بورصات عربية

استثمر للحياة

أسواق المال


شاهد إيضاً التحليل المالي

حقوق المستثمر فى البورصة

حجم الخط

investolifeهى فوضى !!! ما هي حقوق المستمر فى البورصة .... ما هي التشريعات التى تحمي هذه الحقوق .
كيف تحافظ  على حقوقك و تتمسك بها

حقوق المستثمر

 الوعى بحقوقك كمتداول للاسهم

ومن أبرز حقوق المساهمين في الشركة التي يتم تداول أسهمها في البورصة الحق في الملكية ونقلها، وكذلك في الأرباح التي تحققها الشركة، كما أن له أيضا نصيبا في حصيلة تصفية الشركة، واتخاذ القرارات داخل الشركة التي يساهم فيها، ومن ذلك الحضور والتصويت في الجمعيات العمومية للشركة، وإمكانية انتخاب وعزل مجلس الإدارة.  وللمساهم أيضا الحق في الرقابة على إدارة الشركة من خلال الاطلاع والحصول على المعلومات والبيانات عن أداء الشركة، ومحاسبة مجلس الإدارة وتوجيه الأسئلة إلى مراقب الحسابات، وكذلك حق الشكوى للجهات الإدارية المختصة .

ستثمر للحياة investolife

 التشريعات وحماية الحقوق

وقد سعت معظم القوانين التي تحكم البورصات العربية إلى حماية المتداول وتوفير الأدوات التي تكفل له الأمان الاستثماري؛ فعلى سبيل المثال في المملكة الأردنية أتاح قانون الشركات رقم 22 لسنة 1997 وقانون الأوراق المالية رقم 23 لسنة 1997 سهولة تسجيل وانتقال الملكية وحق المساهم في الاطلاع على البيانات التي تخص عمل الشركة وحق حضور الهيئة العامة العادية وغير العادية، وكذلك حقه في التصويت والمشاركة بأرباح الشركة، والمعاملة المتكافئة للمساهمين؛ حيث إن جميع الأسهم لها نفس الحقوق وعليها نفس الالتزامات.

 كما أن هناك إلزاما للشركات بالإفصاح عن أعمالها الأولية خلال 45 يوما من انتهاء سنتها المالية وكذلك الإعلان، أو التصريح فورا عند حدوث أمور جوهرية أو أحداث هامة من المحتمل أن تؤثر على موقف الشركة.

 أيضا في مصر فإن القوانين تلزم الشركات المقيدة بالبورصة بالإفصاح عن المعلومات وذلك بتحديد مسئول للعلاقات مع المستثمرين تكون مهمته الرد على استفسارات المساهمين والمستثمرين، إلا أن الأمر ما زال يحتاج إلى اهتمام أكثر. والتعليمات ذاتها التي تنص على الشفافية والمعلومات الكاملة التي يجب على المتداول في البورصة أن يحصل عليها تم النص عليها في قوانين السعودية وقطر والبحرين والإمارات.

 أهمية القوائم المالية

ومن وسائل حماية المتعاملين بالبورصة أيضا إلزام جميع الشركات بالانتهاء من إعداد ومراجعة ونشر القوائم المالية السنوية خلال ثلاثة أشهر من انتهاء السنة المالية، وقيام مراجعي الحسابات بمراجعة نشرات طرح الأوراق المالية وفقا لقواعد المحاسبة والمراجعة الدولية وضرورة تضمين تقرير مراقب الحسابات شهادة واضحة عن صحة ما ورد بنشرة الطرح وتحفظاته في حالة وجودها، وإنشاء صندوق تأمين المتعاملين في مجال الأوراق المالية ضد المخاطر غير التجارية وصندوق ضمان التسويات المالية لمراكز المتعاملين في الأوراق المالية.

