه أن يغسلها قطعة فقطعه حتى لا يجرفها التيار.
• علمه أين توضع الملابس لتجف .
النظافة الشخصية :
• علمه كيف ينظف أسنانه من الداخل والخارج .
• علمه تمشيط شعره كل يوم.
• يجب أن يتعلم الشخص على أستخدام الحمام بمفرده، أما إذا كان لا يستطيع الذهاب للحمام بمفرده ، رتب أن يرافقه أحد للحمام أو ضع خيطا أو حبلا لكي يتبعه الشخص للحمام .
• علمه كيف يغسل يديه بالصابون كلما أستخدم المرحاض .
إرتداء الملابس بدون مساعده :
• علمه معرفة الوجه الأمامي والوجه الخلفي للملابس حتى يستطيع أرتدائها على النحو الصحيح .
• إذا كان الوجه الأمامي والخلفي متشابههين تقريبا ضع علامة على الوجه الخلفي بخياطة قطعة صغيرة من القماش عليه من الداخل .
• يجب أن يكون الشخص قادرا على معرفة الفرق في الألوان بين الملابس المختلفة فثبت بالخياطه قطعا صغيرة من القماش بأشكال مختلفة على الملابس الملونة وأخبر الشخص باللون الذي يدل عليه كل شكل بحيث يستطيع أختيار اللون الذي يرغب في أرتداءه .
إستخدام النقود :
• علم الشخص معرفة النقود المعدنية المختلفة عن طريق الإحساس بحجمها وشكلها ووزنها باليد .
• علمه معرفة النقود الورقية بالإحساس بمساحتها باليد وبين أصابعه .
• إذا كانت النقود الورقية متساوية المساحة فتطوى الأوراق ذات القيم المختلفة بطرق مختلفة وعلم الشخص كيف طويت الأوراق ذات القيمة المختلفة .
عن منزل الشخص:
• يجب أن يكون الشخص قادرا على التنقل في المنزل بأمان ، لذا يجب أن تراعي حماية الموقد أو الفرن .
• إذا كانت بالممرات المحيطة بالمنزل أحجار كبيرة تجعل المشي فيها صعبا ، فيجب رفع هذه الأحجار وردم الفجوات في الممرات إن وجدت .
* كيف تدرب الشخص على التنقل *
• إن بعض البالغين الذين يعانون صعوبة الإبصار لا يعترفون بذلك .
• إن بعض المسنين يعانون أيضا صعوبة السمع والحركة لذا قد يستغرق وقتا أطول بالتدريب .
• وقد يشعر البعض بالتعب سريعا لعدم تعودهم القيام بأنشطه كثيرة ، فدرب هذا النوع ببطء وأوقف التدريب حينما يشعر بالتعب .
كيف تدرب الشخص على التنقل بمرافقة دليل :
• يجب عليه تذكر الأشياء الموجودة بالمنزل أو الطريق ، فساعده على ذلك وأبدأ بالأشياء المألوفة في المنزل مثلا .
• أطلب منه أن يمسك بذراعك فوق المرفق مباشرة ثم يمشي ورائك بحيث تسبقه بنصف خطوة لكي يستطيع تتبع خطواتك .
• إذا كنت تقود طفلا فربما أحتاج إلى الإمساك بيدك .
• إذا كنت تقود شخصا أكبر سنا فربما أحتاج للأستناد إلى ذراعك للدعم والإرشاد معا .
• يجب أولا أن تقود الشخص في أنحاء المنزل وأثناء ذلك قم بوصف الأشياء المحيطه بك مثل الأبواب وأطلب منه أن يلمسها عندئذ يتعلم رؤية الأشياء بلمسها وهذا يساعده على التنقل في المنزل .
• بعد ذلك قد الشخص للخارج وقم بوصف الأشياء الموجودة كالسور والأشجار .
• علمه أن يدير رأسه للإنصات إلى الأصوات وذلك بأن تبتعد بضع خطوات عن الشخص ثم تحدث إليه أو صفق بيديك وأطلب منه أن يشير إلى أتجاهك ثم تحرك إلى مكان آخر وكرر التجربة ، ثم أبتعد أكثر وأطلب منه أن يخمن مقدار المسافة بينكما ، وبهذا سيتعلم مصدر الأصوات ومقدار بعدها عنه .
• شجع الشخص على التحدث مع الناس الذين تقابلهم في الطريق وساعده على معرفة الناس بأصواتهم .
• ساعده على تعف أصوات وروائح الأشياء مثل الحيوانات والقمامة التي يجب تفاديها أثناء المشي ولمعرفة طريقه .
• قد الشخص للسير على أرض غير مستوية حتى يستطيع المشي من دون أن يقع .
• ساعده على الإحساس بالأختلافات في الرياح ودرجات الحرارة بحيث يستطيع معرفة حالة الجو ومعرفة الوقت نهارا مثلا عن طريق الفرق في درجات الحرارة .
كيف تدرب الشخص على التنقل بمفرده :
• عندما يتذكر الشخص الأشياء في المنزل والفناء علمه المشي في هذه المناطق دون أن يستند إليك وساعده على حماية نفسه .
• علمه المشي مع مد إحدى ذراعيه إلى أعلى بحيث تكون يده أمام وجهه وبعيدة عنه لتقي الوجه والرأس ويمكن له أستخدام اليد الأخرى والقدمين لأكتشاف أماكن الأشياء .
• صف وأشرح ما حوله حتى يتذكر كل ما هو موجود إذا مشى بمفرده .
• قد يصطدم الشخص بالأبواب أو الجدران أو الأثاث عندما يبدأ المشي بدون مساعدة للمرة الأولى ويحميه من ذلك وضع إحدى يديه أمام وجهه .
• علم الشخص أن يضع إحدى يديه أمام وجهه عندما ينحني إلى أسفل فهذا يقي الوجه من الأصطدام بالأشياء .
• ويمكنك تعليمه الإستعانه بظهر إحدى يديه ليتتبع حائطا أو مائدة .
• سوف يشعر الشخص في بادئ الأمر بالوحدة حين يسير بدون إرشاد منك ، لذا كن قريب منه وتحدث إليه فهذا يشجعه .
• لاتترك الشخص في مكان لا يعرف عنه شيئا دون أن تخبره أين هو ومتى ستعود .
• ساعد الشخص على معرفة الإتجاه الذي ينبغي له أن يتخذه للوصول إلى مكان معين ولكي نفعل ذلك إبدأ من مكان معروف كأحد الأبواب مثلا .
كيف تدرب شخص على أستخدام عصا طويلة كدليل :
• أحضر عصا من الخيزران أو فروع الأشجار بشرط أن تكون خفيفة الوزن ، ويجب أن يكون طول العصا مساويا المسافة من الأرض حتى منتصف المسافة بين كتف الشخص وخصره ، وإذا كان الشخص يمشى بخطى سريعه أو طويله فيمكن أن تكون العصا أطول قليلا .
• عندما يضع الشخص طرف العصا على الأرض يجب أن يلتقي هذا الطرف بالأرض عند نقطة تقع على بعد خطوة كاملة أمامه .
• يجب أن يكون مرفقه مثنيا قليلا واليد في مستوى مركز الجسم ويجب أن يمسك بالعصا من تحت طرفها العلوي مباشرة ويجعل طرفها السفلي يمس الأرض مسا خفيفا .
• يمكن له أن يقرر في أي يد يحب أن يمسك بالعصا .
• درب الشخص على أستخدام حركات المعصم لتحريك العصا من جانب إلى جانب أثناء المشي ويجب أن تبقى الذراع واليد في مركز الجسم
• يجب أن يلمس طرف العصا الأرض على كلا الجانبين أمام القدمين ويجب أن تكون المسافة بين مكاني لمس العصا للأرض أطول قليلا من عرض كفي الشخص .
• وبمجرد أن تلمس العصا الأرض على أحد الجانبين يجب على الشخص أن يتقدم بالرجل التي في الجانب الآخر إلى الأمام .
• ثم عندما تلمس العصا الأرض على الجانب الآخر يجب أن يحرك الشخص الرجل الأخرى إلى الأمام .
• درب الشخص على إبقاء العصا بالقرب من الأرض بحيث لا تفوتها الأشياء الصغيرة التي في طريقه .
• أشرح له أن العصا سوف تساعده على معرفة أماكن الأشياء التي تعترض طريقه أثناء مشيه وبهذه الطريقة يمكن تفاديها .
• عندما تلمس العصا الأشياء المختلفة فإنها تحدث أصواتا مختلفة فساعد الشخص للتعرف على الأشياء المختلفة بالأصوات التي تحدثها .
• عندما يستطيع تحريك العصا على النحو الصحيح دربه على المشي بأستخدام العصا وفي البداية سر أمام الشخص وتحدث إليه أثناء السير
• ثم سر خلفه ودعه يجد طريقه بأستخدام العصا وتحدث إليه ولاتوقفه إلا إذا تعرض لخطر الوقوع أوالإصابة .
• قد يرغب الشخص في معرفة كيف يصعد السلم ولمعرفة أرتفاع الدرجات يجب عليه أن يتحسس بالعصا والقدمين مع أستخدام الحاجز إن وجد .
• عند السير إلى جانب سور مرتفع يمكن للشخص تتبع السور بظهر يده ويجب عليه الإستمرار في تحريك العصا باليد الأخرى إحتراسا من وجود أشياء في الطريق .
• إذا كانت هناك أي علامات توضح أماكن عبور المشاة فدرب الشخص على عبور الطريق عند هذه الأماكن .

سمر
22-11-2010, 09:38 PM
وصايا لمساندة الطفل الخاص

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20لمساندة%20الطفل%20الخاص_264.jpg
إن الوالدين هما أكثر الجهات تأثيراً في استجابة الطفل الخاص، وهذه مجموعة من الوصايا نقدمها للوالدين لمساندة الطفل الخاص للتكيف مع مرحلة الإعاقة التي يمر بها:

- الاهتمام بأن تكون الاتجاهات نحو الطفل تتسم بالايجابية تؤثر الاتجاهات نحو الطفل الخاص تأثيراً بالغاً في نظرته لنفسه وفي دافعتيه، لذا يجب أن تكون الاتجاهات إيجابية، والتوقعات واقعية، وإذا لم يتم ذلك فسوف يشعر الطفل الخاص بالإحباط.

- تجنب معاقبة الطفل الخاص على انحرافاته السلوكية؛ لأنه غير مدرك لها نتيجة لتأخر نموه، فليس من الإنصاف أن تتم معاقبته، بل يجب مساعدته.

- ضرورة تهيئة الفرص التي تساعد الوالدين على أن يقوما بتعليم للطفل الخاص مهارات الحياة اليومية ومهارات العناية بالذات، لذا يجب تزويد الطفل الخاص بالتلميحات الضرورية، والتشجيع والحث.

- متابعة أداء وسلوك الطفل الخاص بشكل موضوعي وبمعلومات دقيقة، فقد يشعر الوالدان والقائمون على رعاية الطفل الخاص أن سلوكه لا يتغير، وهذا غير صحيح فسلوكه يتغير ولكن هذا التغير قد لا يكون جوهرياً ويعتمد ذلك على فاعلية التدريب الذي يقدم له.

- التحلي بالصبر وعدم فقدان الأمل بسهولة عند تعليم الطفل الخاص أمر جديد؛ فتدريب الطفل الخاص قد يكون محبطاً، ولكن في مقابل ذلك قد تنجح المحاولات التعليمية ولو بعد حين.

- التعامل مع الطفل الخاص ككل متكامل بجميع خصائصه وقدراته التي قد تكون مميزة عن غيره، ولا أن يكون التعامل مع الطفل الخاص على أساس الإعاقة الموجودة لديه.

- إسعاد الطفل الخاص وإدخال السرور على قلبه من وقت لآخر.

- إشباع الحاجات النفسية لدي الطفل الخاص، وتوفير الراحة النفسية، فهذا سيساعده كثيراً في تجاوز محنته.

سمر
22-11-2010, 09:39 PM
10 وصايا للوالدين للتعامل مع صعوبات التعلم عند الأطفال

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/10%20وصايا%20للوالدين%20للتعامل%20مع%20صعوبات%20ال تعلم%20عند%20الأطفال_264.jpg

فيما يلي بعض النصائح للآباء لمساعدة الأبناء الذين يعانون من صعوبات التعلم:

- تعلم أكثر عن المشكلة:
إن المعلومات المتاحة عن مشكلة صعوبات التعلم يمكن أن تساعدك على أن تفهم أن طفلك لا يستطيع التعلم بنفس الطريقة التي يتعلم بها الآخرون، أبحث بقدر جهدك عن المشاكل التي يواجهها طفلك بخصوص عملية التعلم ، وما هي أنواع التعلم التي ستكون صعبة على طفلك ، وما هي مصادر المساعدة المتوفرة له في المجتمع.

- لاحظ طفلك بطريقة ذكية وغير مباشرة:
أبحث عن المفاتيح التي تساعد على أن يتعلم طفلك بطريقة أفضل، هل يتعلم ابنك أفضل من خلال المشاهدة أو الاستماع أو اللمس ؟ ما هي طرق التعلم السلبية التي لا تجدي مع طفلك .
من المفيد أيضا أن تبدي الكثير من الاهتمام لاهتمامات طفلك ومهاراته ومواهبه، مثل هذه المعلومات هامة في تنشيط وتقدم العملية التعليمية لطفلك.
- تعليم الطفل من خلال نقاط القوة لديه:
كمثال لذلك من الممكن أن يعاني طفلك بقوة من صعوبة القراءة ، ولكن يكون لديه في نفس الوقت القدرة على الفهم من خلال الاستماع، استغل تلك القوة الكامنة لديه وبدلا من دفعه وإجباره على القراءة التي لا يستطيع أجادتها وتجعله يشعر بالفشل، بدلا من ذلك اجعله يتعلم المعلومات الجديدة من خلال الاستماع إلى كتاب مسجل على شريط كاسيت أو مشاهدة الفيديو.

- احترم ونشط ذكاء طفلك الطبيعي:
ربما يعاني ابنك من صعوبة في القراءة أو الكتابة ، ولكن ذلك لا يعني انه لا يستطيع التعلم من خلال الطرق العديدة الأخرى.
أن معظم أطفال صعوبات التعلم يكون لديهم مستوى ذكاء طبيعي أو فوق الطبيعي الذي يمكنهم من تحدي الإعاقة من خلال استخدام أساليب حسية متعددة للتعلم.
إن الذوق واللمس والرؤيا والسمع والحركة ... كل تلك الحواس طرق قيمة تساعد على جمع المعلومات.

- تذكر أن حدوث الأخطاء لا تعني الفشل:
قد يكون لدى طفلك الميل لأن يرى أخطاءه كفشل ضخم في حياته ... ومن الممكن أن تجعل نفسك مثالا لتعليم طفلك من خلال تقبل وقوعك أنت نفسك في الخطأ بروح رياضية ، وأن الأخطاء من الممكن أن تكون مفيدة للإنسان.
إنها من الممكن أن تؤدي إلى حلول جديدة للمشاكل، وان حدوث الأخطاء لا يعني نهاية العالم. عندما يري ابنك انك تأخذ هذا المأخذ مع وقوع الأخطاء منك أو من الآخرين فانه سوف يتعلم أن يتفاعل مع أخطائه بنفس الطريقة.

- اعترف بأن هناك أشياء سيكون من العسير على ابنك عملها ، أو سيواجه صعوبة مدى الحياة في عملها:
ساعد طفلك لكي يفهم أن هذا لا يعني أنه إنسان فاشل وان كل إنسان لديه أشياء لا تستطيع قدراته عملها ... كذلك ركز على الأشياء التي يستطيع طفلك إنجازها وشجعه على ذلك.

- يجب أن تكون مدركًا أن الصراع مع ابنك حتى يستطيع القراءة والكتابة وأداء الواجبات الدراسية من الممكن أن يؤدي بك إلى موقف معادى معه:
إن هذا الصراع سيؤدي بكما إلى الغضب والإحباط تجاه كل منكما الآخر ، وهذا بالتالي سوف يرسل رسالة إلى ابنك أنه فاشل في حياته .. وبدلاً من ذلك من الممكن أن تساهم إيجابيا مع طفلك بأن تساهم في تنمية البرامج الدراسية المناسبة له ، وأن تشارك المدرسين في وضع تلك البرامج التي تتماشى مع قدراته التعليمية.

- استعمال التليفزيون بشكل خلاق:
إن التليفزيون والفيديو من الممكن أن يكونا وسيلة جيدة للتعلم .... وإذا ساعدنا الطفل على استعماله بطريقة مناسبة فان ذلك لن يكون مضيعة للوقت.
على سبيل المثال فان طفلك يستطيع أن يتعلم أن يركز ، وأن يداوم الانتباه ، وأن يستمع بدقة ، وأن يزيد مفرداته اللغوية ، وأن يتعلم أن يرى كيف أن الأجزاء مع بعضها تكون الكل ، وأن العالم يتكون مع مجموعة من الأشياء المتداخلة.
ومن الممكن كذلك أن تقوي الإدراك لديه بان توجه له مجموعة من الأسئلة عما قد رآه خلال فترة المشاهدة ... ماذا حدث أولا ؟ .. وماذا حدث بعد ذلك ؟..
وكيف انتهت القصة ؟.. مثل هذه الأسئلة تشجع تعلم " التسلسل في الأفكار " وهي جزئية هامة من الجزئيات التي إن اختلت تؤدي إلى صعوبة التعلم في الأطفال.
كذلك يجب أن تكون صبورا طول فترة التدريب .... فطفلك لا يرى ولا يفسر الأحداث بنفس الطريقة التي تفعلها أنت .. إن التقدم في العملية التعليمية يحتمل أن يكون بطيئاً.

- تأكد أن الكتب الدراسية في مستوى قراءة الطفل:
إن أغلب الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم يقرؤون تحت المستوى الدراسي العادي. وللحصول على النجاح في القدرة على القراءة يجب أن تكون تلك الكتب في مستوى قدراتهم التعليمية وليست في مستوى السن التعليمي لهم.
نم قدرة القراءة لدى طفلك بان تجد الكتب التي تجذب اهتمام ابنك ، أو بان تقرأ له بعض الكتب التي يهتم بها .... أيضا اجعل طفلك يختار الكتب التي يرغب في قراءتها.

