بورصات عالمية

استثمر للحياة

أسواق المال


مميزات المشتقات

حجم الخط

investolifeيتعرض سوق المال عادة لهزات مالية  تظهر معالمها بوضوح في تحقيق الشركات هبوطاً في عائداتها.يعنى انت لما تشترى السهم بعشر قروش بحالهم و تتفاجئ تانى يوم



انه بتسعة بس الحكاية دى بتخلينا نخاف و نزعل و نقول : يتعرض سوق المال عادة لهزات مالية  تظهر معالمها بوضوح في تحقيق الشركات هبوطاً في عائداتها . يعنى انت لما تشترى السهم بعشر قروش بحالهم و تتفاجئ تانى يوم انه بتسعة بس الحكاية دى بتخلينا نخاف و نقول : فى سوق المال تكثرالمخاطر مقولة لم يقولها أحد و لكن نستشعرها دائماً . وذالك لشدة السيولة المتدفقة فى الاسواق وكذلك لسرعة الإيقاع فيها . وقد أصبح من الممكن الآن ومن خلال استخدام  المشتقات المالية مواجهة هذه المخاطر والتعامل معها .

 يتم هذا  بصورتين رئيسيتين في أسواق المال

 تتمثل الأولى: في مستثمر تكون لدية الرغبة في شراء أصل مالي معين " سهم شركة ما أو بيت أو عملة"ولا يملك الموارد المالية اللازمة للشراء وإن كانت ستتاح مستقبلاً( يعنى عامل جمعية وهيقبضها متأخر )،غير أنه يخشى من ارتفاع الأسعار في حالة انتظاره.هذا الشخص، يمكنه إبرام عقد باستخدام أحد عقود المشتقات المالية يضمن له التعاقد على الأصل بسعر يتم الإنفاق عليه، ويكون التنفيذ الفعلي عند توافر الموارد المالية المطلوبة لإتمام التعاقد. يعنى عقد آجل أو مستقبلي.

 وتتمثل الثانية :  في مستثمر الذي يمتلك أصل " شقة فى وسط البد " ولديه الرغبة في بيعه في تاريخ لاحق ،ولكنه يخشى من  انخفاض سعره عند تاريخ تنفيذ الصفقة ، فيقوم إبرام عقد لأحد عقود المشتقات المالية لبيع الأصل مستقبلاً بسعر يتفق عليه في الوقت الذي يتم فيه الاتفاق على البيع المستقبلي أو آجل .

 وتفرق أسواق المال عند التعامل في عقود المشتقات المالية بين نوعين من الاستراتيجيات المستخدمة في توفير الحماية من المخاطر هما الحماية قصيرة المدى الحماية طويلة المدى.

 الحماية قصيرة المدى تكون في حالة لمستثمر يمتلك لمحفظة أسهم ما ويتعرض لظروف طارئة,تتطلب منه بيع جزء منها إلا أنه يخشى أن يكون توقيت البيع غير مناسب وقد يتسبب هذا البيع في تكبد خسائر, لذا يقوم المستثمر بابرام عقد بيع فرق سعر السهم نفسه .

استثمر للحياة

 مثال

يمتلك شخص  أسهما بسعر 100 ألف دولار و يرغب فى بيعها لظرف طارئ ولكن سعر السوق 80 الف فقط. و هو واثق من خلال تحليله للسوق انه خلال 3اسابيع سيعود سعر السوق الى 100 الف مرة اخرى و يمكن اكتر. يعمل ايه ؟؟؟

يبيع بلا فلقة و يكون خسران 20 الف $. و لكن فى الوقت نفسه يشترى عقد مشتق هو فرق سعر السهم نفسه لمدة 3 اسابيع . سيحصل فى في نهاية الاسابيع التلاتة فرق السعر و هو 20 الف $. و كدة يبقى خير فى سلامة و سلامة فى خير.