 الحوكمة.. فرص للحماية

  • وخلال السنوات الأخيرة أخذ عدد من البلدان العربية في الاهتمام بتطبيق المبادئ الأساسية لحوكمة الشركات والتي صاغتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تشمل خمسة مجالات هي: حقوق المساهمين، والمعاملة المتكافئة للمساهمين، ودور أصحاب المصالح، والإفصاح والشفافية، ومسئوليات مجلس الإدارة.

  •  ويظل مفهوم حوكمة الشركات غير مقصور على النواحي التشريعية فقط، بل يحتاج إلى معالجات من الناحية الثقافية والاجتماعية والسياسة والمالية، وخاصة أن هيكل الملكية في معظم الدول العربية يتسم بسيطرة الشركات المغلقة والعائلية والتي لا يتم تداولها بالسوق، مما يتطلب تشجيع صغار المستثمرين على المشاركة في ملكية الشركات من خلال تقديم الحوافز اللازمة لجذبهم.

  •  أيضا من المهم إيجاد كوادر إدارية جيدة وتطوير أداء القائمين على إدارة الشركات، مما يؤدي لإنشاء مجلس للمديرين في مصر لتحسين أداء مجالس إدارات الشركات، كذلك وجوب الكشف عن البيانات الخاصة بأعضاء مجلس الإدارة والمجموعات المرتبطة بالشركة ومساهماتهم هم وأقاربهم من الدرجة الثانية في رأس مال الشركة أو الشركات التابعة لها.

  •  كذلك يجب إلزام الشركات بتشكيل لجان مراجعة على أن يكونوا من أعضاء مجلس الإدارة غير التنفيذيين، ويمكن استكمال عضوية اللجنة من الخبراء من خارج الشركة باعتبارها همزة الوصل بين إدارة المنشأة، والمراجع الخارجي.

  •  ومن المعوقات التي تواجه تفعيل المزيد من إجراءات حوكمة الشركات في مصر وبعض الدول العربية وجود بعض الثغرات القانونية ومنها ما يرتبط بالاتجار الداخلي وارتباطه بالمعلومات المتاحة لهؤلاء ومسئوليات مجلس الإدارة، والمجموعات المرتبطة وتضارب المصالح وغيرها من الأمور التي تتطلب إحكام الرقابة عليها إلى جانب استكمال بعض القوانين، ومنها في مصر قانون سوق المال الجديدة وقانون تنظيم مهنة المحاسبة والمراجعة وقانون الشركات الموحد.

  •  وهكذا تزخر التشريعات العربية بالعديد من الحقوق والمزايا للمساهمين بالشركات والمتعاملين بالبورصة، إلا أن قليلا من هؤلاء من يمارس تلك الحقوق لأسباب عديدة منها دخول بعضهم ميدان البورصة بلا فهم لأبعادها، إلى جانب تغلب الرغبة في الربح السريع، وتغلب الاتجاه للمضاربة، وقلة تواجد المستثمر طويل الأجل، وتفشي ظاهرة القطيع في الدخول والخروج من البورصة تقليدا للآخرين باعتبارها فرصة للكسب السريع.

investolife



كيف تحافظ على حقوقك

اختر وسيطك المالي

 اختر الوسيط المالي الذى يتمتع بترخيص الجهات المعنية و بسمعة طيبة و سرعة تنفيذ الأوامر . و يوفر لك المعلومات والبيانات والمشورة الفنية التي تسهل لك عملية اتخاذ قرارك الاستثماري . بالاضافة الى ذلك يجب عليك ان تختار الوسيط الذي يعمل لدية عمالة ماهرة مؤهلة فنيا وعلميا ولديها خبرة في مجال الاوراق المالية.

حدد اسلوبك

اختار أسلوبك في الشراء والمدة الزمنية التي تحتفظ خلالها بالاستثمارات والموعد الذي يتعين البيع خلاله . ويطلق على ذلك اسم استراتيجية الاستثمار .

 أعرف نفسك وماذا تريد؟

فمثلا إذا كنت تستطيع أن تمضى وقتاً طويلاً في البحث ودراسة الأوراق المالية واتجاهات السوق ,و ترغب بل و تستمتع بمباشرة نشاطك الاستثماري بنفسك ولديك الوقت لمتابعته فإن الاستثمار في الاوراق المالية من خلال شركة الوساطة مباشرة قد يكون اكثر السبل ملائمة لك .