- شجع طفلك لكي يطور مواهبه الخاصة:
ما هي الموهبة الخاصة بطفلك ؟.. ما هي الأشياء التي يتمتع بها ؟ يجب أن تشجع طفلك بان تغريه على اكتشاف الأشياء التي يستطيع أن ينجح ويتقدم وينبغ فيها

سمر
22-11-2010, 09:40 PM
ما هي أهم هموم الطفل المعاق وأسرته

الهم الاجتماعي :
يشكل ذلك الهم بعدا جوهريا ويتراوح بشدته بين مجتمع وآخر والإنطباع الإجتماعي لحدوث أو معرفة الاعاقة تختصره كلمات مألوفة تنساب بعفوية... " ياحرام... مساكين.... لاسمح الله... " و ألقاب أخرى ومفردات كثيرة .
أما إذا حصلت الاعاقة في اسرة ما .... فيبدأ التهرب والنكران والتستر والأقاويل التي يشارك بها بعض الاختصاصين جهلا حينا وتوددا احيانا .
وتلجأ الاسرة الى عملية دفاع عن اللقب السليب وتنتقل الاسرة الى التسوق عند الاختصاصيين والفنيين لاختيار اسم افضل والتخلص من اللقب وبعد جدل مرير تبدأ الحداد الرسمي ثم مرحلة الاستسلام والتعاطي مع الاحتياجات تبعا لمواطن الضعف والقوة وهذا ما يستوجب نهجا خاصاً للاسرة.
والمشكلة الاولى تتجسد بالتمييز العنصري بحق المعوقين واسرهم حيث تنحصر الزيارات ويستبعدوا من قائمة الدعوات مما يؤدي الى انحصار تدريجي للاسرة.
ماذا يجب على الأب والام تجاه ولادة طفل من ذوى الاحتياجات الخاصة ؟؟
التدخل المبكر:
يعني التدخل السريع والعاجل وقبل تفاقم المشكلة لمساعدة الطفل المعاق واسرته .... وهو نظام خدمات تربوي وعلاجي وقائي يقدم للاطفال من عمر يوم ممن لديهم احتياجات خاصة نمائية وتربوية والمعرضين لخطر الاعاقة لأسباب متعددة.
وهناك وحدات ومراكز فى كل مكان ودولة تساعد على التدخل المبكر حيث يستطيع الاخصائيون ان يتعاملوا مع الاطفال ، ويشرحون للأب والأم والإخوة كيفيه التعامل مع هذا الطفل

سمر
22-11-2010, 09:41 PM
طرق التعامل الناجح مع طفل ذوي الإحتياجات الخاصة



لاشك أن التعامل الناجح مع الطفل من ذوي الإحتياجات الخاصة له أساليب خاصة وذلك من أجل رعاية الطفل من ذوي الإحتياجات الخاصة بشكل جيد ومناسب يرتقي بحالته.

وهذه أهم الطرق للتعامل الناجح مع الطفل من ذوي الإحتياجات الخاصة:


- اختيار نشاط مناسب للطفل يكون متوفر لديه ومحبب له.

- التدرج مع الطفل في ممارسة النشاط من الأسهل للأصعب؛ لأن النجاح سوف يدفع الطفل والأب للاستمرار، ومثل: اختبار لونين فقط أو شكلين لتعليم وتدريب الطفل ثم التدرج في الصعوبة بإعطائه مواضيع أخرى ويضاف موضوع واحد فقط في كل مرة على ما تعلمه سابقاً.

- تعليم وتدريب الطفل على تسمية الأشياء المنزلية، مثل: المطبخ، الحمام، غرفة النوم.

- التنويع في أنشطة الطفل وعدم الاقتصار على نشاط واحد؛ لمساعدة الطفل على اكتساب مهارات جديدة والابتعاد عن الملل.

- تشجيع أفراد العائلة الآخرين على المشاركة في تدريب وتعليم الطفل ذو الإحتياجات الخاصة.

- وضع برنامج تدريبي للطفل بإشراف الوالدين ومشاركة الأخصائيين والمعنيين في هذا المجال.

إرشادات مهمة لولي الأمر يجب إتباعها:


- الثناء على الأعمال الناجحة التي يقوم بها الطفل ذوي الإحتياجات الخاصة، وامتداح الأعمال التي يقوم بها الطفل بشكل سليم سواء بالكلمات أو الاحتضان.

- السعي لتعديل سلوك الطفل بطريقة غير مباشرة فعندما يقوم الطفل بخطأ، يجب على ولي الأمر توضيح للطفل خطئه وما هو السلوك الصحيح.

- التكلم مع الطفل بوضوح وصوت عادي.

- استخدام أكثر من طريقة للتحدث مع الطفل عن الأشياء وإتاحة الفرصة له لكي يلمس ويتذوق ويشم الأشياء؛ لأن استخدام الحواس يفيده كثيراً وربما تكون بعض الحواس ضعيفة لديه.

- الحرص على أن يكونا الوالدان قدوة للطفل.

- الاهتمام بتقديم العاطفة الجسمية للطفل مثل: الاحتضان واللعب جسدياً معه.

- توفير الخبرات المتنوعة للطفل وتوضيح الأمور المحيطة به له.

- تغيير الأسلوب الذي يتم به تعليم الطفل واستخدم أكثر من بديل لتعليم وتدريب الطفل.

- مخاطبة الطفل بطريقة عادية، وتخصيص من 5 إلى 15 دقيقة يومياً لتعليم الطفل نشاط جديد أو إعادة نشاط قديم.

- معاملة الطفل بنفس التقدير والاحترام الذي يتم به معاملة غيره من الأسوياء

سمر
22-11-2010, 09:43 PM
6 أساليب لتعامل الاسرةمع غضب الطفل الخاص ذهنيا



http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/6%20أساليب%20لتعامل%20الأسرة%20مع%20غضب%20الطفل%20 المعاق%20ذهنيا_264.jpg
تعامل الأسرة مع غضب الطفل الخاص والذي يعاني من تأخر ذهني تختلف عن تعاملها مع غضب الطفل العادي، لأن الطفل المعاق ذهنيا يعاني من تأخر نمو لغوي ولفظي الذي يساعده في التعبير عن مشاعره، وهذه مجموعة من النصائح على الوالدين مراعاتها عند التعامل مع غضب الطفل الخاص:

- الرسائل الايجابية:
لا بد من إعطاء الطفل الخاص عند غضبه مجموعة من الرسائل الإيجابية حول الأمور التي نتوقعها منه، والتي ينبغي أن لا تكون أعلى من قدراته وطاقاته، إضافة إلى تعليمات ايجابية ومحددة أيضاً مثل: ( أنا أتوقع منك اليوم أن تتصرف أثناء الزيارة بشكل مؤدب، وأنت قادر على ذلك) .
فالعبارات الايجابية لها وقع وتأثير على الطفل الخاص أفضل من أن يقال له" أنا لا أستطيع تحمل بكاءك، أو لا تصر على غضبك"؛ لأنه من الصعب إقناع الطفل أثناء حدوث ثورة الغضب عنده، ولكننا نستطيع تهيئة الجو الملائم لعدم حدوث النوبة، وإحاطته بالتوقعات الايجابية.

- التنفيس الانفعالي:
على الأم أن تتيح الفرصة للطفل الخاص كثير الغضب للتنفيس عن انفعالاته بين فترة وأخرى، وتعويده على أن يستخدم جسده بطريقة ايجابية وبممارسة الأنشطة الحركية والهوايات خارج البيت أو داخله، وإتاحة المجال له لسماع الموسيقى والقفز وممارسة الرياضة، وتشجيعه على رسم مشاعره ورسم مناظر تعبر عن غضبه باستخدام الألوان التي يحبها، مهما كانت هذه الرسومات عشوائية أو بسيطة.

- مراعاة قدرته على التقليد:
يتعلم الأطفال من الكبار طريقة تعبيرهم عن الغضب، فهناك من الوالدين من يعكس غضبه على الجو الأسري بكامله ويتعامل بعنف مع أفراد الأسرة، وهناك من يفرغ غضبه عن طريق ضرب المخدة أو الاسترخاء أو الخروج في نزهة، وبالتالي فإن الآذان والعيون الصغيرة تراقب كل ما يحدث وتقلده، حتى لو كان الأطفال من مختلف مستويات الإعاقة الذهنية.

- عدم تعزيز ثورة الطفل الخاص:
بعض المعلمات والأمهات يعززن ثورات الغضب عند الطفل الخاص بإعطائه ما يرغب في الحصول عليه، فيؤدي ذلك إلى أن يلجأ الطفل باستمرار لهذا السلوك حتى يحصل على ما يريد، فمثلاً الطفل الذي يأخذ قطعة الشوكولاتة من أمام طاولة المحاسب عند الخروج من محل التسوق، سيلجأ إلى هذا السلوك كل مرة إذا لم يواجه ردة فعل من قبل والديه.

وإذا أراد الأهل فعلاً إيقاف الطفل الخاص عن سلوك الغضب فعليهم توضيح الموقف للطفل، وأنه ينبغي ألا يأخذ الشوكولاتة عن الطاولة في المرة القادمة مع توضيح السبب، وتكليف الطفل بمساعدة الأم أثناء وضع المشتريات على شريط الحساب المتحرك حتى لا يشعر بالملل، أو تكليفه بتذكير الأم بأن تشتري سلعة ما للبيت أثناء جولة التسوق، حينها سيشعر الطفل الخاص أنه طرف فاعل في عملية التسوق أو غيرها من الأنشطة والزيارات وليس مجرد مستجيب للأوامر.

- التجاهل:
قد يؤدي تجاهل غضب الطفل الخاص إلى نتائج ايجابية خاصة عندما يكون هدف الطفل من الغضب أن يلفت انتباه الآخرين، حينها على الوالدين ألا يهتموا بالسلوك مع بقاء الاهتمام بالطفل، وبذلك يدرك الطفل أن تصرفه خاطئ ولذلك تم تجاهله، فيعيد النظر ليبحث عن سلوك مقبول ليتم تعزيزه.
وإذا تجاهلت الأم ثورة الغضب وابتعدت مسافة عن الطفل فقد يكون ذلك أفضل، ولكن بعد إعطائه تلميحاً بأنه عندما يهدأ سوف تأتي وتساعده وتتعرف على ما يرغب، ولكن ما دام بهذه الحالة فلن تلبى له رغباته، وفي هذه اللحظات الهامة على الأم أو المعلمة أن تصبر وتتحلى بضبط النفس، لأن حدة غضب الطفل قد تزداد في اللحظات الأولى للتجاهل، لكن الغضب ما يلبث أن يهدأ بعد مرور فترة من الوقت.

- العزل:
قد تلجأ بعض الأمهات إلى عزل الطفل في غرفته عند تزايد وتيرة الغضب، فيبدأ الطفل في تخريب ألعابه أو تكسير أغراض الغرفة، ولكن لنتذكر أن هذه هي ألعابه التي يحبها أو ممتلكاته، وسوف يتحمل نتائج إتلافها ولن تحضر له الأسرة بديلاً عنها، وبعد أن تنتهي ثورة الغضب عليه تحمل مسؤولية إعادة ترتيب غرفته مرة أخرى.

سمر
22-11-2010, 09:44 PM
مستويات الوقاية من الإعاقة السمعية

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20الوقاية%20من%20الإعاقة%20السمعية_264.jpg

أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك ثلاث مستويات للوقاية من الإعاقة السمعية وهى:

المستوى الأول للوقاية من الإعاقة السمعية:


يهدف إلى إزالة العوامل التي أدت لحدوث الإعاقة السمعية وهى:

- التطعيم ضد الحصبة الألمانية وحصول المرأة على التطعيمات اللازمة قبل الحمل.

- الكشف عن حالات عدم توافق الدم عند المقبلين على الزواج باختبار عامل الريسي في الدم(RH).

- عدم تناول الأم الحامل لأية أدوية دون استشارة الطبيب.

- الحد من زواج الأقارب.

- رعاية الأم الحامل.

المستوى الثاني للوقاية من الإعاقة السمعية:


ويهدف للتدخل المبكر لمنع المضاعفات الناتجة عن العوامل المسببة لحالة الخلل أو الإعاقة السمعية ويتمثل ذلك فيما يلي:

- تقديم العلاج الطبي اللازم للحالات التي يكتشف الإصابة لديها في الجهاز السمعي ويمكن علاجها.

- الكشف المبكر عن حالات الصعوبة السمعية.

- تقديم المعينات السمعية المناسبة للأطفال الذي يحتاجون إليها.

المستوى الثالث للوقاية من الإعاقة السمعية:


ويهدف لمنع حدوث مضاعفات محتملة لحالة العجز وهى:

- توفير خدمات التربية الخاصة وتوفير فرص العمل لمن لديهم إعاقة سمعية.

- إعفاء الأجهزة الخاصة بالصم من الرسوم الجمركية.

- إقامة دورات مجانية لتعليم لغة الإشارة لأسر ذوى الإعاقة السمعية وأبناء المجتمع حتى يمكن تسهيل فرص الاتصال والتفاعل الاجتماعي لذوى الإعاقة السمعية.

- توفير أنشطة مختلفة على جميع المستويات ويكون لذوى الإعاقة السمعية حق الاشتراك.

- تخصيص عدد من المواطنين بالدوائر الحكومية والقطاع العام لتقديم الخدمات الخاصة بذوي الإعاقة السمعية.

- العمل على بقاء المواطنين ذوى الإعاقة السمعية على دراية بجميع الأحداث المحلية والعالمية من خلال تلخيص يبث لهم عن تلك الأحداث بلغة الإشارة.

سمر
22-11-2010, 09:46 PM
ردود أفعال الآباء بعد ميلاد طفل معاق

يسبب ميلاد طفل جديد تغييراً كبيراً في برنامج الاسرة، فوجوده يعني المزيد من الالتزامات المالية والاخلاقية والاجتماعية، وتزداد الصعوبة بالنسبة للزوجين وباقي أفراد الاسرة اذا كان هذا الطفل الجديد طفلاً غير عادي ... طفلاً معاقاً.
تشير الدراسات الى ان ميلاد الطفل المعاق يؤدي إلى استجابات انفعالية وردود أفعال معينة لدى الوالدين، وهذه الاستجابات او ردود الافعال من الطبيعي انها لن تكون متشابهة عند جميع الأسر .. كما انه ليس من الضروري ان تمر جميع الأسر بهذه السلسلة من الاستجابات.
فردود الافعال الوالدية في هذا المجال ستختلف كنتيجة طبيعية لاختلاف نوع الاعاقة ودرجتها، وكذلك نتيجة لاختلاف شخصيات الآباء والأمهات وكذلك السن الذي اكتشفت فيه الإعاقة اضافة الى عوامل بيئية وثقافية اخرى.
وفيما يلي أهم الاستجابات الانفعالية أو ردود الافعال التي يمر بها الوالدين:
1- الصدمة .. shock :-
كثيرا ما تشكل ولادة طفل معاق صدمة للوالدين، سواء كانت إعاقة خلقية ولد بها الطفل أو كانت طارئة وناتجة عن مرض أو حادث، وفي الحالات كلها يكون لها أثر شديد على الزوجين وعلاقتهما، وهذا أمر طبيعي الا ان درجة الصدمة ومداها الزمني يعتمدان على درجة الاعاقة وطبيعتها وكذلك وقت اكتشاف الاعاقة.
2-الرفض او الانكار .. denial :-
من ردود الافعال الطبيعية للانسان أن ينكر ما هو غير مرغوب فيه، أو غير متوقع، أو مؤلم ... خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفاله والذين يعتبرون امتدادا له .. ورد الفعل هذا يعتبر آلية دفاعية في المواقف القاسية، فالتظاهر بعدم وجود مشكلة، وعدم الكلام عن الإعاقة، وما يتعلق بها من مشاعر، يحاول الآباء من خلاله إقناع أنفسهم بعدم وجود هذه المشكلة أو الاعاقة، وأفضل علاج للآثار النفسية للمصائب هو الحديث عنها وعن مشاعرنا الناتجة عنها، وتكرار هذا الحديث لمرات عديدة كي ترتاح النفوس من ضغط المصيبة عليها وكي تحس أن الآخرين الذين يستمعون بتفهم وتعاطف قد شاركوا صاحب المصيبة في مصيبته، فيخف الحمل وتهدأ النفس، وبالتدريج تصل إلى مرحلة التقبل والرضا والتكيف مع الوضع الجديد الذي أوجدته إعاقة أحد الاطفال .‏
3-الشعور بالذنب ... guilt :-
إذ تثير إعاقة أحد الاطفال مشاعر الذنب ولوم النفس والإحساس بالخزي والخجل، وقد يلوم كل من الزوجين الآخر ويحمله المسؤولية عن إعاقة الطفل رغم انه في الغالب لاذنب له في ذلك، ويضاف إلى هذه المشاعر مرور الوالدين بآلام التفجع والحزن، فالإعاقة فقد وخسارة أصابتهما كما أصابت الطفل وفيها على الأقل فقد وخسارة للحلم الجميل بذرية معافاة تحقق الآمال .‏
4-الاحساس بالمرارة ... bitterness :-
قد ينتاب الوالدين هذا الاحساس لأن وجود الطفل المعاق قد يؤدي الى حرمانها الكثير من الأنشطة وحرمانهما من الكثير من الاشباعات والحاجات الشخصية.
5- النبذ ... rejection :-
ان فشل الطفل المعاق في كثير من الامور سيؤدي الى شعور الوالدين بالاحباط وخاصة اذا كانا من النمط المثالي وقد يعبر الوالدان لهذا الاحباط بنبذ الطفل .. كتركه في مؤسسة او اهماله من حيث اشباعات الحاجات الأساسية والثانوية داخل المنزل.
6- الغضب ... anger :-
مشاعر الغضب مشاعر طبيعية في ظل الاحباطات الكثيرة والمتكررة نتيجة وجود الطفل المعاق داخل الاسرة .. ان مشاعر الغضب قد يتم التعبير عنها عنها بالشكوى .. وقد تظهر هذة المشاعر من خلال توجيهها الى مصادر اخرى كالطبيب او المدرس او اي شخص آخر.
7- التركيز والتفرغ :-
بعض الأمهات يبالغن في رعاية الطفل المعاق والاهتمام به وتكريس وقتهن وجهدهن له، مما يجعل الزوج ومعه باقي الاطفال في الأسرة يشعرون بالإهمال.
وشعور الزوج بالإهمال يشكل مشكلة في الحياة الزوجية حتى ان كان الاطفال الذين يأخذون اهتمام الزوجة طبيعيين وليسوا معاقين، وأكثر ما تحدث الخيانة الزوجية من قبل الرجال في فترات انشغال الزوجة بالاطفال، فإهمال الزوج ومتطلباته العاطفية والجنسية، وقد يصبر الزوج وقد لا يصبر فيبحث عن القرب العاطفي وعن الاشباع الجنسي لدى أخرى والتي قد تكون زوجة ثانية في أحسن الأحوال .‏
8 – العجز والبرود الجنسي لدى الزوجين :-
وهي من المشاكل الخفية والصامتة والتي تفوت على كثير من الأسر ، فالضغط النفسي الذي تمارسه أحياناً إعاقة أحد الاطفال على الوالدين قد تؤدي إلى العجز الجنسي عند الزوجين أو إلى البرود الجنسي عند الزوجة، وقد لايدركان العلاقة بين هذه المشكلة الجنسية وبين إعاقة طفلهما والمشاعر الناتجة عنها.
التقبل والتكيف .. acceptance and adaptation :-
المهم أن يصل الأهالي الى المرحلة الأخيرة بسرعة، لان التأخر في الخدمات يحرم الطفل من الاستفادة من الرعاية الطبية و التأهيلية التي يجب ان يحصل عليها و التي قد تتأخر بسبب انكار الاهل لوجود مشكلة او الغضب او نبذ الطفل و التخلي عنه.