وايضا اذا كان  المستثمر يرغب في شراء أسهم في تاريخ مستقبلي لاحق سعرها الحالي في السوق الحاضرة 100 ألف دولار وخشية ارتفاع أسعارها وقت التنفيذ قرر تغطية مركزه بشراء عقد مشتق مالي فروق اسعار بذات السعر100000دولار.

فإذا ما ارتفعت الأسعار وأصبح سعر شرائها 120 ألف دولار فإن المشتري سيتعرض لخسارة عند الشراء بمقدار  20000. ويتم تعويض المستثمر بمبلغ هذه الخسارة وهو20 ألف دولار من العقد المشتق.

استثمر للحياة

 و يبقى سؤال ؟؟

ماذا لو الاسعار انخفضت فى المثال السابق. سيخسر المستثمر من عقد الفروقات ولكنه سيكسب من شراء الاسهم بسعر منخفض نفس ميلغ الخسارة.و يبقى يا دار ما دخلك شر.

 وتبقى كلمة أخيرة وهي أن المستثمر لن يتأثر بأية تغيرات في الأسعار على أسعارالأسهم في السوق الحاضرة في تاريخ تنفيذ العقد، وينتهي الأمر بأن يكون صافي التدفقات النقدية الخارجة في حالة تغطية الشراء أو الداخلة في حالة تغطية البيع للمستثمر هي 10000 $ فقط ، فهذه العقود هي أدوات لتغطية مراكز استثماريةفي السوق الحاضرة مما يعني عدم وجود أية فرصة لكي تتضخم أو تنخفض الأسعار وتصبح عبئا على المستثمر يصعب الوفاء به، كما يعني وجود رصيد كافٍ دائماً  لكي تدفع منه خسارة التعرض لمخاطر التقلبات في الأسعار في السوق الحاضرة.

وللمعلومية عقود المشتقات تخضع لقوانين الاتحاد الدولي للمبادلات والمشتقات المالية CFTA.

 المشتقات كإستثمار

ولا تقتصر أهمية المشتقات المالية على كونها أداة تأمين من المخاطر، وإنما أيضاً في كونها أداة استثمارية فعالة لتنويع العائدات الاستثمارية وتحقيق عائدات إضافية. يعنى نوع محفظتك شوية اسهم على حب سندات و عقدين فروق و كدة يعنى.

ولعل أكبر العقبات التي تواجه استثمارات المشتقات المالية في الشرق الأوسط تتمثل في العامل القانوني، نظراً لطابع المضاربة الذي تتميز به المشتقات المالية من ناحية عامة فإن الكثيرين يعتقدون خطأ أنها نوع من القمار، والذي يعتبر “محرماً” بموجب التعاليم الإسلامية . و لعل هذا الموضوع يلقى بصيص ضوء على أهمية المشتقات .

 

استثمر للحياة

 

يبقى سؤال ؟؟؟

 ماذا نعني حين نقول إتخذنا مركزاً في المشتقات ؟
يحدد المركز المفتوح في المشتقات الحقوق والإلتزامات المترتبة بعد إتمام الصفقة ، من الممكن أن يكون مشتريات أو بائعاً ، فالمركز المشتري هو حالة شراء لم يغلق بعد (قابل للإغلاق بإتخاذ مركز معاكس). أما المركز البائع فهو حالة بيع لم يغلق بعد (قابل للإغلاق بإتخاذ مركز مشترى). تعرف المراكز غير المغلقة بالمراكز المفتوحة.

 

للتعرف على هذه الاسواق

افتح حساب تجريبي فى الاوبشن و الفيوتشر و الاسهم الامريكية

افتح حساب تجريبى  مع fxsol

إذا كنت محترف سوق الاوبشن . و واثق من مهاراتك فيه . افتح حساب حقيقى

 fxsol افتح حساب حقيقي

 


الموضوع  :  مميزات المشتقات المرجع : استثمر للحياة  investolife 

اعلان تجاري
اعلان 468