اما اذا كنت من ذوي غير الدراية بطبيعة سوق الاوراق المالية ولا تملك الوقت لاختيار ومتابعة استثماراتك ولا ترغب في تحمل قدر كبير من المخاطر فإن الاستثمار في وثائق صناديق الاستثمار يعد اكثر ملائمة لك.

 تابع السوق

تابع حركة السوق لفترة فى البورصة التى ترغبها , و تعرف على شركاته و قطاعاته , تابع الشركات المصدرة  - التى تنوى الاستثمار في سهمها - وما تصدره من تقارير سنوية وقوائمها المالية واية بيانات ومعلومات اخرى ترتبط بالشركة وبالقطاع التي تنتمي اليه وباقتصاد الدولة ككل واهم مستجدات الاستثمار فى اسواق العالم .

يمكنك عمل هذا ببساطة

  •  وعليك ان تكون حذرا ولا تستمع الى الإشاعات او تتبع نصائح الآخرين إذا لم تتمكن من فهم اختياراتهم بناء على سبب عقلاني.

  •  لا تستثمر الا القدر الذي يزيد عن احتياجاتك المعيشية .

  •  تجنب وضع استثماراتك فى مجال واحد

  •  أفضل طريقة لتقليل مخاطر الاستثمار عند تراجع اسعار الأسهم  هى التنويع فى الاستثمارات بين أدوات استثمارية مختلفة . أختر هذه الأدوات بعناية .

 راقب استثماراتك

راجع وراقب اداء استثماراتك باستمرار للتأكد مما اذا كان برنامجك الاستثمارى مازال يعمل نحو تحقيق هدفك الاستثماري ام أن هناك حاجة لإعادة هيكلة استثماراتك . كما عليك ان تتأكد من إعطاء أوامر واضحة لسمسارك لتتجنب اية مشكلات تنتج عن غموض أو لبس أو  عدم وضوح اوامرك ولا تنسى مراجعة كشوف حساباتك.

 إحذر من محاولات الغش والخداع والاستغلال

إحذر من الوعود بالأرباح السريعة والمضمونة و العائدات العالية جداً. وتذكر أنه كلما زاد الربح المتوقع زادت الخسائر المحتملة ، وان قرار الاستثمار من عدمه او قرار استثمارك في ورقة مالية معينة هو قرارك انت وحدك فعليك فقط اتخاذه عندما تكون مقتنعا به ولا تجعل الاخرين يؤثرون عليك بأية وسيلة.

 اعرف حقوقك والتزاماتك

مثل أي مستثمر حكيم يجب عليك معرفة حقوقك وواجباتك . كن مدركاً وواعياً بالقوانين واللوائح التى تحميك و تحمى استثماراتك واعرف سبل التصرف اذا ما واجهت حدوث أي شىء خطأ . وتعلم ايضا كيف تتقدم بشكوى لهيئة الرقابة المالية اذا ما حدثت لك اضرار نتيجة احد الممارسات الخاطئة من قبل شركة الوساطة التي تتعامل معها .

و من حقوقك أيضاً الاطلاع على قبل الشروع في التداول  ....  كيف تبدأ - كيف تخطط للبورصة -  التحليل الفني - المؤشرات الفنية - التحليل المالي  - إدارة المخاطر  .

 


investolife

استثمر للحياة investolife

استثمر للحياة investoli

 احذر من الوقوع فى هذه الأخطاء

الخطأ الأول: احتفاظك بأسهمك الخاسرة
قد يتمسك البعض بأسهمهم الخاسرة لفترات طويلة، ويعود ذلك بدوافع وأسباب مختلفة، ولكن السبب الرئيسي هو الفشل في التخلص من تلك المراكز الخاسرة مبكرا.