سمر
22-11-2010, 09:47 PM
وصايا لتعامل الوالدين مع الطفل الخاص

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/-لتعامل-الوالدين-مع-الطفل-الخاص_264.jpg
على الوالدين عند معرفة أن طفلهما معاق أن يحاولا الخروج من هذه الأزمة من خلال مجموعة من الإرشادات، ومنها:


تقبل النتائج التي صدرت عن الطبيب المختص وإتباع إرشادات؛ وذلك من أجل المسارعة في تقديم البرامج التربوية والعلاجية للطفل الخاص في الوقت المناسب، والتفكير في إيجاد حلول عملية لإعاقة الطفل الخاص بدلاً من لوم الذات أو الآخرين.


عدم الخجل من وجود طفل خاص في الأسرة؛ وتذكر أن كل شيء قضاء وقدر من الله سبحانه وتعالى وعلينا أن نتقبله مهما كان الأمر، وأن كتمان هذا الأمر سيدخل الأسرة في عزلة عن محيطها الاجتماعي، وسيفوّت عليها الاستفادة من الكثير من الفرص التي يحتاجها أفرادها للتعايش والتواصل السليم الذي تفرضه علينا طبيعتنا البشرية، حيث أثبتت الخبرة العملية أن فترة الكتمان لن تطول مهما حاولت الأسرة ذلك.


ترتيب وتوزيع مسؤوليات رعاية وتربية الطفل الخاص بين الوالدين والأخوة، وعدم إلقاء الحمل على الأم وحدها، حيث أن الطفل الخاص يكون بحاجة لمشاركة جميع أفراد الأسرة صغاراً وكباراً في البرامج المقدمة له ليشعر باندماج كامل مع الأسرة.


حرص الأسرة على التواصل مع المؤسسة التي تقدم خدماتها لذوي الإحتياجات الخاصة، والانضمام إلى مجموعات الدعم الذاتي، والتعرف على تجارب الآخرين والاستفادة منها، والحصول على المساندة النفسية والاجتماعية من الأسر الأخرى.


الإيمان بقدرات الطفل الخاص وتقبله كما هو، والأمل بإمكانية تطور قدراته على أن تبقى التوقعات ضمن حدود الواقع وليست خارقة للعادة، وعدم اللجوء إلى أي وسائل غير علمية من أجل العلاج.


استمرار الحصول على المعرفة من أصحابها ومصادرها المتنوعة، وسعة الاطلاع حول المستجدات العلمية ذات العلاقة بحالة الطفل الخاص.

سمر
22-11-2010, 09:48 PM
واجبات الأسرة تجاه الأخوة الأصحاء للطفل ذو الإحتياجات الخاصة

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20الأسرة%20تجاه%20الأخوة%20الأصحاء%20للطفل%20ذو%2 0الإحتياجات%20الخاصة_264.jpg

يحتاج الأطفال الأصحاء داخل الأسرة التي يعاني أحد أطفالها من إصابتع بإعاقة (الطفل ذو إحتياجات خاصة) إلى دعم ومساندة من جانب الوالدين، ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال مجموعة من النصائح والإرشادات.

واجبات الأسرة تجاه أخوة الطفل ذو الإحتياجات الخاصة:


- تعريف الأخوة بحالة الأخ: من الأمور الأساسية التي ينبغي أن يقوم بها الوالدين أن تجاه أخوة الطفل ذو الإحتياجات الخاصة أن يتم توفير المعلومات الكافية لهم عن حالة الأخ؛ لأن الافتقار إلى المعلومات وسوء فهم الحالة التي يعاني منها الأخ ذو الإحتياجات الخاصة بجانب المعلومات الخاطئة تعتبر جميعها عوامل تتسبب في شعور أخوة الطفل الخاص بالذنب والخوف والغضب والمسئولية والارتباك.

- التواصل داخل الأسرة: إن عدم التواصل داخل نطاق الأسرة حول حالة الطفل الخاص قد يسهم في شعور الأخوة الأصحاء في الأسرة بالوحدة، وقد يستشعرون أن هناك بعض الموضوعات محرم الحديث فيها، وقد يقود ذلك إلى شكل من أشكال الوحدة والانفصال عن الأشخاص الذين تربط بينهم علاقة قوية.

- دعم المشاعر: قد يشعر الأطفال بالحزن نتيجة عدم وجود من يلعب معهم أو يشاركهم أفكارهم أو أنشطتهم، وقد يستاءون من حين يرون الرعاية التي يتلقاها الطفل الخاص الذي يوجد في الأسرة بشكل كبير أو جراء الطريقة التي يؤثر فيها الطفل الخاص في حياتهم ونشاطاتهم، وقد يشعرون بالحرج من الطريقة التي ينظر بها أخوهم أو يتكلم بها أو يغضب بها، وقد يشعرون بالخوف عندما يكون أخوهم مريضاً أو في المستشفى أو يكون في زيارة أحد الأطباء، وقد يعتريهم الغضب لأنهم يلاحظوا أن الطفل الخاص يستطيع أن يفعل أموراً غير مقبولة دون أن يعرض للعقاب بينما هم لا يتمكنون من ذلك. وهنا يقع على الوالدين مسئولية تقديم المساعدة للأخوة، ودعم مشاعرهم عن طريق التحدث بانفتاح عن المشاعر التي قد تتولد من وجود أخ يعاني من إعاقة.

- توزيع المسئوليات: يواجه الوالدان مهمة صعبة عند توزيع المسئوليات بين أعضاء الأسرة على نحو لا يُثقل كاهل أحدهم. وغالباً ما يتوجب على الأخوة تولي بعض المهمات المتعلقة بتقديم الرعاية للطفل الخاص، خصوصاً إذا كانت نوعية الإعاقة شديدة أو إذا كان الطفل يتطلب مزيداً من الرعاية المكثفة، أو إذا كانت مصادر الأسرة تمنعهم من استخدام وسائل دعم خارجية، أو إذا كانت وسائل دعم الأسرة محدودة، فإذا كانت ظروف الأسرة تقتضي أن يتولى الأطفال الأصحاء مسئولية رعاية الطفل ذو الإحتياجات الخاصة فينبغي أن يترك الوالدان لأطفالهم الأصحاء الفرصة لممارسة أنشطتهم وهواياتهم المختلفة مع أقرانهم حتى لا يشعر هؤلاء الأطفال بأنهم حُرموا مما يتمتع به الأطفال في مثل عمرهم.

سمر
22-11-2010, 09:49 PM
إرشادات لتحديد نوع إعاقة الطفل ذو الإحتياجات الخاصة

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20لتحديد%20نوع%20إعاقة%20الطفل%20ذو%20الإحتياجات% 20الخاصة_264.jpeg

يسهم وعي الأمهات والآباء بصورة كبيرة في حماية الأبناء من الوقوع في مشكلات صحية ونفسية قد يتسبب التأخر في اكتشافها أو الإهمال في التعامل معها إلى تطورها سلبياً على نحو خطير على الطفل ذو الإحتياجات الخاصة، فاكتشاف المشكلة وتصنيفها هو الخطوة الأولى على طريق العلاج.

وينطبق هذا على حالات الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة، فالطفل الخاص قد يولد بإعاقة ما، وقد تكون أعراض الإعاقة واضحة وجلية، وقد تكون الأعراض خفية ولا يتم اكتشافها إلا بعد حين، وفيما يلي بعض النصائح والاختبارات التي تساعد على تحديد نوع الإعاقة ودرجتها عند الأطفال:

خطوات يجب إتباعها لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من إعاقة عقلية:



- إجراء تقييم تربوي شامل.

- الحصول على تاريخ الطفل التطوري من أسرته.

- الحصول على نتائج التقييم في الجانب السمعي والبصري والحركي والعصبي.

- تحديد ما إذا كانت القدرة العقلية للطفل دون المتوسط بدرجة دالة وإنها متكافئة مع نسبة القصور في السلوك التكيفي للطفل الخاص.

- تعزيز ما إذا كانت حالة الإعاقة قد تمت ملاحظتها خلال فترة النمو.

- تقرير عن مدى تأثر الأداء المدرسي للطفل بالأداء العقلي والاجتماعي.

- مراجعة جميع التعريفات واللوائح والإجراءات المتعلقة بالتقييم التربوي للأطفال الذين يعانون من إعاقة عقلية في الدولة التابع لها الطفل؛ لمعرفة ما إذا كانت جميع المصطلحات قد حددت والإجراءات قد اتبعت والمعلومات المطلوبة قد جمعت.

- مراجعة جميع البيانات التي ستستخدم للحكم على نوعية إعاقة الطفل الخاص.

ومن الاختبارات المستخدمة لتقييم التحصيل المدرسي:

- اختبار تحصيل WRAT.
- اختبار القدرات النفسية واللغوية.
- اختبارات الاستعداد المدرسية.
- اختبار بيبودي للتحصيل الفردي.

وفي قياس الأداء العقلي:

- اختبار وكسلر لقياس ذكاء الأطفال.
- اختبار ستانفورد بينيه.
- اختبار جودانف لرسم الرجل.
- اختبار الذكاء المصور.

وفي قياس السلوك التكيفي:

- الصورة المعربة من مقياس السلوك التكيفى/ الصورة المدرسية.
- استبيان السلوك التكيفى للأطفال.
- مقياس فينلاند للنضج الاجتماعي.

سمر
22-11-2010, 09:50 PM
أثر مشكلة الاعاقة على الفرد والاسرة والمجتمع

أثر الاعاقة على الفرد ( المعاق) :
يتأثر الشخص بالاعاقة كل حسب إعاقته ومدى تأثيرها على سير حياته وكيفية تكيفه مع البيئة وتلعب درجة الذكاء دورها في تقبل الفرد لإعاقته و قدرته على استخدامها سلباً أو إيجاباً في عملية التكيف، إن تقبل المعاق من قبل أسرته ومجتمعه له دوره الكبير في بناء نفسية المعاق بدعمها مادياً ومعنوياً أو بإحباطها .
إلا أن المعاق إنسان إمتحنه الله بنقص أو عجز كل حسب ما وهبه الله، وكل إنسان معرض لأن يكون معاقاً.
احتياجات الطفل المعاق:
تتأثر احتياجات الطفل بدرجة إعاقته فمنهم من هو قابل للتعليم ، ومنهم من هو قابل للتدريب ، و البعض الآخر يحتاج إلى رعاية كاملة ويعتمد اعتماداً كلياً على الآخرين ، وهذا يعني أن المعاق يحتاج إلى نفقات مادية ، ويحتاج إلى دعم معنوي ممن حوله .
أثر وجود الطفل المعاق على أسرته :
تعد الأسرة نفسها لقدوم مولودها الجديد سواء كان الأول أم العاشر، ولكن إذا ما كان هذا المولود معاقاً ( ذي احتياجات خاصة) فان الأسرة تتأثر نفسياً ومادياً .
الآثار النفسية :
• الصدمة :
تحدث عند علم الوالدين بأن طفلهما / طفلتهما ذي احتياجات خاصة.
• الحزن :
نتيجة طبيعية لعلم الوالدين بحالة طفلهما / طفلتهما، ثم يبدآن البحث عن أسباب إعاقته.
• الإنكار :
من الأهل من ينكر وجود إعاقة عند طفله / طفلته، وهذا يمثل عبئاً نفسياً عليهما وخاصة كلما طرق بابهما زائراً، ثم يعزلان نفسهما اجتماعياً.
• التقبل :
يحتاج الوالدان إلى فترة قد تطول أو تقصر لتقبل طفلهم وهذا يعتمد على مدى استعدادهم لذلك.
ولا بد لنا من التنويه إلى العامل الديني ودوره في تقبل الأهل لطفلهم / طفلتهم فديننا الإسلامي دعا إلى الإيمان بالقضاء والقدر وإلى الرحمة بالضعفاء، وأشار إلى الأمانة الملقاة على عاتق الوالدين اتجاه أبنائهم ، وإلى الثواب العظيم الذي يجنيه الصابرين، مما جعل الأهل يرضخون لقضاء الله وقدره ويتقبلون الهدية كما هداها الله لهم ، و يبذلون كل ما في وسعهم لأداء الأمانة على اكمل وجه طمعاً في مرضاة الله .
• تبليغ العائلة والمجتمع :
بعض الأسر تواجه صعوبة في كيفية تبليغ العائلة والمجتمع عن وضع طفلها الخاص ، إلا أن موقف الوالدين وقدرتهما على مواجهة المجتمع ينعكس إيجاباً عليهما وعلى طفلهما، ولا شك أن المستوى الثقافي والاجتماعي للوالدين قد يسهم بفعالية في مواجهة المجتمع وتحدياته.
الأثر المادي :
إن الطفل المعاق يحتاج إلى مراكز رعاية وتأهيل واهتمام، ويتطلب ذلك إلحاق الطفل في مراكز خاصة لذلك يبحث الوالدان عن المراكز .
المعلومات والمصادر اللازمة لمساعدتهم في التعرف على حالة طفلهم وكيفية التعامل معه في مراحل نموه المختلفة، وما يلزم فعله لتطوير قدراته ودعمه ليغدو أكثر اعتماداً على نفسه في أمور حياته، إلا أن هذا يضيف عبئاً مادياً على أسرته .
لمعرفة الأثر الذي تركه وجود الطفل المعاق على أسرته ، نجد الإجابة على لسان إحدى الأمهات والتي لديها ابنة عمرها إثنا عشر سنة تعاني من متلازمة داون سيندروم .
تقول الأم : مشكلتي كانت بعد الولادة حيث كانت الصدمة عندما علمت بأن طفلتي داون قيل لي آنذاك إنها منغولية، وستكون مختلفة ولن تستطيع عمل شيء ... ومع الأيام تقبلت طفلتي وبحثت عن معلومات ساعدتني كثيراً في التعامل معها كطفلة ، ولعل التحاقي وطفلتي ببرنامج للتدخل المبكر ساعدني كثيراً ، حيث شرح لي أن فرط العناية بها قد يحول من تدريبها الاعتماد على نفسها وتطور نمو مهاراتها الإدراكية .
ـ مشكلة أخرى واجهتني هي كيفية تدريبها على الحمام ومتى أبدأ وكيف .
ـ عانيت أيضاً من مشكلة تقبل ولدي لأخته وخاصة بعد أن عرف ماذا يعني الداون في مدرسته .
ـ أحمل هم البلوغ وكيف سأتصرف معها .
ـ كيف ستتعامل مع المجتمع ؟ وهل سيحترمها الآخرون ؟ وما هي نظرة الناس لابنتي من بعدي ؟ ومن سيعتني بها ؟
ـ أحس أحياناً كثيرة أنني وحدي .
أثر وجود الطفل ذو الاحتياجات الخاصة على الأخوة :-
أن تقبل الوالدان لوجود طفل ذي احتياجات خاصة له تأثيره على الأخوة والأخوات، حيث أن تماسك الوالدين وإظهار الجو النفسي البعيد عن القلق والتوتر والمشاحنات، يمهد لتقبل هذا الطفل من قبل أخوته ويدفعهم إلى تحسين علاقتهم به مستقبلاً.
وللأخوة مواقف مختلفة من أسرة لأخرى ويلعب سن الأخوة دوراً في إدراكهم لأبعاد وجود هذا الطفل وتقبله وكيفية التعامل معه، فمنهم من يتضايق ويخجل من وجود هذا الأخ أو الأخت، وهذا ما ذكرته إحدى الأمهات عن عدم تقبل الأخ لأخته وهذا أتعبها نفسياً .
ومن الأخوة من يتقبل وجود هذا الطفل فيهتم به ويحدث أصدقائه عنه ويسحبه إلى دائرته الاجتماعية وهذا بدوره يدعم الوالدين والطفل نفسياً .
أثر وجود الطفل ذو الاحتياجات الخاصة على المجتمع- :
إن نظرة سريعة إلى احتياجات الطفل ذو الاحتياجات الخاصة وأسرته تمهد لنا ما يمكن أن يقدمه المجتمع لهذا الجزء منه، حيث إن الدعم المعنوي يساعد الأسرة على تقبل طفلها والمضي قدماً في إظهاره للمجتمع بدلاً من أن يخبيء الطفل خوفاً من السخرية والاستهزاء، لذلك علينا توعية المجتمع بمختلف شرائحه من الصغار والكبار، وهناك طرق مختلفة لذلك في المدراس ، والرحلات ، والإعلام بوسائله .
ويؤثر الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على القطاع الصحي منهم من يحتاج إلى الرعاية الصحية والأجهزة المساندة، كما يساهم القطاع الصحي الحكومي في المملكة بجزء كبير منه .
إن حاجة هؤلاء الاطفال للرعاية والتأهيل يؤثر في توفير المراكز الحكومية أو الخاصة ، بالإضافة إلى توفير الأيدي العاملة المدربة والمتخصصة لدعم هذا المجال ... وهذا يؤثر على قطاعات مختلفة كالشئون الاجتماعية ، والتربية والتعليم ... الخ .
إن الحاجة للتنقل أمر لا بد منه وخاصةً إذا ما أرادت الأسرة الخروج بطفلها إلى الأماكن العامة والأسواق ، وهذا يتطلب توفير المرافق الخاصة لهؤلاء الاطفال بحيث تسهل لهم حركة التنقل مما يؤثر على قطاع المواصلات .
إلا إن هذه الفئة لها الحق في الحياة وتمثل شريحة من المجتمع يجب أن توفر لها الرعاية لتقابل احتياجاتها .
قائمة المصادر والمراجع :
1) القرآن الكريم .
2) ديفيد ويرنر : أطفال القرية المعوقين ، المملكة العربية السعودية ، المركز المشترك للبحوث والأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعاقين ، 1994 .
3) عمر عمير الطيلحي : تربية وتعليم المتخلفين عقلياً ، المملكة العربية السعودية ـ 1417هـ .
4) كريستين مايلز : التربية المختصة دليل لتعليم الاطفال المعوقين عقلياً ، ورشة الموارد العربية ، قبرص ، ط1 ، 1499م .
المجلات :
د. محمد بن حمود الطريف ، وآخرون : المجلة السعودية للإعاقة والتأهيل ، مجلس العالم الإسلامي للإعاقة والتأهيل والمركز المشترك لبحوث الأطراف الاصطناعية والأجهزة التعويضية وبرامج تأهيل المعوقين ، الرياض ، 1998.