الخطأ الثاني: أن تترك أسهمك الرابحة حتى تخسر
إذا كان لديك أحد الأسهم الرابحة فربما تعتقد أنه من الجنون أن تخرج من السوق مبكرا و أيضاً عدم البيع قد يعرضك للخسائر . لذا هناك أسلوب يسمى أسلوب البيع التدريجي ، أو خطة 30-30، وخلاصتها هي أنه إذا ارتفعت أسهمك بما يزيد على 30% فعليك بيع 30% من الأسهم التي تملكها. وهكذا ترضي الإحساسين التوأمين بداخليك، وهما: الخوف والطمع.


الخطأ الثالث: أن تشعر بارتباط نفسي بعوائد أسهمك

إن عدم القدرة على التحكم في المشاعر هو السبب الرئيسي لتجنب الكثيرين الاستثمار في سوق الأسهم. فعند استثمار مبالغ كبيرة تجد أن المستثمر غالبا تنتابه مشاعر كثيرة تدفعه إلى اتخاذ القرار الخطأ . وعموما فإن زيادة حساسيتك تجاه استثماراتك مؤشر على أنك ستخسر جانبا منها.


الخطأ الرابع: أن تراهن بجميع أموالك على نوع أو نوعين من الأسهم فقط . لا تضع كل البيض في سلة واحدة .


الخطأ الخامس : أن تتبع اتجاه "القطيع" . هل تريد أن تخسر أموالك؟ إذا كنت ترغب في ذلك فافعل ما يفعله الآخرون.


الخطأ السادس : أن لا تكون مؤهلا لما هو أسوأ ........ قبل أن تدخل إلى سوق الأسهم يجب أن تكون مؤهلا وتتخلى عن الخوف. فرغم أن عليك أن تأمل بما هو أفضل دائما، إلا أنك يجب أن تكون مؤهلا لما هو أسوأ.  اذا لابد ان يكون لديك الحل البديل إذا خسرت ماذا أفعل ؟


الخطأ السابع : أن تهمل المال أو تسيء إدارته .... أن سر تحقيق المال في سوق الأسهم أو أي نوع من الاستثمار؟ أن لا تخسر أموالك! هذه هي الحقيقة بكل بساطة.

الادارة النفسية

 

 هل تعلم سر النجاح ؟

investolife

انه هنا ....  في  محاولة تعلمك ....  وفي اعتقادي بأنك بدأت الخطوة الأولى في هذا الطريق بمجرد قراءتك الآن لهذا الموضوع واهتمامك بمتابعة المواقع المفيدة التي تقدم معلومة مفيدة فإن هذا دليل دامغ على انك بدأت وتريد أن تتعلم . وبالطبع فانك المفترض أن لا تكون خبيرا اقتصاديا أو غيره من من لهم علاقة بالبورصات . ومؤكد بأن لديك مالاً تعبت في جمعه  وتريد أن تستثمره في السوق والبورصات .
فثق أن  ...أسواق المال ليست مخيفة لمن يعرفها . و لكن لمن لايعرف عنها أي شيء و يدخلها بشكل عشوائي  يتخيلها شبحا مخيفا وتخطر في باله مباشرة من خسر ومن انتحر ومن سجن بسبب خسائره في الأسهم ، وهذا ما يتبادر للذهن لمن لا يعرف البورصات.  دائما يتم نقل أخبار هؤلاء الذين انتحروا ولكن قليلا ماتسمع عن شخص ربح - وهم كثر -  في الأسواق بس المثل بيقول " دارى على شمعتك تقيد "



اذا نبدأ بسم الله وعونه في التعلم من اليوم ولنتعلم كل صغيرة وكبيرة عن هذا السوق لنعرف كيف نتمكن من أخذ موقعا لنا في السوق وبين هؤلاء المتعاملين فيه. ولنحاول أن نجيد اللعبة .

 

 

الموضوع  :  حقوق المستثمر فى البورصة المرجع : استثمر للحياة  investolife 

اعلان تجاري
اعلان 468