سمر
22-11-2010, 09:51 PM
10 نصائح لأسرة الطفل ذو الإحتياجات الخاصة

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/10%20نصائح%20لأسرة%20الطفل%20ذو%20الإحتياجات%20الخ اصة_0_264.jpg
إن الأسرة التي لديها طفل ذو إحتياجات خاصة تكون بحاجة ماسة إلى إرشادات ونصائح حول كيفية التعامل مع الطفل بشكل سليم وفعال، وهذه مجموعة من النصائح للأسرة حول التعامل مع الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة:

- أخذ الوقت اللازم للتعرف على حالة الطفل وطبيعة الإحتياجات الخاصة التي يحتاجها، وذلك خلال مجموعة متنوعة من المصادر الموثوق بها.

- الاستعانة بأفراد العائلة والأصدقاء لتقديم العون والمساعدة بشتى الطرق.

- البحث عن الخدمات المتوفرة لأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة في المنطقة من خلال المنظمات الحكومية، والقطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني، والمدارس المتخصصة في تعليم الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة.

- الحرص على توثيق التاريخ الطبي للطفل الخاص أولاً بأول.

- التركيز على الأنشطة التي يمكن القيام بها مع الطفل من ذوي الإحتياجات الخاصة.

- مراعاة تدريب الطفل الخاص على الرد على استفسارات الآخرين عن حالته إن أمكن ذلك، وبذلك يمكن مساعدة الطفل في الانخراط مع الآخرين.

- تعليم الطفل أن يعتمد على نفسه ويعتد بها، مع مراعاة صحة وسلامة الطفل في الاعتبار.

- الاسترخاء من خلال الحرص على أخذ حمام دافئ في المساء؛ لاستعادة النشاط في التعامل مع الطفل الخاص.

- توفير الاهتمام بأفراد الأسرة الآخرين.

سمر
22-11-2010, 09:51 PM
أساليب التعامل الناجح مع الطفل المتوحد

http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/-اسرة-لديها-طفل-متوحد_264.jpg
تجد الأسرة التي لديها طفل مصاب بالتوحد صعوبة في التواصل الجيد مع طفلها، ولكي تنجح الأسرة في التواصل مع الطفل المتوحد ومساعدته، ينبغي إتباع مجموعة من الأساليب التي تساعد على ذلك:

- جذب انتباه الطفل المتوحد بأسلوب واضح.

- استخدام وسائل وألعاب تتناسب مع مستوى فهم الطفل.

- استخدام جمل قصيرة وذات محتوى بسيط من الكلمات عند التحدث والتحاور مع الطفل المصاب بالتوحد.

- الحرص على استعمال الكلمات المحببة لدى الطفل.

وهذه أهم الوسائل لمساندة الطفل المتوحد ومساعدته بشكل جيد:


- استجابة الأم والأب إلى شد الطفل لهما نحو ما يريد.

- إعطاء فرصة كافية للطفل المتوحد ليفهم ما يقال له.

- تقبل وتحمل ما يقوله الطفل المتوحد حتى وإن بدا ما يقوله غريباً.

- إظهار الابتسامة دوماً عند التعامل مع الطفل.

- معانقة الطفل والتودد له، فعلى الوالدين أن يحتضنوا الطفل ويقبلونه مع إظهار الود والحب.

سمر
26-11-2010, 06:04 AM
كيف يتم علاج مرض الصرع؟

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20يتم%20علاج%20مرض%20الصرع؟_264.jpg

يتم علاج مرض الصرع بعدة طرق أهمها العلاج بالعقاقير المضادة للتشنج، ونادراً ما نلجأ للجراحة كعلاج للنوبات الصرعية المتكررة.

طرق علاج مرض الصرع:


- العلاج بالعقاقير فهو الخيار الأول والأساسي، وهناك العديد من العقاقير المضادة للصرع. وهذه العقاقير تستطيع التحكم في أشكال الصرع المختلفة.

- المرضى الذين يعانون من أكثر من نوع من أنواع الصرع قد يحتاجون لاستخدام أكثر من نوع من أنواع العقاقير ذلك بالرغم من محاولة الأطباء الاعتماد على نوع واحد من العقاقير للتحكم في المرض.

- لكي تعمل هذه العقاقير المضادة للصرع يجب أن نصل بجرعة العلاج لمستوى معين في الدم حتى تقوم هذه العقاقير بعملها في التحكم في المرض كما يجب أن نحافظ على هذا المستوى في الدم باستمرار.

- الحرص على تناول الدواء بانتظام والالتزام الكامل بتعليمات الطبيب المعالج لأن الهدف من العلاج هو الوصول إلى التحكم في المرض بإذن الله مع عدم حدوث أي أعراض سلبية من تناول تلك العقاقير، مثل: النوم الزائد والأعراض السلبية الأخرى.

هل يشفى مرض الصرع ؟


في الكثير من الأحيان يتغلب الأطفال على مرض الصرع وفى العديد من الحالات يتغلبون على هذا المرض حين يصلون سن البلوغ، ولكن في بعض الحالات يستمر الصرع مدى الحياة.

ولا توجد أي وسيلة للتنبؤ بما يحدث فكل حالة مرضية بمرض الصرع هي حالة فردية وإذا كانت النوبة لم تعاود الطفل لعدة سنوات فمن المحتمل أن يقرر الطبيب إيقاف الدواء ليرى أثر ذلك. فإذا حدث أن عاودت الطفل النوبة فلا داعي للقلق والخوف، لأنه في جميع الأحوال يمكن التحكم في المرض مرة أخرى، وذلك بالعودة لاستعمال العقاقير المضادة للصرع.

ما دور الوراثة في مرض الصرع ؟


- نادرًا ما ينشأ مرض الصرع عن أسباب وراثية، وهناك بعض الحالات القليلة التي ترتبط فيها أنماط معينة من الموجات الكهربائية للمخ بنوع معين من نوبات الصرع والتي تعتبر وراثية.

- وإذا كان أحد الوالدين مصابًا بهذا الصرع الوراثي، فإن إمكانية تعرض الطفل لمرض الصرع هو تقريبًا 10 %، كما أن نسبة الأطفال الذين يولدون لآباء وأمهات لا يعانون من مرض الصرع ويصابون بهذا المرض هي من 1-2 بالمائة.

- إذا كان أحد الوالدين يعاني من الصرع فلابد من إجراء فحص وراثي بواسطة الطبيب المعالج لمعرفة مدى احتمال إصابة الطفل بهذا المرض في المستقبل.

ماذا يجب عمله للمريض الصرع أثناء النوبة؟


قد تكون لحظات فقدان الوعي أثناء نوبة الصرع قصيرة جداً وبالتالي فهناك القليل الذي يمكن عمله للمريض أثناء نوبة الصرع:

بعض الإرشادات البسيطة حول ما يجب عمله مع المريض أثناء النوبة العصبية:


- عدم المحاولة في التحكم في حركات المريض.

- منع المريض من إيذاء نفسه – مد جسمه على الأرض أو في الفراش وأبعد أي أدوات حادة أو قطع أثاث عن متناول يده.

- وضع المريض على جانبه وأجعل الرأس مائلاً قليلاً إلى الخلف للسماح للعاب بالخروج ولتمكينه من التنفس.

- عدم محاولة إعطاؤه أي دواء أثناء النوبة وتجنب محاولة إيقاظه منها.

- المريض يكون بعد النوبة مرهقاً وخائفاً، فلابد من محاولة تهدئة من روعه قدر الاستطاعة.

- تسجيل حالة المريض أثناء النوبة ومدة النوبة نفسها مفيد للطبيب المعالج.

سمر
26-11-2010, 06:05 AM
علامات إكتشاف الإعاقة السمعية عند الطفل

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20لاكتشاف%20الإعاقة%20السمعية%20عند%20الطفل_264.J PG

تحتاج الإعاقة السمعية لاكتشاف مبكر، وهناك مجموعة من العلامات تساعد الوالدين في معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة في السمع أم لا، ولديه إعاقة سمعية أو لا.

علامات إكتشاف الإعاقة السمعية عند الطفل:


- يجد الطفل صعوبة في فهم ما يقال له.

- لايستجيب الطفل لاسمه عندما ينادي عليه أكثر من مرة.

- استخدام الطفل لكلمة (ها) أو (ماذا) باستمرار حينما يسمع حديثاً من حوله.

- يرفع الطفل صوت التلفاز أو المسجل بشكل عالي جدا.

- لايستجيب الطفل لصوت رنين الهاتف.

- يعاني الطفل من تأخر لغوي شديد وهذه نقطة جدا هامة ولذلك من الضروري للأم معرفة النمو اللغوي أو التطور اللغوي للطفل الطبيعي.

سمر
26-11-2010, 06:11 AM
متلازمه داون

* تعريف متلازمه داوون:
هو اضطراب في الكروموسومات ويتصل بالتخلف العقلي، وهذا الاضطراب غير معروف السبب فبدلاًً من أن ينمو في الخلية 46 كروموسوما يزيد عددها واحداً فقط ليصبح 47، وهذا الكروموسوم الزائدغير كلية من وظائف الجسم والمخ الطبيعية. يتم تشخيص هذه الإعاقة بعد عمل اختبار الكروموسومات بعد الولادة بوقت قصير
* الإصابة بهذا المرض:
أي أم أو أب معرضون أن يصاب طفلهم به، لكن تزداد مخاطر الإصابة به للسيدات التي تحمل
فوق سن الخمسة والثلاثين عاماً، وكل عائلة يحدث الإصابة فيها مرة واحدة.
* أعراض داوون:
توجد أكثر من 50 علامة لمتلازمة داوون، لكن من النادر تواجدها في شخص واحد، ومن أكثر
هذه الأعراض شيوعاً:
- ضعف العضلات.
- مرونة العضلات والمفاصل والقدرة على تحريكها في أي اتجاه.
- رقبة قصيرة.
- رأس صغيرة.
- قدم عريضة مع قصر الأصابع.
- بكاء قصير وبنبرة عالية عند الأطفال.
- تجويف الفم صغيراً.
- ميل زاوية العين مع وجود طيات للجلد كثيرة من الزاوية الداخلية لها.
- صغر حجم الأذن.
- يد عريضة قصيرة مع وجود خط للتجاعيد واحداً في الكف في يد واحدة أو في كلا اليدين.
* والشخص المصاب بمتلازمة داوون صغير في الحجم عن أقرانه الذين لديهم نفس العمر والسن الطبيعيين، كما أن نموهم الجسماني والعقلي أبطأ. على الرغم من أن الشكل الجسماني هو الشئ المميز للمصابين بهذه المتلازمة إلا أنه يظهر معه مشاكل صحية أخرى:
- انخفاض مقاومة الجهاز المناعي للإصابة بالعدوى وأكثرها الإصابة باضطرابات الجهاز التنفسي.
- اضطرابات في الرؤية مثل الحول - طول النظر- قصر النظر.
- الصمم باختلاف درجاته.
- صعوبة في الكلام.
- حوالي 1/3 الأطفال المولودين بمتلازمة داوون يعانون من عيوب خلقية بالقلب ويمكن علاجها.
- والبعض الآخر يولد بعيوب خلقية في الجهاز الهضمي والأمعاء والتي لا يمكن علاجها.
- وهناك حالة تسمى (Atlantoaxial instability)، ويكون فيها التواء لأول فقرتين في الرقبة مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة عند المشاركة في الأنشطة التي تتطلب إطالة الرقبة.
- البدانة تصبح سمة سائدة لهؤلاء الأطفال كلما كبروا في السن، كما أن الزيادة في الوزن تهدد صحة الشخص وحياته ومع إتباع نظام غذائي معين وممارسة النشاط الرياضي يؤدي إلى تقليل حجم المشكلة.
* علاج متلازمة داوون:
بعد تشخيص الإعاقة لابد من التعامل معها بشكل فوري وسريع. وأكثر طرق العلاج فاعلية هو تشجيع الطفل على إدراجه في برنامج للتطوير وتنمية قدراته العقلية والاجتماعية بمساعدة أفراد العائلة له

سمر
26-11-2010, 06:15 AM
متلازمة غيلان باريه

- هو أحد أمراض الأعصاب الحادة غير معروفة الأسباب، يصيب كل الأعمار ولكن يزداد حدوثه لدى الأطفال، يؤدي لشلل في الأجزاء المصابة ثم يمتد لجميع أجزاء الجسم.في هذه الحالة يكون هناك التهاب حاد للأعصاب مما يؤدي لإزالة النخاعين وهو الغشاء الذي يغطي ويحمي الأعصاب، وعادة يبدأ على مستوى الجذور العصبية، ثم يمتد للأعصاب المحيطية ( وقد يشمل الأعصاب القحفية والجسمية والذاتية) ، وعادة ما تظهر علامات الإصابة في الجزء السفلي ( الطرفين - الرجلين ) حيث يلاحظ وجود شلل في الأجزاء المصابة، ثم يرتقي إلى الأعلى خلال أيام أو أسابيع إلى الأجزاء العلوية من الجسم، وقد ينتج عنه شلل كامل للجسم بما في ذلك عضلات الوجه والفم والبلعوم والجهاز التنفسي، ولكن يلاحظ عدم تأثر عضلات العين الخارجية، أو المصرة البول والبراز .
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled(2).jpg

** الأسباب:
هي حالة مرضية غير معروفة الأسباب، غالباً نتيجة نقص المناعة الذاتية ولكن غير معروف كيفية حدوثه، ولكن يلاحظ:
- يحدث بعد الإصابة ببعض الألتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا ، كوكساكي بمدة 1-3 أسابيع.
- يحدث بعد التهاب المعدة والأمعاء بالبكتيريا المسماة الكامبيلوباكتر.
- يزداد حدوثه على خلفية الإصابة بـ ( اللمفوما , هودجكن , الذأب الحمامي ).
- بعد عمل جراحي بمدة (1- 4) أسابيع.

http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled__3.jpg
**مراحل المرض والأعراض المرضية:
متلازمة غيلان باريه، التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين، مرض يحدث بشكل سريع وحاد، وقد لا يلاحظ المراحل الأولى منه، وهذه المراحل هي:

1. مرحلة الحمى : تكون الأعراض غالبا في هذه المرحلة الى حد كبير شبيهه بالأعراض المرضية للأنفلونزا الحادة ، ارتفاع في درجة الحرارة ،صداع شديد ، دوار و آلام منتشرة في جميع أعضاء الجسم.
2. مرحلة احتضان المرض : يصبح المريض في هذه المرحلة شبه طبيعي حيث تختفي جميع الأعراض السابقة و مدتها ما بين أسبوع الى أربع أسابيع.
3. مرحلة الشلل: عادة يبدأ على مستوى الجذور العصبية، ثم يمتد للأعصاب المحيطية، ويلاحظ ما يلي:
- عادة ما تظهر علامات الإصابة في الجزء السفلي.
- آلام في العضلات و خاصة عضلات بطن الساق(Calf Muscles ).
- ضعف حاد او شلل بالجزء السفلي من الجسم.
- تأثر الإحساس حيث يضعف الإحساس السطحي ( Super Facial Sensory ) والعميق ( Deep Sensory) .
- تتاثر الاجزاء العلوية من الجسم خلال أيام أو أسابيع لشمل جميع أجزاء الجسم .
- يشمل الضعف والشلل الجهاز التنفسي .
- *تتأثر العصاب القحفية ( Cranial Nerves ) خاصة العصب السابع و العاشر فيؤدي الى شلل الوجه والفم والبلعوم .
- يلاحظ عدم تأثر عضلات العين الخارجية، أو المصرة ( البول والبراز ).
4. تبلغ نسبة الشفاء حوالي 85% في فترة علاج تتراوح ما بين ثلاث إلى خمسة أسابيع.
5. قد يعود المرض مرة أخرى في بعض الحالات بعد الشفاء التام .
6. قد يؤدي للوفاة لا قدر الله نتيجة لتوقف عضلات التنفس .
** التشخيص:
يعتمد التشخيص على القصة المرضية ومهارة الطبيب المعالج ، كما بعض الفحوص المخبرية، ومن الأعراض المرضية الدالة على المرض:
- وجود تنميل واضطراب حسي في الأطراف السفلية.
- ضعف عضلي صاعد - من الأسفل إلى الأعلى - يصيب الباسطات أكثر من العاطفات المقابلة لها.
- يزداد الضعف والشلل خلال أيام أو أسابيع.
- غياب المنعكسات الوترية.
- اشتداد المنعكسات البطنية .
- ينتج عنه شلل كامل الجسم باستثناء عضلات العين الخارجية و المصرات.
- تحليل السائل النخاعي CSF يظهر أرتفاع البروتين والألبيومين بدون ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء.

- التحليل الكهربي للعضلات المصابة يظهر علامات زوال النخاعين مثل نقص سرعة التوصيل الكهربي NCV ، تشتت مؤقت للاستجابة المثارة CAPs ، وغيرها.
- التشخيص من خلال عينة - خزعة - من العضلات والاعصاب.
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___4(2).jpg

http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___5.jpg
** الانماط الفرعية لمتلازمة غيلان باريه:
هناك انماط متعدد لهذه الحالة ، نوجزها كما يلي:
1. متلازمة غيلان باريه المتكررة ( Recurrent )
- يكون المريض قد تعرض لهجمات أكثر من 32 مرة.
- بدء الأعراض أسرع و الشفاء كامل تقريباً.
- عيار البروتين في السائل النخاعي يكون طبيعي عند بدء الانتكاسة.
- استجابته قليلة على المعالجة بكابتات المناعة.
2. اعتلال الأعصاب والجذور العديد المزيل للنخاعين المزمن CIDP
3. اعتلال الأعصاب والجذور الدماغي النخاعي المزيل للنخاعين الحاد - متلازمة Miller-Fisher
- الأكثر شيوعا.
- تحدث في الشرق أكثر منه في الغرب.
- تنجم عن تشوه في جذع الدماغ يكون إما معزولاً أو مترافقاً مع أذية أعصاب محيطية.
- تتميز بوجود شلل في العين Ophthalmoplegia، عدم وجود الانعكاسات Areflexia، وجود الرنح Ataxia
4. الاعتلال العصبي المحوري الحسي-الحركي الحادAMSAN
5. الاعتلال العصبي المحوري الحركي الحاد AMAN
- يوجد لديهم ضعفاً حسياً خلال فترة المتابعة لمدة 6 أشهر.
- وجود تنكس محوري باكر في الألياف المحركة فقط .
- يتصف المرضى بإن لديهم بدء أسرع لظهور الضعف ،ضعف قاصي مسيطر في البداية ،عدم وجود إصابة في الأعصاب القحفية ،وجود إصابة معدية معوية.
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___6.jpg
** تطور الحالة المرضية:
مع أختلاف الحالات المرضية وأنواعها، فإن تطور الحالة المرضية يكون كالتالي:
- يبدأ المرض بسرعة خلال ساعات أو أسابيع.
- العلامات المرضية تكون خلال الأسبوع الأول.
- يستمر تطور المرض لمدة 2-4 أسابيع.
- فقدان القدرة على المشي عند 60% من المرضى.
- ضعف الوظيفة التنفسية عند 50% من المرضى حيث يحتاج 25% منهم للتنفس الصناعي.
- يستمر التحسن خلال فترة زمنية تمتد من 6 أشهر إلى سنتين.
- شفاء كامل عند 90% من المرضى.
- ضعف خفيف يستمر لفترة طويلة عند 35-40% من المرضى.
- عجز طويل الأمد عند 5-15% من المرضى.
- الوفاة عند1-5% من المرضى وينجم عادة عن المشاكل التنفسية ومشكل القلب.
** العوامل المؤثرة على تطور الحالة:
- كبر السن
- سرعة تطور المرض
- الاعتماد على التنفس الصناعي
- طول فترة الاصابة
- علامات كهربائية على الاعتلال المحوري
- التهاب المعدة والأمعاء
- العجز
- الوهن الشامل
** العلاج:
تختلف الحالات من بعضها البعض في درجة شدتها ونوعها، وفي أغلب الحالات ( 85-90% ) يكون الشفاء في مدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أسابيع، وقد يحتاج المريض للعلاج الطبي والعلاج الطبيعي والوظيفي.
**العلاج الطبي:
- الراحة التامة عل السرير.
- قد يحتاج المريض الدخول لغرفة العناية المركزة.
- مراقبة الجهاز التنفسي.
- مراقبة الجهاز الدوري والقلب.
- المحافظة على مجرى الهواء - التنفس - مفتوحا، وذلك من خلال شفط السوائل المتكرر، وقد يحتاج المريض لعمل فتحة تنفسية في العنق.
- الاهتمام بالتغذية، وفي حالة الشلل البلعومي فقد يحتاج المريض وضع أنبوب أنفي معدي للتغذية.
- علاج الحالات الطبية المصاحبة.
- منع حدوث تقرحات الفراش.
- فصد البلازما ة وتنقيته Plasmaphoresis وهو العلاج الأمثل لمثل هذه الحالات .
- تبديل الدم Blood Exchange
- إعطاء الغاماغلوبولين Gamaglobulin وريدياً بجرعات عالية.
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___7.jpg
** العلاج الطبيعي والوظيفي:
يبدأ العلاج الطبيعي من دخول المريض للمستشفى ويستمر لمدة طويلة، معتمداً على الحالة المرضية وأحتياجاتها،لإعادة المريض لوضعه الطبيعي، ومنها:
- في البداية يركز العلاج الطبيعي على الجهاز التنفسي، للوقاية من تجمع السوائل في الرئة ومنع حدوث الألتهابات - ذات الرئة، ولزيادة فعالية الجهاز التنفسي للتخلص من التنفس الصناعي.
- العلاج الطبيعي لمنع تقرحات الفراش - تقرحات الضغط.
- التدريب على تقنيات البلع للمرضى المصابين بالشلل البلعومي.
- التدريب على النطق والكلام للمصابين بالشلل الفموي.
- عند أستقرار حالة المريض ، يتم البدء في تمارين تقوية العضلات، وهي أنواع متعددة، منها الحركات الموجبة والتي يقوم بها المريض، والتمارين السالبة والتي يقوم بها المعالج الطبيعي.
* العلاج الوظيفي - الانشغالي، وهي التمارين والتدريب على نشاطات لوظائف معينة من أجل تأمين الاستقلالية الوظيفية للمريض في الحياة اليومية

سمر
26-11-2010, 06:17 AM
علاج الاختناق عند أطفال متلازمة داون

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20الاختناق%20عند%20أطفال%20متلازمة%20داون_264.jpg
لتفادي مشكلة اختناق التي تصيب أطفال متلازمة داون أثناء النوم، يمكن إتباع بعض الخطوات:

- في البداية يمكن تعديل وضعية نوم طفل متلازمة داون بالشكل الذي يجعل مجرى التنفس في وضع يقلل من الاختناق. مع العلم أن لا يوجد وضع معين، وإنما يجب تجربة الأوضاع المختلفة مع مراقبة حركة الصدر وسهولة التنفس ولا يكتفي فقط باختفاء الشخير كدليل للوضع الجيد للنوم، فقد يختفي الشخير عند انسداد مجرى التنفس بشكل كامل لعدم مرور الهواء بسقف الحلق. ومن الأوضاع التي يمكن وضعها تمييل سرير الطفل بحيث يكون الجزء الذي يوضع عليه الرأس أعلى من موضع القدمين بزاوية قدرها 45 درجة.

- من الممكن أن ينام الطفل المصاب بمتلازمة داون على بطنه بعد أن يوضع وسادة صغيرة إلى حد ما تحت الصدر لكي تميل الرقبة إلى الأمام ويكون الوجه على أحد الجانبين، مع ملاحظة عدم استخدام هذا الوضع للأطفال الرضع. - ومن الأوضاع الأخرى هي أن ينام الطفل في وضعية الجلوس وتوضع وسادة ليضع رأسه عليها، وهذه الوضعية تستخدم في الحالات الشديدة.

- مع العلم أن إزالة اللوزتين والغدة اللمفاوية التي في أسفل الحلق قد تكون كافية لوحدها لتوسعة مجرى التنفس للأطفال، وهناك إجراءات جراحية أخرى من الممكن إجراؤها، كشد عضلات سقف الحلق الخلفي، أو توسعة الحنجرة إذا وجد بها ضيق وتوسعة الجزء الوسط من الجمجمة في الحالات الشديدة جداً.

- وقد تجرى فتحة مؤقتة في مقدمة الحنجرة كحل أخير للحالات الصعبة لتسهيل عملية تنفس طفل متلازمة داون.

سمر
26-11-2010, 06:18 AM
أعراض مرض التوحد التقليدي

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20%D9%85%D8%B1%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D 8%AD%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A% D8%AF%D9%8A_264.jpg
تبدأ ملاحظة أعراض مرض التوحد التقليدي في السنة الثانية والنصف من عمر الطفل (30-36 شهراً) والمعروف أن مرض التوحد التقليدي له 3 أعراض رئيسية:

- ضعف العلاقات الاجتماعية:


أي ضعف الطفل في تكوين علاقات الاجتماعية مع أمه، أبيه، أهله والغرباء، بمعنى أن الطفل لا يسلم على أحد، لا يفرح عندما يرى أمه أو أبوه، لا ينظر إلى الشخص الذي يكلمه، لا يستمتع بوجود الآخرين ولا يشاركهم اهتماماتهم، ولا يحب أن يشاركوه ألعابه.
يفضل الطفل المصاب بالتوحد أن يلعب بمفرده، ولا يحب أن يختلط بالأطفال الآخرين. أيضا لا يستطيع الطفل المتوحد أن يعرف مشاعر الآخرين أو يتعامل معها بصورة صحيحة (مثل أن يرى أمه تبكي أو حزينة فهو لا يتفاعل مع الموقف بصورة طبيعية مثل بقية الأطفال).

- ضعف الناحية اللغوية :

من أعراض مرض التوحد لدى الأطفال ضعف في التواصل اللغوي بجانب ضعف في التعبير اللغوي أو تأخر في الكلام، وأحيانا استعمال كلمات غريبة من تأليف الطفل وتكرارها دائماً أو إعادة أخر كلمة من الجملة التي سمعها مع وجود صعوبة في استعمال الضمائر فمثلا لا يقول " أنا أريد أن اشرب " بل يستعمل اسمه فيقول " حسن يريد أن يشرب".

- الاهتمامات والنشاطات المتكررة:

وقد يصاحب الطفل المصاب بالتوحد اضطرابات في السلوك مثل نشاط زائد وقلة تركيز أو نوبات غضب شديدة وقد يظهر سلوكا مؤذيا لنفسه وأيضا يكون الطفل المصاب بالتوحد مصاب بتبول لاإرادي كما يكون نشاط الطفل واهتماماته وألعابه متكررة ومحدودة، فلا يوجد في لعبه وأنشطته أي تجديد، مثل: أن يلعب بالسيارات فقط أو المكعبات أو طريقة لعبه لا تتماشى مع اللعبة التي يلعب بها مثل أن يرص السيارات الصغيرة بطريقة معينة بدل من أن يتخيل أنها تسير على الطريق .
يحب الطفل المتوحد أيضا الروتين ولا يحب التغير في ملابسه أو أنواع أكله أو طريقة تنظيم غرفته، كما أنه يتعلق بشدة بالأشياء، مثل: مخدة معينة أو بطانية ويحملها معه دوما وقد يكون عنده أيضا حركات متكررة بيده وأصابعه.

سمر
29-11-2010, 12:15 AM
أعراض وعلامات الإصابة بمتلازمة برادر ويليhttp://www.investolife.com/vb/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/ وعلامات الإصابة بمتلازمة برادر ويلي_264.jpg


متلازمة برادر ويلي Prader-Willi syndrome هي أحد الاضطرابات الجينية النادرة التي ينتج عنها مجموعة من المشكلات الجسمانية، والعقلية، والسلوكية. وعلى الرغم من أنه لم يتم التعرف بالتحديد على الجينات المسئولة عن الإصابة بهذا المرض، فإن العلماء يعتقدون أن الإصابة يسببها وجود مشكلة في الكروموسوم 15.

ما هي أعراض الإصابة بمتلازمة برادر ويلي؟


تظهر علامات وأعراض الإصابة بمتلازمة برادر ويلي على مرحلتين – كما يقول خبراء مركز كلينيك (Mayo Clinic):

أولا: أعراض الإصابة بمتلازمة برادر ويلي في مرحلة الرضاعة
حدد الخبراء الأعراض والعلامات الآتية للإصابة بمتلازمة برادر ويلي أثناء السنة الأولى من العمر:

- الوهن العضلي
يظهر كوعا وركبتا الطفل الرضيع في حالة ارتخاء تام بدلاً من المظهر المشدود العادي والمميز لجسم الطفل في هذه المرحلة، كما يبدو جسم الطفل الرضيع مثل جسد اللعبة القماش عند حمله.

- ملامح الوجه المميزة
يتميز المولود المصاب بمتلازمة برادر ويلي بالعينين اللتين تشبهان ثمرة اللوز، وضيق الرأس عند الصدغين، وصغر حجم الفم، والشفة العليا الرفيعة، وميل زاويتي الفم إلى الأسفل.

- الضعف العام
يعاني الطفل المصاب بمتلازمة برادر ويلي من الضعف العام خلال السنة الأولى من عمره نتيجة ضعف عضلات المص وسوء التغذية بسبب الوهن العضلي، مما يجعل الطفل أصغر حجما من أقرانه في هذا العمر.

- الحول
يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة برادر ويلي من عدم اتساق حركة العينين، مما يسبب الحول.

- ضعف الاستجابة
تظهر ملامح الضعف والوهن على جسم الطفل الرضيع، كما يتميز ببطء وضعف الاستجابة للمثيرات، وصعوبة الاستيقاظ من النوم، وكذلك ضعف البكاء أو الصراخ.
ثانيا: أعراض الإصابة بمتلازمة برادر ويلي في مرحلة الطفولة المبكرة
وتتضمن أعراض الإصابة بالمرض التي تظهر من عمر سنة إلى 6 سنوات، وتستمر هذه الأعراض طوال حياة المصاب، وتتطلب رعاية دائمة، وتشمل:

- الشره وزيادة الوزن
الطفل المصاب بمتلازمة برادر ويلي يكون لديه شعور دائم بالجوع، مما يجعله يتناول كميات هائلة من الطعام، مما يؤدي إلى زيادة وزن الطفل زيادة هائلة. كما أن الطفل يلجأ إلى تجميع الأكل وتناول كل ما تطوله يداه، حتى القمامة والأطعمة المجمدة.

- عدم اكتمال الأعضاء التناسلية
تنتج الأعضاء التناسلية (الخصيتان والمبايض) كمية قليلة جدا من الهرمونات مما يؤدي إلى عدم اكتمال نمو الأعضاء التناسلية لدى المصابين من الجنسين، وكذلك إلى تأخر البلوغ والعقم.

- تأخر النمو الجسماني
الأطفال المصابون بمتلازمة برادر ويلي تكون أذرعهم وأقدامهم أقصر من أقرانهم، وكذلك يتميزون بقصر القامة عند البلوغ.

- صعوبات التعلم
يعتبر التأخر العقلي البسيط إلى المعتدل أحد العلامات الشائعة في مرضى متلازمة برادر ويلي. كما أن جميع المصابين – حتى الذين لا يعانون من التأخر العقلي – تكون لديهم صعوبات تعلم.

- تأخر النمو الحركي وتأخر الكلام
يتأخر الطفل المصاب في الجلوس بمفرده إلى سن 12 شهر، بينما لا يبدأ في الكلام أو المشي إلا في عمر سنتين. كذلك قد يصاب الطفل بتشوهات وتقوس في العمود الفقري.

- المشكلات السلوكية
العناد ونوبات الغضب العارم وإلقاء الأشياء، من الأعراض التي يتكرر حدوثها، خصوصا عند منع الطفل من تناول الطعام. كذلك قد يتطور الأمر إلى الإصابة باضطراب الوسواس القهري وغيرها من الأمراض النفسية.

- اضطراب النوم
وتشمل عدم انتظام دورة النوم الطبيعية، والإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم نتيجة السمنة المفرطة.

وتوجد عدة أعراض أخرى للإصابة بمتلازمة برادر ويلي، وهي:
• قصر النظر
• تحمل الألم بدرجة عالية
• البشرة الفاتحة مقارنة بباقي أفراد الأسرة
• نقر الجلد (skin picking)

سمر
29-11-2010, 12:16 AM
متلازمة أليس

** متلازمة أليس في بلاد العجائب
Alice in Wonderland syndrome
Lilliputian syndrome
Todd`s syndrome
Micropsia
هي مجموعة من الأعراض المتباينة، وتتركز في وجود تشوهات بصرية مع وجود جهاز بصري سليم.
سميت بهذا الاسم نتيجة وجود بعض تلك الأعراض كما في رواية أليس في بلاد العجائب للكاتب المبدع Lewis Carroll عام 1865 ، التي ترى فيها البطلة تغيراً في الأشكال والأحجام، ويعتقد بعض الأطباء المهتمين بالموضوع إن كاتب رواية أليس في بلاد العجائب مصاب بهذه الحالة لأنه وصف عرض واحد على الأقل من المتلازمة في روايته .
وأول من كتب عنها في المجال الطبي العلمي هو الدكتور ليبمان Dr C W. Lippmann عام 1952، مقالة في مجلة الأمراض العقلية بعنوان هلوسة الصداع النصفي - Certain Hallucinations Peculiar to Migraine ، وبعده بعدة سنوات قام الدكتور توود Dr J Todd عام 1955 بشرح مفصل في مجلة الرابطة الكندية للأطباء The syndrome of Alice in Wonderland
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled(1).jpg
** ما هي متلازمة أليس في بلاد العجائب ؟
هي عبارة عن نوع نادر من الاضطرابات العصبية تؤدي إلى مجموعة من اضطرابات الرؤية والإحساس بالفراغ كما الإحساس بالزمن.
الأعراض الأكثر بروزاً هي مجموعة من الاضطرابات البصرية نتيجة مشاكل في مراكز الفهم والاستقبال في الدماغhuman perception، مع قدرات بصرية سليمة، يرى فيها المصاب تشوه يحدث لما يراه إمامه من أجسام كما انه يعلم يقينا إن مايراه ليس حقيقيا و لا يعدو كونه هلاوس بصرية.
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled__2.jpg

** ما هي الأسباب؟
المشكلة عصبية تكمن في الدماغ والبصر يكون سليما تماماً، ومها كانت الحالة فلابد من وجود سبب معين، ويندر عدم وجود سبب، ومن تلك الأسباب:
* صداع الشقيقة migraines
*أورام الدماغ brain tumors
* الصرع والتشنج Temporal Lobe Epilepsy
*انفصام الشخصية schizophrenia
*الالتهاب الفيروسي الطلحي Epstein-Barr viral infection
*استخدام الأدوية المهلوسة مثل الماريجوانا - LSD
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___3.jpg
**ما هي الأعراض ؟
*قد تطهر تلك الأعراض بصورة مؤقتة أو متكررة
* تظهر الأعراض في الأطفال وسرعان ما تزول
* قد تبدأ في الظهور في البالغين بدون أعراض في مرحلة الطفولة
*أغلب الحالات تظهر عليهم الأعراض ليلاً
*قد تظهر الأعراض كمنبأة للنوبة الصرعية
** ومهما كان، فإن الأعراض الأكثر حدوثاً هي:
*عيوب في حجم الأشياء: حيث يرى المصاب الأشخاص، الحيوانات أو اي جسم قريب منه في غاية الصغر أو الكبر
*عيوب في تناسق الحجم: يرى أجزاء جسمه أو أجزاء من أجسام الآخرين في صورة غير متناسقة مع أجزاء الجسم الأخرى
*عيوب في بعد المسافات: يرى المصاب الأشياء كأنها قريبة جداً أو بعيدة عنه.
*عيوب في ألوان الأشياء
*هناك اضطرابات غير بصرية أخرى
*الزمن يتحرك بصورة بطيئة أو سريعة
* تغير ملمس الأشياء
*تغير في الأصوات المسموعة
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled___4(1).jpg
** التشخيص:
لا يوجد تحاليل أو أشعات تشخيصية
يعتمد التشخيص على وجود الأعراض المرضية أو بعضاً منها
http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/fckeditor/Untitled__5.jpg

** العلاج:
لا يوجد أدوية فاعلة مخصصة لتلك الحالات
أدوية الشقيقة ، قد تمنع حدوث وأعراض الشقيقة، ولكن قد لا تؤثر في منع حدوث الهلوسة البصرية

سمر
29-11-2010, 12:18 AM
مهارات الحياة اليومية للأطفال متلازمة داوون


هناك بعض المهارات العملية الأساسية التي تساعد الطفل المصاب بمتلازمة داوون على أن يعيش حياة أكثر استقلالاً بذاته مندمجاً في المجتمع بإيجابية.

ومن المهارات الحياة اليومية لأطفال متلازمة داون:


الاستقلالية:


- أن يستطيع الطفل الاعتناء بنفسه
- أن يستطيع الطفل الاعتناء بالبيئة المحيطة به
-أن يستطيع الطفل التعاون مع المجتمع

وتشمل هذه المهارة أمور أساسية، مثل:

- تناول الطعام (الأكل باليد - بالملعقة - أكل سندويتش / الشرب من الببرونه - الكوب - الشفاط / استخدام السكين).

- الثياب (خلع الملابس - ارتداء الملابس - الجوارب – الحذاء).

- النظافة (استعمال المرحاض - الاستحمام - تمشيط الشعر - غسل اليد والوجه - غسل الأسنان - التحكم في الإخراج - تنظيف الأسنان).

وهناك مهارات أكثر تقدماً مثل:


- التسوق
- الانتقال
- المشاركة في الأنشطة الإجتماعية
- القيام بأعمال مفيدة في البيت
- حسن التصرف في حالات الطوارئ

يجب مراعاة الآتي عند تعليم أطفال متلازمة داون مهارات العناية بالذات:


- أن يشترك كل من الأسرة والأخصائي في التدريب الطفل على هذه المهارة بطرق يتم الاتفاق عليها معاً.

- أن تجزأ المهارة المراد اكتسابها للطفل إلى مهام صغيرة حتى يسهل اكتسابها.

- مراعاة قدرة وإمكانية الطفل للاستقلالية في التدريب ومعرفة المشاكل الحركية - اللغوية - السلوكية - الإدراكية التي تعوق التدريب ومعالجتها.

بعض الإرشادات لمساعدة الطفل في تناول الطعام:


- أن يجلس الطفل في وضع مريح.

- أن يتم البدء بطعام محبب للطفل عند بداية التدريب وكذلك الشرب.

- البدء بطعام يسهل على الطفل تناوله.

- استعمال الملعقة المناسبة والكوب المناسب لقدرة الطفل.

- مراعاة ألا يكون الصحن الذي يتناول فيه الطفل الطعام مسطح ولا عميق؛ لتسهيل عملية الأكل للطفل.

- يفضل عدم شغل انتباه الطفل بأشياء أخرى وقت تناول الطعام.

- الاهتمام بأن يأكل الطفل مع الكبار ليكتسب مهارة تناول الطعام بمفرده بالتقليد.

- أن يكون الطعام لين حتى يسهل مضغه وبلعه.

- تشجيع الطفل أثناء تناول طعامه.

- مساعدة الطفل بمساعدة بدنية ثم شفهية ثم بدون مساعدة.

بعض الإرشادات للمساعدة في ارتداء الطفل الثياب:


- عمل هذه الخطوات على لوحه أزرار قبل ممارستها على ملابس الطفل.

- التدريب على خلع الملابس قبل ارتدائها.

- استخدام الملابس الواسعة أولاً سهلة اللبس أو الخلع.

- استخدام الملابس ذات الأزرار الكبيرة في البداية.

- استخدام البنطلون ذو الاستك في البداية.

- استخدام الجوارب بدون كعب في البداية والواسعة.

- استخدام الأحذية ذات اللصق أو سهلة الارتداء في البداية.

- اختيار الوقت المناسب لتدريب الطفل.

- مراعاة مكان التدريب.

بعض الإرشادات للمساعدة في النظافة:


- بالنسبة للتحكم في الإخراج: يجب البدء في تدريب الطفل مبكراً على التحكم في عملية التبول والتبرز.

أهداف التدريب على استعمال المرحاض هي:


- أن يعرف الطفل متى يحتاج إلى استعماله (إشارة معينة).

- أن يذهب بنفسه إلى الحمام عندما يحتاج إلى ذلك.

- استعمال المرحاض بطريقة صحيحة (النظافة داخل الحمام).

بعض النقاط الهامة التي يجب مراعاتها عند تدريب الطفل على استخدام المرحاض:


- يعرض الطفل على طبيب مسالك بولية للتأكد من سلامة الجهاز البولي.

- يجب أن يكون مكان التدريب دورة المياه (الحمام).

- يجب أن تكون فترة جلوسه في الحمام فترة ممتعة (أغاني – حكايات).

- أن يتناول الطفل القليل من السوائل قبل النوم بساعة على الأقل.

- يرجى تجنب حدوث الإمساك للطفل وذلك بمراعاة تناول الأطعمة المناسبة.

خطوات التدريب:


- مراقبة الطفل وملاحظته لمدة أسبوعية وتسجيل أوقات التبول والتبرز.

- وضع الطفل على الحمام لمدة خمس دقائق كل ساعة أو نصف ساعة.

- عدم ترك الطفل جالساً على الحمام لأكثر من 15 دقيقة.

- ملاحظة العلامات أو الإشارات التي يبديها الطفل للدلالة على رغبته في التبول أو التبرز.

- عدم معاقبة الطفل أو تأنيبه إذا لم يتمكن من التبول والتبرز في التواليت.

- تشجيع الطفل ومكافأته كلما قام بالتبول أو التبرز في الحمام.

- الاستغناء عن الحفاضة (البامبرز) أثناء مرحلة التدريب.

التسوق والانتقال:


- أخذ الطفل إلى التسوق وحضور المناسبات العامة.

- جعل الطفل يتحمل شيء من المسئولية أثناء الخروج، مثلاً أن يقوم بشراء بعض الأشياء بمفرده، أو أن يقوم بدفع النقود.

- تدريب الطفل على كيفية التصرف في الأماكن العامة بطريقة مقبولة.

المرجع:كريستين مايلز: التربية المختصة (دليل لتعليم الأطفال)

سمر
29-11-2010, 12:20 AM
أهمية طريقة برايل للمكفوفي

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20طريقة%20برايل%20للمكفوفين_264.jpg

تعتبر طريقة برايل هي الوسيلة التي يستخدمها المكفوفون في القراءة والكتابة لتساعدهم على التعلم واكتساب المعلومات.

ما هي طريقة برايل؟


هي طريقة تتكون من عدد من الخلايا، وتحتوي كل خلية على عمودين، يتكون كل عمود من ثلاثة نقاط بارزة، يستطيع الكفيف أن يقرأها من خلال لمسها بأطراف أنامله، أرقام النقاط في العمود الأول من الخلية هي 1-2-3 من أعلى إلى أسفل، وأرقام النقاط في العمود الثاني من الخلية 4-5-6 من أعلى إلى أسفل أيضا، ويتكون كل حرف أو كلمة أو عدد أوعلامة ترقيم أو علامة إعراب أو حرف موسيقي من تكوين خاص لهذه الحروف البارزة.

كيف يمكن الكتابة بطريقة برايل؟


يمكن الكتابة بطريقة برايل عن طريق اللوح المعدني وذلك باستخدام قلم ذو سن معدني مدبب يقوم بكتابة الحروف عن طريق ثقوب في الورقة بواسطة لوحة معدنية أو خشبية محفور بها عدد من خلايا برايل، ثم يقوم بقراءة الكتابة بعد قلب الورقة من الخلف.

التكنولوجيا ومساعدة المكفوفين:


والآن وبعد تتطور التكنولوجيا تطوراً هائلاً بالنسبة للمكفوفين، أنتجت لنا التكنولوجيا برنامج قارئ الشاشة "فيرجو" والذي يقوم بتحويل الكتابة العادية إلى طريقة برايل على أسطر إليكترونية مما يسهل على الكفيف قراءة ما يعرضه من معلومات ومعارف بسهولة تامة.

وقد يسرت طريقة برايل على المكفوفين أن يسجلوا مذكراتهم ويكتبوا رسائلهم ويقرءوا ما يحلوا لهم من الكتب والمجلات وأن يقوموا بإجراء العمليات الحسابية المختلفة، كما مكنتهم من قراءة وكتابة المقطوعات الموسيقية المختلفة .

أهمية طريقة برايل في تعليم المكفوفين:


- تساعد الكفيف أن يقرأ اللغة المكتوبة.

- يستطيع الكفيف من خلالها أن يدرس المواد المعقدة، مثل: الحساب والكيمياء وعلم دراسة الموارد المالية.

- تمكن الكفيف من استخدام قناتين عقليتين في آن واحد للتواصل مع الآخرين هما الكلام والكتابة.

- يسجل الكفيف من خلالها العناوين الهامة بالنسبة له، عناوين الكتب والمقالات والأشخاص ...الخ، وأن يحتفظ بها بكل سهولة.

- يستطيع التلميذ الكفيف بواسطتها أن يقرأ دروسه بهدوء في المدرسة أو المنزل.

- تعتبر الوسيلة التي عن طريقها يستطيع الكفيف أن يتعلم تعقيدات اللغة، كالهجاء والنحو، وعلامات الترقيم وعلم العروض.... الخ.

- تعتبر الوسيلة الوحيدة التي عن طريقها فقط يستطيع الكفيف أن يتواصل بسهولة مع الكفيف الأصم.

- تفتح مجالات شتى للعمل أمام المكفوفين.

ولقد أكد الباحثون الأكاديميون أن التعليم المبكر للبرايل يرتبط بقوة بالنجاح الأكاديمي والمهني في حياة المكفوفين فيما بعد.

سمر
29-11-2010, 12:21 AM
المشكلات المتعلقة بصعوبات التعلم عند الطفل


مشكلة صعوبات التعلم تزعج الأهل أو المعلمين في المدرسة العادية، ولكن التعامل معها بأسلوب العقاب قد يفاقم المشكلة، لذا لابد من معرفة المشكلات المتعلقة بصعوبات التعلم عند الطفل.

من أهم المشكلات التي تتعلق بصعوبات التعلم عند الطفل هي:


- التأخر اللغوي
- ضعف التركيز أو ضعف الذاكرة
- صعوبة الحفظ
- صعوبة التعبير باستخدام صيغ لغوية مناسبة
- عدم إجادة مهارات الرواية.
- استخدام الطفل لمستوى لغوي أقل من عمره الزمني مقارنة بأقرانه
- وجود صعوبات عند الطفل في مسك القلم واستخدام اليدين في أداء مهارات مثل: التمزيق، والقص، والتلوين، والرسم

وغالبًا ما تكون القدرات العقلية للأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم طبيعية أو أقرب للطبيعية وقد يكونون من الموهوبين.

مظاهر ضعف التركيز، فهي:


- صعوبة إتمام نشاط معين وإكماله حتى النهاية.

- صعوبة المثابرة والتحمل لوقت مستمر.

- سهولة التشتت أو الشرود، والسرحان.

- سهولة النسيان.

- فقدان الأشياء ونسيانها.

- الانتقال من نشاط لآخر دون إكمال النشاط الأول.

- ظهور معظم هذه الأعراض في أكثر من موضع، مثل: البيت، والمدرسة، ولفترة تزيد عن ثلاثة أشهر.

- عدم وجود أسباب طارئة، مثل: ولادة طفل جديد أو الانتقال من المنزل؛ إذ إن هذه الظروف من الممكن أن تسبب للطفل انتكاسة وقتية إذا لم يهيأ الطفل لها.

- احتمال ظهور أعراض ضعف التركيز مصاحبة مع فرط النشاط أو الخمول الزائد، وتؤثر مشكلة ضعف التركيز بشكل واضح على التعلم، حتى وإن كانت منفردة، وذلك للصعوبة الكبيرة التي يجدها الطفل في الاستفادة من المعلومات؛ بسبب عدم قدرته على التركيز للفترة المناسبة لاكتساب المعلومات، ويتم التعامل مع هذه المشكلة بعمل برنامج تعديل سلوك.

وليست المشاكل الدراسية هي المشكلة الوحيدة، بل إن العديد من المظاهر السلوكية أيضًا تظهر لدى الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم؛ بسبب عدم التعامل معهم بشكل صحيح مثل العدوان اللفظي والجسدي، الانسحاب والانطواء، مصاحبة رفاق السوء والانحراف. فرغم أن المشكلة تبدو بسيطة، فإن عدم النجاح في تداركها وحلِّها مبكرًا قد ينذر بمشاكل حقيقية.

فإن توفر الاهتمام بهذه المشاكل، والوعي بها، وتوفر الخدمات المناسبة والاختصاصيين المناسبين والمؤهلين يبشر بحال أفضل سواء للطفل أو لأهله.

سمر
29-11-2010, 12:56 PM
صعوبات التغذية لدى المعاقين بالشلل الدماغي

اظهرت الدراسات ان صعوبات البلع التي تحدث عند المعاقين تكون نتيجة لاضطراب في الجهاز العصبي المركزي وتدهور في التحكم العصبي العضلي مما ينجم عنه حدوث مشاكل في التغذية والصحة العامة للمعاق وبالتالي تؤثر في كمية الطعام التي يتناولها والسوائل التي يحتاجها ومن ثم ينجم عنها مشاكل في سوء التغذية وجفاف بالجسم وشرقة واستنشاق بعض الطعام في الرئة وحدوث التهابات رئوية للمعاق ، ومن هنا تكمن نوعية الطعام التي يحتاجها المعاق وكميته التي تناسب حالته المرضية وحالة ووضع ا لمعاق اثناء تناول الطعام.
- عملية بلع الطعام:
تمر عملية بلع الطعام من التجويف الفمي إلى المعدة بثلاث مراحل اساسية هي:
1- مرحلة التجويف الفمي
2- مرحلة المرور البلعي
3- مرحلة المرور بالمرىء مرحلة عملية البلع
*يتحرك الطعام في الفم
*ترتفع اللهاة وتسد فتحتي الأنف الداخلية
* مرور كتلة الطعام من خلال الصمام العلوي للمرىء
* مرور كتلة الطعام خلال كتلة المرىء
*من خلال ما سبق نجد ان هناك تجانسا عصبيا حركيا في عملية مرور الطعام من الفم الى المعدة.
- مشاكل التغذية لدى المعاقين:
* عدم القدرة على مضغ الطعام لوجود مشاكل بالأسنان
*صعوبة البلع في بعض الحالات المرضية
* عدم القدرة على الاعتماد على النفس عند تناول الاطعمة
*عدم القدرة على اختيار نوعية الطعام
* عدم القدرة على تحديد متى يتم التوقف عن الطعام
*عدم قدرة بعض الحالات على تذوق الطعام
- الأمراض التي تؤدي إلى صعوبة في التغذية:
*حالات الشلل الدماغي
*الجلطة المخية التي تؤدي لحدوث شلل نصفي
* الشلل الرباعي
*التهابات خلايا المخ وإصابته بالتسمم
- كيف يمكن مساعدتهم على التغذية :
وضع البرامج اللازمة للمساعدة في الاعتماد على النفس من خلال ما يلي:
*اختيار ادوات الطعام المناسبة لاعاقة الشخص
*تدريب المعاق للاعتماد على النفس
*ان يكون المعاق في وضع مناسب اثناء تناوله الطعام
* اختيار بعض الاجهزة التعويضية للمساعدة على بلع الطعام في الحالات التي يتعذر عليه ذلك من خلال استخدام انابيب التغذية والمضخات التي تساعد في عمليات البلع عندما يكون الطعام بصورة سائلة
* مساعدة من يستطيع منهم في اختيار نوعية الطعام.
*مراعاة نوعية الطعام والغذاء
*اجراء بعض العمليات الجراحية لمن يحتاج منهم ذلك للتغلب على تلك المشكلة
- التوصيات الثلاث للذين يعانون من البلع:

1.وضع المريض بحيث يكون الجلوس في وضع 90 درجة وان يكون الرأس منحنيا قليلا الى الامام وان يكون المريض في هذا الوضع اثناء الاكل وبعد الاكل بنصف ساعة حتى يسمح بنزول الاكل في المرىء.
2. مكونات الطعام:
* تكون السوائل ذات قوام ثقيل
*اللحوم المهروسة ذات قوام سائل
* الاطعمة ذات قوام لعمل كتلة يمكن بلعها من الفم
* الا يكون ذات الياف او بذور ولا يحتوي على كل السوائل وقطع صغيرة خوفا من سقوطها واستشاقها بالرئة.
3. حالة المعاق أثناء تناول الطعام:
* ان يكون في حالة استرخاء
* عدم الاسراع في تناول الطعام
* تكون كمية الطعام قليلة
* يأكل المعاق بالطريقة التي يعتقد انها مريحة له

سمر
29-11-2010, 12:59 PM
أهمية اللعب للطفل الكفيف

http://mynono.hawaaworld.com/sites/mynono.hawaaworld.com/files/December31d_264.jpg

يعرف اللعب بأنه نشاط تلقائي حر يستهدف لذاته، ويعد اللعب من أهم الأنشطة التي يمارسها الطفل على الإطلاق، سواء كان كفيفا أم مبصراً.

أهمية اللعب للطفل الخاص بصرياً (الكفيف):


يحظي اللعب بالنسبة للطفل الخاص بصريا (الكفيف) بأهمية بالغة، فاللعب هو الوسيلة الفعالة التي يتعرف من خلالها الطفل الكفيف على البيئة المحيطة به ويستكشف مكوناتها، ويكتسب من خلاله العديد من المعارف والمهارات، وينمي عن طريقه أشكالاً مختلفة من السلوك التي تدعم تواصله مع الآخرين فيما بعد.
ومن خلال اللعب سيكتسب الطفل العديد من المفاهيم، مثل: الكميات، والأحجام، والمسافات، والأطوال.

ومن خلال اللعب يستطيع الطفل الكفيف:


- إدراك قيمة الآخرين بالنسبة له
- تأدية العديد من الحركات بشكل صحيح
- استخدام حواسه ويوظفها بشكل فعال
- ينمو نمواً نفسياً واجتماعياً طبيعياً بين أقرانه المبصرين
- يتعرف على الأشياء والأدوات المختلفة
- ينمي لغته بشكل جيد
- اكتساب الثقة بالنفس ومنافسة الآخرين

ما هي أنواع اللعب الخاصة بالطفل الكفيف؟


تنقسم الألعاب الخاصة بالأطفال المكفوفين إلى أربعة أقسام رئيسية :

- الألعاب الوظيفية:
هي الألعاب التي تساعد الطفل الخاص بصرياً على التحكم في حركاته البدنية والتدريب على التناسق الحركي بين اليدين، وبين اليد والفم، والتناسق بين الأذن واليد، فهي تنمي مهارات الطفل الخاص بصرياً في التعامل مع الأشياء المختلفة فيما يتعلق باللمس والإمساك والقبض والطرق ولف الأوراق وتمزيقها وفتح وغلق الأشياء ....... الخ.
فهي جملة من الألعاب تتعلق بتنمية الجوانب الوظيفية لأعضاء الجسم المختلفة، وخاصة فيما يتعلق بالمهارات اليدوية والمهارات الحركية.

- ألعاب الأدوار:
تعتمد ألعاب الأدوار على التقليد والمحاكاة عن طريق اللعب، فيقوم الطفل الخاص بصرياً من خلال اللعب بتقليد أي شخصية من الشخصيات المحببة إليه، ويتعلم الطفل من خلال ألعاب الدور العديد من المعايير الاجتماعية المقبولة في بيئته، كما يكتسب خبرة التفاعل والمشاركة مع الآخرين من أصدقائه أو جيرانه من مبصرين ومكفوفين.
تساعد ألعاب الدور في تنمية العلاقات الاجتماعية لدى الأطفال المكفوفين والخروج بهم من دائرة العزلة حيث تكسب ألعاب الدول الطفل الاعتداد والثقة بالنفس، كما أنها تساعد على زيادة النمو اللغوي لديهم وزيادة القدرة التعبيرية بشكل فعال.

- الألعاب التركيبية:
في الألعاب التركيبية يتعلم الطفل كيفية التعامل مع أنواع مختلفة من الأدوات، فيستخدم الطفل الخاص بصرياً المكعبات في بناء الأبراج وتشييد أنواع مختلفة من الأبنية، وتساعد الألعاب التركيبية على إثارة الخيال لدى الطفل الخاص بصرياً للتعرف على القوانين التي تحكم البيئة التي يعيش فيها.

- الألعاب الإليكترونية:
هي الألعاب التي تتضمنها بعض الأجهزة الإليكترونية الخاصة بالمكفوفين، وتعتمد هذه الألعاب على التناسق الحركي بين الأذن واليد، بحيث يستطيع الطفل الخاص بصرياً مواصلة اللعب من خلال تعليمات مسموعة أو مكتوية تشرح له الخطوات الخاصة باللعبة.

هل هناك مواصفات معينة في ألعاب الطفل الخاص بصرياً؟


عندما نشتري ألعابا معينة للطفل الخاص بصرياً لابد أن نراعي عدد من المواصفات، وهي:

- أن تكون سهلة التنظيف وسهلة الإمساك.
- أن تكون ذات أصوات جذابة للطفل الخاص بصرياً.
- ألا تكون مصنوعة من مواد لا تضر بالطفل لأنه غالبا ما يتحسسها بفمه.
- ألا تكون مصنوعة من مواد حادة أو مواد سهلة الكسر.
- ألا تكون صغيرة جداً بحيث تكون سهلة البلع.
- أن تكون مألوفة له بالنسبة للبيئة التي يعيش فيها، سواء كانت أشخاص أو حيوانات أو آليات معينة.
- أن تتناسب مع قدرات الطفل العقلية من حيث السهولة والصعوبة.

ما هي التوجيهات التربوية للآباء في مجال اللعب؟


- مشاركة الطفل الخاص بصرياً في اللعب معه وخاصة ألعاب الدور.

- تشجيع الطفل على الإمساك باللعبة بيديه.

- ذكر اسم اللعبة وتسميتها له وذكر ألوانها أمام الطفل الكفيف.

- توضيح الأشياء التي لا يراها الطفل الخاص بصرياً في اللعبة التي يلعب بها.

- استخدام كلمات بسيطة وتعليمات واضحة أثناء اللعب مع الطفل الخاص بصرياً.

- تشجيع الطفل على اللعب مع الأطفال الآخرين.

- تحديد مكاناً معيناً للطفل الكفيف يلعب فيه.

- تعويد الطفل على ترتيب ألعابه وردها إلى مكانها بعد انتهاء اللعب.

- تشجيع الطفل على اللعب مع أقرانه من المبصرين.

- تدريب الطفل على تمييز أصوات الألعاب وتحديد مصدرها وتتبعها.

سمر
29-11-2010, 01:00 PM
الوسواس القهري عند الأطفال

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20القهري%20عند%20الأطفال_264.jpg

الوسواس القهري (Obsessive-compulsive disorder) هو أحد أنواع القلق النفسي، ويتميز بتسلط فكرة ما معينة على العقل، ويصاحب ذلك تكرار فعل معين بدون داع لعدة مرات متتالية مع أن المريض يدرك تماماً ما يفعله بل وأحياناً يحس بأنه لا لزوم لتكرار هذا الفعل ولكن يجد نفسه مدفوعاً لتكراره.

يتكون الوسواس القهري من جزأين رئيسيين:


- الوساوس المسيطرة:
هي فكرة غير مرغوب فيها تسيطر على عقل الشخص دائما.

- الفعل الإجباري (القهري):
تكرار فعل ما لعدة مرات بالرغم من رغبة المريض في إيقاف هذا الفعل إلا أن الرغبة لتكرار الفعل أقوى منه، مثل: تكرار غسيل اليدين عدة مرات على الرغم من نظافتها أو تكرار عد رقم معين وإعادته في العقل لمرات عديدة دون ضرورة لذلك.

من أشهر أشكال الوساوس التي تسيطر على الأطفال:

- التلوث: القلق المفرط على جراثيم المرض، والمرض، والعدوى.
- الضرر على النفس أو الآخرين: المخاوف غير المنطقية مثل وقوع حادث سيارة له أو لأحد أفراد أسرته.
- التماثل: النظر في كل ما هو محيط به من أشياء متشابهة والنظر في درجة تماثلها.
- التدين: الانشغال بالمخاوف الدينية مثل الموت والحياة الآخرة أو الآداب العامة.
- تخزين الأشياء: تخزين الكثير من الأشياء التي ليس لها حاجة لها، أو لا معنى لها مثل الصحف القديمة أو العلب الفارغة.

الأعمال التابعة للوسواس التي تسيطر على الطفل:

- الغسل والتنظيف: غسل اليدين حتى تشقق وتزداد احمرار، وتنظيف الأسنان حتى تنزف اللثة.
- التفقد: فحص العائدين من الخارج أو الاطمئنان الزائد والتأكد من أن الباب مقفل أكثر من مرة.
- التماثل: اختيار الجوارب أو الأشياء من نفس الشكل واللون والمقاس تماما، وتفقد تماثل الملابس باستمرار.
- العد: عد الخطوات التي يسيرها في كل مرة يمشي في نفس الطريق أثناء المشي؛ الإصرار على تنفيذ مهمة محددة لعدد من المرات (تنفيذ أمر ما عدة مرات لحين الشعور بالرضا عن أداءه).
- التدين: الإطالة في الصلاة بصورة مفرطة وإعادتها عدة مرات ظنا منه أنه لم يتقنها أو أخطأ فيها.
- تخزين الأشياء: رفض رمي علب الصودا أو علب الحلوى الفارغة، على سبيل المثال.

ملحوظة: مريض الوسواس القهري يعي تماماً أن هذه التصرفات غير طبيعية طوال فترة مرضه، تستغرق هذه التصرفات أكثر من ساعة يومياً أو تزيد مما يسبب ضياع الوقت ويؤثر على أنشطة الحياة اليومية.

سمر
29-11-2010, 01:04 PM
الأبحاث العلمية ومرض الصرع

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20العلمية%20ومرض%20الصرع_264.jpg

نظرا لصعوبة ملاحظة أعراض نوبات الصرع إلا أن العلم الحديث والتطورات التي طرأت عليه ساعدت الأطباء كثيراً في إمكانية تصوير وتشخيص النوبة الصرعية أثناء وقبل حدوثها، ومن أهم التطورات:

- يتركز تشخيص الطبيب على وصف حالة المريض أثناء أزمة الصرع، أو على نتائج النشاط الكهربائي للدماغ. كما قد يتمكن الطبيب المختص بالكشف عن أجزاء الدماغ المصابة عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي؛ لمعرفة سبب المرض. كما أن الأدوية الخاصة بعلاج الصرع لا تؤثر بنفس الطريقة، فيجب تجريب عدة أدوية قبل التوصل إلى الدواء المناسب، وأحياناً يجب على المريض تناول نوعين أو ثلاثة من الأدوية في نفس الوقت.

- ظهرت في السنين الأخيرة أدوية جديدة مكنت من تحسين حياة المرضى، ويمكن التوقف عن تناولها بعد بضع سنين، لكن 30 في المائة من أمراض الصرع لا زالت تقاوم هذه الأدوية، وإذا كانت المنطقة المصابة في الدماغ سهلة المنال فإنه يمكن إجراء تدخل جراحي.

- التقدم في تكنولوجيا التصوير الطبي مكن من تحديد البؤر المسئولة عن هذا الصرع، ففي السابق كان قد يتم تصوير الدماغ في لحظة معينة أما اليوم فإنه بفضل التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي تمكن الخبراء من تصوير نشاط الدماغ أثناء حدوث أزمات الصرع أو قبلها.

- إذا لم تنفع هذه الطريقة فإنه يمكن إدخال أقطاب كهربائية صغيرة جداً في المناطق العميقة من الدماغ، يوجهها الخبراء بواسطة آلة خاصة في اتجاه أماكن محددة مسبقاً حيث تظل في دماغ المريض بضعة أيام؛ لتسجيل النوبات. وبفضل هذه التقنيات أصبحت العمليات الجراحية أكثر دقة لأنها تمكن من تفادي المس بالمناطق الدماغية السليمة الخاصة بالكلام والبصر والتذكر.

- يقوم الباحثون حاليا بدراسة جزيئات يمكنها أن تؤثر على الدماغ لمنع حدوث مرض الصرع عند الأشخاص المؤهلين بالإصابة بهذا المرض، مثل: أولئك الذين لهم استعداد وراثي أو أصيبوا بأورام أو برضح في الجمجمة، بحيث تتدخل هذه الجزيئات لمقاومة توليد العمليات العصبية غير الطبيعية والشحنات الكهربائية التي تؤدي إلى حدوث نوبات الصرع.

سمر
29-11-2010, 01:05 PM
الأطفال والصرع

http://mynono.hawaaworld.com/sites/pre-prod.mynono.hawaaworld.com/files/%20والصرع_264.jpg
الصرع هو حالة عصبية للأطفال تحدث من وقت لآخر نتيجة اختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ، وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين من الشحنات الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية في المخ لتنتشر إلى جميع أجزاء الجسم، وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية.

ويكون لهذه الشحنات تأثير على وعى الطفل وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة قصيرة من الزمن وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى بـ "التشنجات الصرعية"، ولذلك يسمى الصرع أحياناً "بالاضطراب التشنجي".

ما هو الفرق بين التشنج والصرع ؟


- التشنج: عرض من أعراض الصرع، أما الصرع فهو استعداد المخ لإنتاج شحنات مفاجئة من الطاقة الكهربائية التي تخل بعمل الوظائف الأخرى للمخ. مع العلم أن حدوث نوبة تشنج واحدة في شخص ما لا تعني بالضرورة أن هذا الشخص يعاني من الصرع، فهناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث نوبة تشنج لمرة واحدة، مثل: ارتفاع درجة الحرارة أو حدوث إصابة شديدة للرأس أو نقص الأكسجين وعوامل عديدة أخرى.

- أما الصرع: فهو مرض أو إصابة دائمة وهو يؤثر على الأجهزة والأماكن الحساسة بالمخ التي تنظم عمل ومرور الطاقة الكهربائية في مناطق المخ المختلفة وينتح عن ذلك اختلال في النشاط الكهربائي وحدوث نوبات متكررة من التشنج.

من هو الطبيب المتخصص في علاج الصرع؟

أطباء الأمراض العصبية والنفسية وأطباء الأطفال وجراحين الأعصاب وأطباء الأمراض الباطنية كل أولئك الأطباء يستطيعون علاج حالات الصرع.

هل الصرع مرض معدي؟


لا .. الصرع مرض لا ينتقل بالعدوى، ولا يمكن أن ينتقل الصرع إليك من أي مريض مصاب بالصرع.

كيف يتم تشخيص مرض الصرع؟


- إن أهم أداة في تشخيص الصرع هي التاريخ المرضي الدقيق للمريض، ويتم ذلك بمساعدة من الأسرة والملاحظات التي تدونها عن حالة المريض والوصف الدقيق للنوبة.

- أما الأداة الثانية فهي رسم المخ الكهربائي، وهو جهاز يسجل بدقة النشاط الكهربائي للمخ وذلك بواسطة أسلاك تثبت على رأس المريض، وفيه تسجل الإشارات الكهربية للخلايا العصبية على هيئة موجات كهربائية، والموجات الكهربائية خلال نوبات الصرع أو ما بين النوبات يكون لها نمط خاص يساعد الطبيب على معرفة هل المريض يعاني من الصرع أم لا.

- كما يتم الاستعانة بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي للبحث عن وجود أي إصابات بالمخ والتي من الممكن أن تؤدى إلى الصرع.

كيف يستطيع المريض تجنب حدوث نوبات تشنج أخرى؟؟


المريض يستطيع المساعدة في التحكم في نوبات التشنج بواسطة الانتظام في العلاج بدقة والمحافظة على مواعيد نوم منتظمة وتجنب التوترات والمجهودات الشاقة والاتصال المستمر مع الطبيب المعالج.

سمر
29-11-2010, 01:09 PM
الحثل العضلي الولادي

* ماهو الحثل العضلي الولادي ؟
الحثل العضلي الولادي عباره عن مجموعه من الامراض التي تتشابه في شكل ظهور المرض الاولية
مع تشترك في التغيرات النسيجية(المرضية) في العضلات .كلمة " الولادي" تعني ان الطفل يولد بها وفي اغلب حالات الحثل العضلي الولادي الاعراض الاساسيه تظهر منذ الولاده او خلال الشهور الاولى القليلة .الاطفال المصابين بالحثل العضلي الولادي غالبا ما يكون لديهم ارتخاء في العضلات قله في الحركه . كما قد يكون هناك انكماش في المفاصل خاصة مفصل الكاحل , و الفخد والركبه و الكوع يكون مصحوب بصعوبة في فرد تلك المفاصل . و قد يكون هذا الانكماش شديد و تؤثر على عدد من المفاصل و (تسمى بانكماش المفاصل المتعدد
arthrogryposis Multiplex )) نتيجة لضعف و قله الحركة للجنين مما تسبب تيبس في المفصل . كما قد يعاني بعض هؤلاء الاطفال من مشاكل في التنفس لضعف عضلات التنفس.و في البعض الاخر من الاطفال الذين لا يعانون من وجود انكماش في المفاصل عند الولادة يلاحظ الاهل خلال الاشهر الاولى من العمر ارتخاء في العضلات و صعوبة في التحكم في الرأس و تاخر الجلوس و الوقوف و المشي.

* كم عدد الاشخاص المصابين بهذه الحاله ؟
لا يوجد أبحاث دقيقه حول نسبة حدوثها فعالميا هناك تقريبا طفل مصاب من كل 20 الف الى 50 الف طفل . ويتوقع ان هذه الامراض تنتشر بشكل اكبر بين العرب .

* هل الحثل العضلي الولادي يورث ؟
- نعم. فهو مرض وراثي ينتقل بما يعرف بالوراثة الوراثه المتنحيه . اي ان كلا الوالدين حاملين (ناقلين)للمرض ولكن غير مصابين وهناك خطر حدوث اصابة بنسبة 25% في كل حمل .هناك حالات نادرة جدا تحدث اصابة طفل واحد في الاسرة بشكل عشوائي وتلك الحالات احتمال ضعيف .
- لا يوجد طريقه دقيقه للتفريق بين هذين النوعين من غير عمل فحوصات وراثية للطفل و من ثم والديه. للمزيد من المعلومات حول الوراثة المتنحية راجع صفحة الوراثة المتنحية.

* ما عدد انواع الحثل العضلي الولادي ؟
- الحثل العضلي الولادي عبارة عن مجموعه من الامراض المختلفة و المتفاوته بشكل كبير . و لكن يمكن تصنيفها الى مجموعتين رئيستين :
1- مجموعة من الاطفال لديهم ضعف عضلي عام و لكن قدراتهم العقليه طبيعيه.
2- مجموعة من الاطفال لديهم ضعف عضلي مع وجود صعوبات في التعلم او تاخر عقلي يتراوح بين خفيف او وسط او شديد مع ان هذا التصنيف يعتبر مفيدا في معظم الحالات , الا انه من الوراد ان يكون هناك تداخل بين الفئات .
- و هناك الكثير من الجهود في محاولة تحديد اقسام منفصله لكل مجموعه و تحديد العوامل الوراثية و الجينات المسئول عنكل نوع بشكل مستمر .
- هناك عدد من الانواع الواضحة المعالم و لكن هنالك بعض الانواع مازال تحديدها و نقسيمها بشكل نهائي صعب .

-الابحاث الجينيه :
ظهرت تطورات في الاونه الاخيرة في علم الوراثه الخاص بمرض الحثل العضلي الولادي , والتي اتت ثمارها
في فهم هذه الامراض بشكل افضل.كان اول جين تم اكتشافه من هذه الامراض كان الجين المسمى لامين الفا 2 (laminin alpha-2 chain)و يرمز له بلاما 2 (LAMA2) و هذا الجين هو المسؤول عن ما يمسمى بالميروسين و هو من اشهر البروتينات الموجودة في العضلة و له علاقة بمرض الحثل العضلي الولادي. الخلل في هذا الجين قد يكون المسبب لحوالي 40 % من الاطفال المصابه بالحثل العضلي الولادي المصحوب بنقص الميروسين .
كما تم في الاونه الاخيره التعرف على جينات اخرى مسببه لمرض الحثل العضلي الولادي ولدينا الان حوال 9 جينات مسئولين عن عدة اشكال متنوعه من هذا المرض , كل نوع لديه علامات سريريه الخاصه به .

* كيف يتم تشخيص الحثل العضلي الولادي ؟
- المريض بالحثل العضلي الولادي غالبا ما يشخص في مبدئيا على انه طفل لدية ارتخاء بالعضلات .قد يلاحظ الاطباء الاعراض التي وصفناها سابقا, ولكن من الممكن ان يختلط عليهم الامر و ذلك يرجع لتنوع المرض و باشكال مختلفة و ايضا اسباب ارتخاء العضلات متنوعة بشكل كبير و لذلك يقوم الاطباء بعمل مجموعة من الفحوصات لكي يصلوا للتشخيص دقيق .يبدء الشك في وجود حثل في العضلات عندما يقوم الطبيب بعمل قياس مستوى انزيم العضلات المسمى بكرياتين كينيز (creatine kinase) و يرمز له بسي كي (CK) .ففي 40% من الحالات يكون مستوى هذا الانزيم 5-20 ضعف المعدل الطبيعي.كما قد يفيد ايضا عمل اشعة صوتية للعضلات في حالة وجود مختصين في هذا الامر.40% من حالات الحثل العضلي الولادي يكون لديهم مستوى الانزيم ضعف المعدل 5 الى 20 مرهتساعد الموجات فوق الصوتيه ايضا في الكشف عن وجود خلل في العضله . التقنيه بسيطه للغايه , تشبه لتلك المستخدمه في متابعة الحمل ومن الممكن ان توفر مزيد من الدلالات عن وجود خلل او تشوهات في العضله .
- من الممكن ايضا عمل تخطيط كهربائي للعضلات (EMG) . حيث يتم ادخال ابره صغيره في العضله و يتم تسجيل نشاط العضلة الكهربائي . هذا الاختبار من الممكن ان يوضح وجود نمط غير طبيعي للنشاط الكهربائي للعضله .
- ولكن في هذه المرحله , حتى لو اظهرت الحالات ارتفاع في الانزيم . و اثبتت الموجات فوق الصوتيه و التخطيط الكهربائي خلل او تشوهات في العضله , يظل هناك فحص اخر مطلوب غالبا لجميع الحالات وهو اخذ عينه (خزعه) من العضله .
- عينة العضله قد تساعد في التعرف على نوع الحثل العضلي الولادي بالضبط يسهل تحديد التشخيص الدقيق بشكل افضل . عند دراسة العينه تحت المجهر , قد يشاهد المختص بانسجة العضلات وجود تباين في حجم الالياف الطبيعيه وان هناك بعض الالياف مستعاض عنها بدهون وانسجه ليفيه .كما يمكن عمل بعض الصبغات المناعية لبروتينات العضلات .
- في حالات معرفة نوع الحثل العضلي الولادي و عند توفر الفحوصات الجينية لهذا النوع فقد يقوم الطبيب بعمل فحص للجيات لتحديد الجين المسبب له و تأكيد النوع بشكل ادق الفحص الوراثي خلال الحمل(Prenatal diagnosis) اصبح متاح في عدة انواع من الحثل العضلي الولادي .وهو يعتمد على قدرة على تحديد الجين المسبب للمرض للجنين , غير ان هذا الفحص لا يمكن اجراؤه الا في حالة تحديد الجين المسبب للمرض في الطفل المصاب مسبقا.

* هل يوجد علاج شافي ؟
حالياً، العلاج المتوفر هي برامج التاهيل من علاج طبيعي غير مجهد و علاج و ظيفي مع متابعة الاحتياجات اليومية و العلاج التنفسي اذا لزم الامر.لا يوجد علاج شاف حتى الان . ولكن هناك طرق , موضحه ادناه , تساعد في الحد من تأثيرات المرض للحاله .

* هل الحثل العضلي الولادي مرض تطوري او يهدد الحياه ؟
- في بعض الحالات ضعف العضلات سيزداد سوءا مع الوقت ومن الممكن ان يتسبب في مشاكل للجهاز التنفسي .
- هذا ما قد يحدث للاطفال في اي وقت .و لكن الكثير ممن لدهم الحثل العضلي الولادي تكون مستقره نوعا ما و الطفل يزداد قوه مع زيادة العمر.
- هناك عدة اشكال من الممكن اكتساب فيها مهارات جديده مع الوقت ولكن الصعوبه ستكون موجوده دائما , اذا كان المرض من النوع الذي لا يسوء مع الوقت فانه من الممكن عيش حياه طبيعيه . من الصعب التعميم و لذلك من المهم التوصل لنوع الحثل العضلي الولادي لكي يتم وضع التوقعات المستقبلية و عمل مايلزم لها.

* هل يستطيع الطفل المريض بالحثل العضلي الولادي المشي ؟
- شدة المرض تتفاوت بشكل كبير من مريض للاخر. حيث ان شدة المرض ممكن ان تتفاوت حتى مع نفس (النوع) للحثل العضلي الولادي , فاذلك من المهم عدم افتراض حدوث بعض التطورات او عدم حدوثها , ولكن يجب العمل على مساعدة الطفل في تحقيق اهدافه التي تكمن في قواه الداخليه بعض الاطفال يمشون و لكن ربما يتأخر ذلك حتى سن الخامسه او اكثر .
- غالبا ما تستخدم جبائر الساق في مساعدة الطفل على الوقوف و الحركة. الاطفال الذين نجحوا في تعلم المشي قد يفقدون القدره على المشي لاحقا لانهم كلما يكبرون تزداد اجسامهم ثقلا , فلا تستطيع العضلات مواكبة مزيد من الضغوط. الاطفال الاخرين قد لا يستطيعون المشي مطلقا

* ماهي التأثيرات البدنيه الاخرى التي قد تصيب الطفل المريض بالحثل العضلي الولادي؟
- شدة المشاكل الاخرى تعتمد على نوع الحثل العضلي الولادي في المصاب. فبعض المشاكل الصحية موجوده بشكل عام في كل المصابين بالحثل العضلي الولادي بغض النظر عن النوع .
قد تظهر تقلصات في العضلات و قصر في الاربطه حول المفاصل فتؤدي الى تيبس في حركة المفاصل و التي في بعض الحالات تحدث منذ الولادة و هذه نتيجة لضعف العضلات و قلة الحركة .
- العلاج الطبيعي قد يساعد في الحد من تلك المصاعب مع الالتزام باتباع برنامج للتمارين مع اخصائي العلاج الطبيعي بعد التشخيص مباشرة. حتى الطفل المولود من الممكن مساعدته في الحفاظ على ليونة المفاصل .
- مفصل الورك بشكل عموما اكثر تاثر خاصة اذا كان هناك خلع في المفصل واذا حدث ذلك من الممكن ان يتطلب الامر عمل جبائر او تدخل جراحي.
- مشاكل التنفس و التغذيه تلاحظ في بعض انواع الحثل العضلي الولادي , وتكون اقل شدة في حالات اخرى .و اذا كان هناك مخاطر او صعوبات في البلع فقد يقوم الطبيب المعالج بالتغذية عبر انبوب التغذية من الانف الى المعدة او مباشرة عبر انبوب الى المعدة من جدار البطن.
- من الممكن الحد من هذه المضاعفات اذا تم التعرف عليها في الوقت المناسب مع تدخل المختصين واتباع تعليماتهم ,لذلك ينصح بمتابعة المصابين بالحثل العضلي الولادي من قبل مختصين باضطرابات العضلات و الاعصاب و من هم مختصون بالوراثة.
- هناك بعض الاجرائات التي قد تكون مهمه او قد يحتاجها المريض خلال الليل مثل رصد حركة التنفس خلال النوم بجهاز اللكتروني و اعطاء لقاح الانفلونزا كل سنة للتجنب حدوث الانفلزنزا الصدرية.

سمر
29-11-2010, 01:12 PM
متلازمة داوون مشاكل التغذية

مشاكل التغذية كثيرة الحدوث في أطفال متلازمة داون في جميع مراحل حياتهم وخصوصاً في السنة الأولى من العمر مما يؤدي إلى عدم نمو الطفل سوءاً في الطول أو الوزن، وهو ما يؤثر على نموه الحركي والفكري، تلك تحدث لأسباب متعددة تختلف من طفل لآخر، كما تظهر بدرجات متفاوتة بين طفل لآخر.
- سوء التغذية:
سوء التغذية لا يعني نقص الوزن ولكن عدم حصول الطفل على احتياجاته الغذائية السليمة، مما يؤدي إلى نقص الكثير من المعادن والفيتامينات وغيرها، فالغذاء المتوازن يحتوى على جميع ما يحتاجه الطفل، وأطفال متلازمة داون كغيرهم من الأطفال قد يحدث لديهم نقص في الغذاء كما سوء التغذية، فيجب متابعة حالتهم.
- أسباب ضعف التغذية والنمو:
هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ضعف التغذية أو النمو، وقد يجد الوالدين صعوبة في التعامل مع الطفل، وعدم أخذ الطفل لرضعته خلال وقت معقول، مما يجعلهم يملون ويضجرون من طول مدة الرضاعة ونوم الطفل المتكرر خلالها، لذى فمن الأهمية ملاحظة الوالدين لطفلهم، كما متابعة الحالة مع الطبيب،
- ومن أهم الأسباب:
• ارتخاء العضلات:
أطفال متلازمة داون لديهم ارتخاء عام في عضلات الجسم عامة بنسب متفاوتة، والرضاعة تحتاج إلى أن تكون عضلات الفم قوية للقيام بالمص والمضغ، ,أن تكون عضلات البلعوم قوية للقيام بالبلع، وارتخاء عضلات الفم والبلعوم تؤدي إلى ضعف الرضاعة والأكل والإجهاد السريع.
• كثرة النوم:
الطفل المولود حديثاً ينام أغلب ساعات اليوم، يستيقظ عند الجوع بالبكاء لتناول وجبته الغذائية ثم يخلد للنوم مرة أخرى، وتقل مدة النوم في اليوم الواحد مع التقدم في العمر، ولكن أطفال متلازمة داون ينام مثل الأطفال الآخرين أو أكثر قليلاً، ولا يستيقظ عند الجوع أو يعبر عنه بالبكاء، لذى فقد تعتقد الأم بعدم احتياجه للرضاعة.
• قلة البكاء:
عدم بكاء الطفل لا يعني عدم الجوع، فعلى الوالدين الانتباه لتلك النقطة.
• الإمساك:
يكثر حصول الإمساك لدى أطفال متلازمة داون مما يؤدي إلى امتلاء الأحشاء ومن ثم عدم الرغبة في الرضاعة أو الأكل.
• عيوب القلب الخلقية:
تصيب نصف أطفال متلازمة داون ، وهذه العيوب أنواع متعددة، بعضها بسيط لا يؤثر على الطفل ورضاعته، والبعض الآخر يؤدي إلى الإجهاد السريع للطفل ومن ثم إلى ضعف الرضاعة، ووجود بعض العيوب القلبية يؤدي إلى استهلاك كبير في الطاقة الجسمية ومن ثم عدم النمو بالشكل الطبيعي.
• مشاكل التنفس:
تزداد نسبة المشاكل التنفسية لدى أطفال متلازمة داون لأسباب متعددة منها عيوب الأنف وكثرة انسداده، عيوب الرئة الخلقية، تكرر الالتهابات في الجهاز التنفسي، كل تلك الأسباب تؤدي إلى صعوبة في التنفس وزيادة الإجهاد عند الرضاعة أو الأكل، مما يؤدي إلى ضعف الرضاعة وكميتها، كما أنها تزيد من استهلاك الطاقة المخزونة في الجسم مما يؤدي إلى ضعف النمو.
لماذا صعوبة الأكل والبلع ؟
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى صعوبة المضغ والبلع ومنها:
• عدم انطباق الفم عند المص والمضغ والبلع
• ضمور الفك والوجنتين
• صغر حجم الفم ( كبر حجم اللسان مقارنة بالفكين )
• ضعف التحكم في عضلات اللسان والشفاه
• ارتخاء في عضلات اللسان
• ضعف عضلات البلعوم والقدرة على البلع
• عدم التوازن بين المضغ والبلع
• تضخم اللحمية واللوزتين
• مشاكل الأسنان(شكل الأسنان وحجمها)
لماذا يتكرر الإمساك ؟
الإمساك لدى أطفال متلازمة داون كثيرة الحدوث وذلك ناتج عن العديد من الأسباب منها:
• قلة حركة الأمعاء
• قلة الحركة
• قلة الأكل ونوعيته
حدوث الإمساك يضايق الطفل كما قد يؤدي إلى قلة الشهية، وقد يؤدي إلى الأستفراغ، لذلك يجب عدم تجاهلها وزيارة الطبيب لمتابعة الحالة.
يعتمد العلاج على:
• تغيير نوعية الأكل بزيادة الألياف
• استخدام بعض الأدوية التي تزيد حركة الأمعاء
• استخدام الملينات ( تحت أشراف الطبيب)
• استخدام بعض المساعدات مثل تحميلة الجليسرين وبعض الأدوية الأخرى
• استبعاد بعض الحالات المرضية مثل استبعاد حالة هيرشسبرنج ( وهي حالة نقص الموصلات العصبية لعضلات الشرج )
• التأكد من تحليل الغدة الدرقية ( نقص الغدة الدرقية يؤدي للإمساك )
زيادة الوزن:
إذا كان نقص الوزن مشكلة، فإن زيادة الوزن عن الحد الطبيعي مشكلة هي الأخرى، فزيادة الوزن تؤدي إلى الكثير من المشاكل على المدى البعيد، ومما يساعد على حدوث السمنة.
• قلة الحركة:
فالغذاء الذي نستهلكه يستخدم لإنتاج الطاقة لأداء المجهود الحركي، وكمية قليلة للنمو، والزيادة عن ذلك يخزنه الجسم للضرورة والاحتياج، ومع قلة حركة الطفل فإن الاستهلاك يقل ومن ثم زيادة المخزون والسمنة.
• زيادة التغذية:
وذلك من خلال زيادة كمية الغذاء كماً وكيفاً، وخصوصاً زيادة السكريات في الغذاء في المراحل السنية الأولى، واستخدام الأغذية السريعة ( السندوتشات والهمبرغر) في المراحل العمرية التالية.
• نقص التمثيل الغذائي:
لقد أثبتت الدراسات التي أجريت على أطفال متلازمة داون نقص التمثيل الغذائي، وهو ما يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن عن الحد الطبيعي.
كيف يمكن متابعة تغذية الطفل ؟
لمتابعة نمو الطفل يقوم الطبيب برسم الطول والوزن ومحيط الرأس للطفل في ورقة المتابعة، وحيث أن أطفال متلازمة داون مميزون فقد تم وضع ورقة خاصة للمتابعة، لمقارنتهم مع أقرانهم وليس مع الأطفال الآخرين، وقد لوحظ أنه عند رسمهم على النموذج العادي فقد يوضعون في المكان الخطأ ومن ثم فقد يقوم الطبيب بأجراء التحاليل بدون داع، لذى ننوه بأهمية رسم مقاييس الطول والوزن ومحيط الرأس على النموذج الخاص بهم ( يوجد النموذج للأولاد والبنات لكل مرحلة عمرية).
كيفية مساعدة الطفل الرضيع؟
من أخطر المشاكل التي تواجه والدي الطفل هي صعوبات التغذية التي تبدأ مع الطفل منذ اليوم الأول بعد الولادة، فالبعض منهم لا يملكون القدرة على الرضاعة والمص، وآخرون يصيبهم الإجهاد بعد مدة قصيرة، بالإضافة إلى طول مدة النوم وقلة البكاء وعدم الإحساس بالجوع، كلها تؤدي إلى الحصول على كمية ضئيلة من الغذاء، مما يؤدي لضعف النمو وسوء التغذية، لذى ننصح الوالدين بالاهتمام بالتغذية كماً ونوعاً، والانتباه للنقاط التالية:
• الرضاعة الطبيعية هي الأفضل، وبإمكان الأم معرفة كمية الرضاعة من خلال قوة المص ومدة الرضاعة، كما نمو الطفل وكمية التبول والتبرز.
• على الأم مساعدة الطفل بوضع الحلمة داخل الفم بيد، ومسك الثدي باليد الأخرى والضغط عليه برفق لإنزال الحليب
• زيادة عدد مرات الرضاعة لتكون كل ساعتين بدلاً من ثلاث ساعات
• تكريع الطفل قبل كل رضاعة وبعدها
• تنظيف إنسداد الأنف باستخدام الشفاطة
• في حال استخدام الرضاعة الصناعية لابد من ملاحظة مقياس الحليب وكميته، وأن تكون حلمة الرضاعة مناسبة
• متابعة التبول، فقلة التبول قد تعني الجفاف، وهو ما يعني قلة الرضاعة
• متابعة التبرز، فالإمساك قد يؤدي لقلة التغذية
مرحلة الفطام:
تبدأ مرحلة الفطام لكل الأطفال في عمر الستة أشهر من خلال إدخال الأطعمة الصلبة في طعام الطفل، وتكمن أهمية تلك المرحلة في تعويد الطفل على المضغ والبلع لتلك المواد، وتمتد تلك المرحلة إلى نهاية السنة الأولى لتكون الأغذية الصلبة بعد ذلك هي الأساس في الغذاء.
أطفال متلازمة داون لدى البعض منهم ضعف في عضلات الوجه والفكين، عدم الانطباق الجيد للفكين، ضعف المضغ والبلع، وهو ما يؤدي إلى قلة كمية الغذاء، كما نلاحظ أن البعض منهم يقبل الأنواع السهلة المضغ، أنواع محددة من الأغذية مثل السكريات والنشويات، وهو ما يؤدي إلى سوء التغذية.
- لمساعدة هؤلاء الأطفال ننصح الوالدين بما يلي:
• البدء المبكر في أدخال الأغذية الصلبة في غذاء الطفل ( مثل السيريلاك ) من عمر الستة أشهر
• زيادة عدد مرات التغذية الصلبة إلى ثلاث مرات يومياً عند أكمال السنة الأولى على الأقل.
• يتم تقديم الطعام عندما يكون الطفل جائعًا ليكون عاملاً محفزاً للتعاون
• ملاعبة الطفل ومناغاته قبل أعطاء الطعام
• تقوم الأم بوضع الطفل في حجرها
• وضع الطعام داخل الفم وخارجه وتحريكه ( زيادة الأحاسيس )
• يلاحظ في جميع الأطفال أن الطفل لا يبتلع سوى كمية قلية من الغذاء والباقي يتم خروجه، ولكن مع التدريب وزيادة العمر تزداد كمية الغذاء التي يتم بلعها.
• لمساعدة الطفل على المضغ والبلع يتم وضع الطعام داخل الفم، وتقوم الأم بإغلاق الفم وتدليك الخدود، فقد تساعد على المضغ.
• يتم أدخال العديد من الأغذية بالتدريج مثل الخضروات ( البطاطس، الكوسة، الجزر) والفاكهة، ثم الأطعمة الأخرى مثل الشوربة ، الأرز، البيض، وغيرها.
• تكون الأغذية الصلبة مهروسة بطريقة جيدة
• يتم أدخال كل نوع لمدة معينة ( أسبوع ) قبل أدخال نوعاً آخر.
التغذية الذاتية:
وهو أن يقوم الطفل بتغذية نفسه بنفسه وعدم الأعتماد على الأم، وتلك تحتاج إلى وجود القدرات الحركية والتواصل البصري الفكري، وعادة ما يتم ذلك في السنة الثانية من العمر.
• البداية من خلال تعويد الطفل على التغذية الذاتية من خلال المرضعة ( الرضاعة)
• البدء في التدريب على التغذية الذاتية مع انتهاء السنة الأولى من العمر
• يجب استخدام الأدوات المناسبة والسهلة الإمساك مثل الكأس، الملعقة
• على الأم الجلوس خلف الطفل لمساعدته على تحريك يديه
• تقوم الأم بوضع أصابع الطفل في طبق الطعام وتوجيهها لفمه، ثم تعويده ليقوم بها بنفسه.
• تقوم الأم بمساعدة الطفل على أمساك كوب الماء ومن ثم توجيهه لفمه للشرب.
• يتم تعويد الطفل على الإمساك بالأغذية الصلبة وتوجيهها للفم
• في مرحلة تالية يتم تعويد الطفل على الإمساك بالملعقة، وبعد ذلك كيفية توجيهها للفم.